• بحث عن
  • دكتور صفي الدين يجيب: هل البرامج المنزلية حل للحفاظ على اللياقة البدنية للاعبين؟ (حوار)

    محمد المهدي

    يتمتع الدكتور صفي الدين محمود بسيرة طيبة في الوسط الرياضي وخبرات كبيرة بعد عمله مع عديد من المدربين المميزين واكتسب خبرات كبيرة، حيث عمل مع نجوم التدريب في مصر على رأسهم حسن شحاتة وفاروق جعفر وأنور سلامة وعماد سليمان وأحمد سامى.

    وحصل الدكتور صفي الدين على دكتوراه في التدريب الرياضي تخصص كرة قدم.. لذا كان معه الحوار التالي في “القاهرة 24” للحديث عن فترة التوقف الحالية وكيفية الحفاظ على أحمال اللاعبين البدنية، فإلى الحوار:

    في البداية.. عملت مع أسماء كبيرة في مجال التدريب.. ماذا استفدت منهم؟

    بدايتي كانت مع الزمالك حيث عملت لفترات طويلة في قطاع الناشئين بالنادي الذى تربيت بين جدرانه واستفدت من هذه التجربة خبرات عديدة ساهمت في مشواري بعد ذلك، ثم خضت عدة محطات عملية مع أسماء كبيرة في التدريب كنت أحلم بالعمل معها، وكانت البداية مع فاروق جعفر عبر بوابة الزمالك، ثم بعد ذلك أنور سلامة في طلائع الجيش، وبعده حسن شحاتة، ثم عماد سليمان في حرس الحدود، بالإضافة إلى تجربتي في طلائع الجيش  مع أحمد سامي.

    شايف ازاي استعانة بعض المدربين والأندية بمدربين أحمال أجانب؟

    عملية اختيار مدرب الأحمال هي حق أصيل للمدير الفني، وهو يختار مدرب الأحمال الذى يتناسب معه ويقوم بتنفيذ تعليماته وطريقة عمله تناسبه في عملية التدريب، ولكن هناك ملحوظة هامة يجب وضعها في الاعتبار أن أسلوب التدريب البدني للاعب المصري تختلف عن أسلوب تدريب أي لاعب آخر نظرا لعدة عوامل منها طبيعة سلوك اللاعب في حياته اليومية وتغذيته وطبيعة الجو.

    ما تأثير توقف النشاط الرياضي على اللاعبين؟

    الوضع كارثي بالنسبة لكل الرياضيين وخصوصا لاعبي كرة القدم لأن فترة التوقف ستكون طويلة وسيكون هناك هبوط في المستوى البدني واحتمالية تعرض بعض اللاعبين لإصابات وارد نظرا لكون الغالبية منهم يتدربون على أرضيات خرسانية وصلبة وغير مناسبة لخوض التدريبات عليها عكس الملاعب المخصصة للتدريب.

    هل ترى أن قيام الأجهزة الفنية بمنح اللاعبين برامج منزلية سيكون حلا للحفاظ على لياقة اللاعبين؟

    لا.. فهذا لا يحقق النجاح المطلوب وفى الغالب يتحسن مستوى اللاعب ويصل إلى 15 % من مستواه البدني لو نفذ البرنامج كما هو محدد له والتزم بالمعايير ولكن لن يحدث لأنه الغالبية من اللاعبين يتدربون في مساحات ضيقة وغير مؤهلة للتدريب البدني، وما ينفذه اللاعبين حاليا في المنزل هو بمثابة تأهيل لبداية فترة إعداد جديدة بعد التوقف الطويل الذى تم.

    كيف يستطيع اللاعبون المحافظة على مستوى اللياقة البدنية خلال التوقف؟

    هناك أمور كثير يجب على الرياضيين الالتزام بها خلال هذه الفترة الصعبة التي نمر بها الآن، منها الالتزام بمعدلات الأكل وعدد ساعات النوم بالإضافة إلى عنصر أكثر أهمية وهو الحالة المزاجية للاعب حيث ان معظم اللاعبين يتأثرون بالضغوط  النفسية المحيطة بهم مما يؤثر على الجهاز العصبي وفى هذه الحالة يكون لها تأثير سلبى على مدى استفادة اللاعب من التدريب.

    وكيف يحافظ اللاعبون على معدل أوزانهم؟

    هناك برامج غذائية محددة يجب أن يلتزم بها اللاعبون لأنه من الضروري أن يكون معدل الحرق يتناسب مع طبيعة الحالة المتواجد عليها اللاعب، بمعنى أنه في حالة انخفاض معدلات الحرق يجب تخفيض نسبة الأكل هذا بالإضافة إلى متابعة الميزان بشكل دوري.

    ما نصيحتك للاعبين في هذا التوقيت الصعب؟

    المحافظة على معدلات الأكل بالالتزام ببرامج التغذية المحددة وكذلك تنفيذ البرامج التدريبية الموضوعة من الأجهزة الفنية بعدد ساعات تدريبية محددة حتى لا يأخذ اللاعب وقتا طويلا في استعادة فورمته مرة أخرى، وعليه المحافظة على مرونة وتقوية العضلات  وهناك تدريبات مثل “البلومتريك” الذى يمكن تنفيذه في المنزل.

    من وجهة نظرك.. هل يستطيع المدير الفني القيام بدور مخطط الأحمال؟

    نعم يجوز ذلك ولكنى لا أفضل ذلك مطلقا، لأن لكل فرد في الجهاز الفني دور محدد وعليه مهام وواجبات يجب القيام بها، وأنا أومن بالتخصص في كل شيء لأنه كلما زاد التخصص بين أفراد الجهاز المعاون زاد نجاحهم في تطبيق البرامج والوحدات البدنية حتى يقوم المدير الفني على تدريب اللاعبين على النواحي الفنية والتركيز على تحفيظهم النواحي الخططية المختلفة.

    من المتهم في إصابات الرباط الصليبي: مخطط الأحمال أم إخصائي التأهيل؟

    مخطط الأحمال من المفترض أن يتسلم اللاعب سليم تماما وبنسبة 100% قبل نزوله الملعب من إخصائي التأهيل، على أن يكون قد تم تجهيز اللاعب وفقا للبرنامج المحدد من دكتور اللاعب، بحيث يكون مؤهلا للتدريب بأي حمل بدني، وبعدها يتولى مخطط الأحمال المهمة بعد أن يقوم بإجراء بعض الاختبارات الخاصة بنوع الإصابة والتأكد من سلامة اللاعب.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق