• بحث عن
  • الأزهر: يجوز توجيه أموال الزكاة لشراء أدوية وعقاقير للمستشفيات أو المواطنين

    أجاب مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف، على سؤال: هل يجوز للجمعيات الخيرية المشهرة التي تقوم بجمع التبرعات وأموال الزكاة وتوجهها في مصارفها الشرعية، أن تشتري كميات من أدوات وعقاقير الوقاية؛ وتقوم بتوزيعها على المستشفيات والموظفين في المصالح الحكومية والقطاع الخاص وفي الطرقات؛ للحماية من هذا الخطر؟.

    وقال المجمع: “الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، أما بعد : فإن من مقاصد الشريعة المطهرة حفظ النفوس، قال تعالى: {وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا}”.

    الإفتاء تحسم الجدل بشأن توقيت صلاة الفجر في مصر: “صحيح قطعًا”

    وتابع: “وقد أوجب الله تعالى على الأغنياء الزكاة تحقيقا لمعنى المواساة ، ومن مصارف الزكاة مصرف وفي سبيل الله والراجح أن المراد بهذا المصرف: كل سبل الخير التي تنتفع بها الأمة، وعليه: فإنه يجوز لهذه الجمعيات بالتنسيق مع الجهات المختصة أن توجِّه جزءا من أنشطتها لهذا الباب”.

    واستكمل: “وفي الوقت ذاته يجب على الموسر القادر على شراء هذه الأدوات أن يتعفف عن أخذها؛ حتى يستطيع غير القادر أن يحصل عليها، فأموال الزكاة للفقراء وليست للأغنياء ،ولذا يلزم هذه الجمعيات أو الأشخاص الذين يقومون بذلك: الإعلام بأن هذه الوسائل من أموال الزكاة، قال تعالى: {إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله…}”.

    ما الحكم فيمن مات وعليه صوم؟.. دار الإفتاء تُجيب

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق