• بحث عن
  • علي جمعة يرد على هجوم زاهي حواس بشأن “أبو الهول والنبي إدريس”: يدَّعي أنه وحده مصدر المعرفة

    علق الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، على الدكتور زاهي حواس، عالم الآثار، والذي هاجم فيه حديث المفتي السابق عن أن النبي إدريس هو أول من بنى الأهرامات وأن تمثال “أبو الهول” تجسيد له، وشن العالم هجومًا حادًا على “جمعة”.
    وقال مفتي الديار المصرية السابق، في بيان له: “اطلعت على البيان الصادر من الدكتور زاهي حواس الصديق القديم، الذي لم يُعَنّي نفسه بالاتصال ولم يُعَنّ نفسه بالاطلاع على البرنامج، واعتمد على ما تناقلته وسائل الإعلام، ثم أراد الظهور بعد غيابه عن الساحة مدة طويلة لم نستمع فيها إلى صوته ولم نر محياه على ما قد كان عودنا، عفاه الله عنه”.

    واستكمل الدكتور علي جمعة: “لو اطلع على البرنامج لعلِم أننا قد فرقنا بين الروايات العلمية وبين الروايات الشعبية، ولعلِم كذلك أنه برنامج يبيَّن مدى انتماء المصريين لبلادهم ومدى حبهم لها، كما أنه يبين موقع مصر التاريخي الذي قد لا يلتفت إليه كثير من الناس، لكنه لم يلتفت لكل هذا وأراد أن يلقي علينا محاضرة في الآثار وهو أمر لم نقاربه بل ولا نريده في برنامجنا”.

    وتابع: “وهذه السقطة التي سقطها الدكتور حواس، ترك فيها أول خطوات النقاش الجاد، ولذلك أردنا أن ننبهه بأن يستمع إلى البرنامج أولًا وأن يرى كيف أننا من أول لحظة ونحن نفرق بين الروايات العلمية – والتي تركنا له الجانب الحسي منها – وبين الروايات الشعبية التي سبَّ أصحابها بكلمات غير لائقة مدعيًا أنه وحده مصدر المعرفة”.

    وأردف المفتي السابق: “نأمل من الإعلام الوطني أن يراعي الأغراض والأهداف وراء البرنامج من جهة، ووراء من أثار هذه الزوبعة في محطة الـ BBC وغيرها ممن لبسوا الحق بالباطل وممن خلط الصحيح بالباطل، لأننا في زمن نحتاج فيه إلى الوعي.. تحياتي للدكتور زاهي حواس، ليس الكلام في روايات شعبية من الفتوى في شيء، أحببت أن أخبرك بما لا تعلم من أن الفتوى بيان للحكم الشرعي وليست تحليلا لأخبار الرحالة العرب، تحياتي مستر زاهي”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق