• بحث عن
  • تعرف على موعد وقف إعلان “قطونيل” المثير للجدل

    أفاد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، برئاسة مكرم محمد أحمد، أن شركة “قطونيل”، أرسلت خطابًا للمجلس اليوم، تؤكد فيه التزامها بوقف بث إعلانها المثير للجدل، والذي أثار استياء الكثيرين بسب الألفاظ والإيحاءات التي لا تتناسب مع تقاليد الشعب المصري وروحانيات الشهر الكريم.

    كما ألمحت الشركة في خطابها أنه سيتم بث الإعلان اليوم، ثم تلتزم بوقف بثه نهائيًا بداية من الغد.

    وكانت الشركة قد أكدت في بيان سابق لها، حرصها على الذوق العام والقيم المصرية النبيلة، واستمرارها في تقديم ما يتناسب مع المجتمع المصري.

    بيان قطونيل
    بيان قطونيل

    وذكرت الشركة، أن قرارها جاء تماشيًا مع ما أثير من ضجة حول إعلانها “ابن الجيران”، ونظرًا لأنها دائمًا ما تأخذ في الاعتبار أذواق المشاهدين على ما يقدموه من مادة إعلانية للترويج لمنتجاتها، ولوقف حالة الجدل وإرضاء المشاهدين في مصر.

    وفي وقت سابق، تقدمت النائبة مي محمود، عضو مجلس النواب بمحافظة الإسكندرية، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، بشأن إعلانات الملابس الداخلية التي يزيد ظهورها في شهر رمضان المعظم.

    وقالت النائبة في طلب الإحاطة، إن إعلانات الملابس الداخلية التي يزيد ظهورها فى رمضان، أصبحت تتجاوز القيم والعادات والتقاليد، مما يتطلب وقفها فورًا لما تمثله من إساءة للذوق العام عبر التليفزيون.

    وأضافت: “حيث إننا فوجئنا بعرض إعلانات لشركة قطونيل عبر شاشات التليفزيون مع بداية شهر رمضان الكريم، والتي ظهرت فيه إحدى الممثلات تغني فيه بعبارات غير لائقة، فضلاً عن بعض الحركات الإيحائية المستفزة لأهالينا في البيوت المصرية”.

    وطالبت النائبة، بوقف فوري لإعلانات قطونيل وسرعة تدخل الجهات المعنية لأنها لا تتناسب وتقاليد وأخلاقيات الشعب المصري، وتستفز الشعب المصري خاصة مع الظروف التي تشهدها البلاد بسبب فيروس كورونا المستجد، كما طالبت بتطبيق عقوبة قانونية على الشركة لخدش مساء أهالينا في البيوت المصرية.

    قطونيل تُعلن وقف إعلان “ابن الجيران” لأجل غير مسمى: حريصين على القيم المصرية النبيلة (بيان)

    مصادر: بحث إيقاف إعلان “قطونيل” من الفضائيات لحين إزالة المخالفات

    نائبة بالإسكندرية تطالب بمعاقبة شركة قطونيل لخدش حياء المصريين في إعلانها الأخير (مستند)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق