• بحث عن
  • بعد نشر “القاهرة 24”.. برلماني يتقدم بطلب إحاطة للحكومة بشأن انتهاكات مراكز التخاطب

    تقدم النائب محمد فؤاد عضو مجلس النواب بطلب إحاطة إلى كل من رئيس مجلس الوزراء ووزيرة التضامن ووزيرة الصحة، بشأن تعرض الأطفال ذوي التوحد للإنتهاكات داخل مراكز تخاطب.

    وأشار “فؤاد” في طلب الإحاطة، إلى معاناة الأطفال ذوي التوحد في مصر والذي يقدر عددهم وفقاً لأخر إحصائية معلنة عام 2017 حوالي 800 ألف طفل، وذلك بسبب الإنتهاكات والإيذاءات البدنية التي تقع عليهم من قبل المشرفين في مراكز التخاطب ودور الرعاية والحضانات المخصصة لهم.

    وأكد “فؤاد” أن تحقيق استقصائي نشره موقع “القاهرة 24” بتاريخ 26 أبريل 2020 بعنوان (بالأزرق صوتي .. مراكز تخاطب مصریة تضاعف معاناة للأطفال ذوي التوحد مع غیاب القوانین المنظمة)، كشف عن العديد من وقائع الإيذاء البدني التي تعرض الأطفال ذوي التوحد في مصر أثناء حصولهم على جلسات التخاطب، حيث تعد هذه الجلسات واحدة من أهم العلاجات التي يحتاجها ذوي التوحد لتنمية مهارتهم اللغوية وزيادة تفاعلهم الاجتماعي، لكن تكرار وقائع التعدي على الأطفال، وغياب الرقابة على هذه المراكز، زاد من قلق  عائلات الأطفال ذوي التوحد، من تعرض أطفالهم للانتهاكات، ليضاف ذلك إلى ما يتحملونه من غياب الوعي المجتمعي بالاضطراب وقلة المراكز الحكومية المعتمدة.

    بالأزرق صوتي.. مراكز تخاطب مصریة تضاعف معاناة للأطفال ذوي التوحد مع غیاب القوانین المنظمة (تحقیق استقصائي)

    وشدد على أنه نظراً للمعاناة التي يعيشها الأطفال ذوي التوحد أثناء تلقيهم الجلسات اللازمة لهم من قبل مراكز التخاطب والحضانات، وهو ما يعد انتهاكاً لكافة الحقوق التي كفلتها لهم الإتفاقيات الدولية التي صدقت عليها مصر مثل الإتفاقية الدولية لحماية حقوق الأطفال ذوي الإعاقة، وأيضاً قانون رعاية المريض النفسي رقم 71 لسنة 2009 والتعديلات الواردة عليه، مما يحتاج إلى تدخل قوي وإهتمام عاجل من قبل وزارتي الصحة والتضامن الإجتماعي.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق