• بحث عن
  • بالمخالفة.. “آداب المنصورة” تجبر الطلاب على شراء الكتب: موضوعات الأبحاث هتتوزع في المكتبة (مستندات)

    السيد موسى

    أكثر من 550 طالب وطالبة بكلية الآداب جامعة المنصورة، مهددون بالإصابة بفيروس كورونا، جراء التزامهم بقرار أعضاء هيئة التدريس، والتي تجبرهم على شراء الكتب كـ”حق أصيلًا” لهم، مخالفين قرار إرسال مشروعات الأبحاث للطلاب على الإيميل الخاص بهم، وتوزيعها مع شراء الكتب، الأمر الذي يهدد مستقبلهم أيضًا.

    حيث تواصل عدد من طلاب الجامعة، وبالتحديد من الدفعة الثالثة والذين رفضوا ذكر أسمائهم بالشكاوى خوفًا على مستقبلهم، منهم: “ن.هـ”، “ع.ن”، “م.س”، بالنيابة عن زملائهم، مع “القاهرة 24″، مؤكدين أن حياة أبناء الكلية في خطر، بسبب الرسائل التي تلقاها الطلاب من أساتذة الجامعة، والتي تفيد بتوجههم إلى المكتبات لشراء الكتب الخاصة بهم.

    وحسب الرسالة التي حصل “القاهرة 24” على نسخة منها والموجهة من الأساتذة إلى الطلاب، فجاء بها: “بالنسبة لدفعة تالتة آداب المنصورة، تم تحديد يومين فقط للتعامل مع المكتبة، يومي الأربعاء أو الخميس، القادمين “فقط”، ولن يتم التعامل مع الطلاب قبل أو بعد هذا التاريخ، انتهوا أولا من إعداد البحث وسوف نحدد كيفية إرسالها”.

    فيما أرسل عددًا من أعضاء هيئة التدريس، رسالة موحدة للطلاب، جاء فيها “بناء على قرار مجلس الكلية الأخير بشأن اختيار آلية التقييم للطالب علي بحث مقالي، يقوم الطالب بإعداده من الكتاب الجامعي، ويراعي فيه أن يكون المقال البحثي المحدد للطالب من كتابه الجامعي هو ما يقوم الطالب برفعه على شبكة الإنترنت، ولا يعتد بأي بحث يقدمه الطالب غير الذي كلف به من أستاذ المادة، وتسلم به الطالب الورقة البحثية من المكتبة.

    رسالة أساتذة الكلية للطلاب
    رسالة أساتذة الكلية للطلاب
    أزمة مشروعات الأبحاث وشراء الكتب في كلية الآداب بجامعة المنصورة
    أزمة مشروعات الأبحاث وشراء الكتب في كلية الآداب بجامعة المنصورة
    رسالة أساتذة الكلية للطلاب
    رسالة أساتذة الكلية للطلاب

    المكتبة المسئولة عن تسليم الكتب

    وبإجراء اتصال مع أرقام المكتبة المنوط بها تسليم كتب الطلاب ومشروعات البحث، قالت إن الدفعة الثالثة، تم تحديد موعد لها وهو يومي “الأربعاء والخميس” المقبلين.

    المكتبة المسئولة عن تسليم الكتب
    المكتبة المسئولة عن تسليم الكتب

    الطلاب يكشفون تفاصيل الواقعة

    من جانبهم قال الطلاب، إنه وفقًا لما أعلنت عنه وزارة التعليم العالي، فإنه كان من المقرر إرسال موضوعات البحث، إلى الطلاب عبر الإيميل الخاص بهم، إلا أن إدارة الكلية ضربت بهذا القرار عرض الحائط، وشددت على ضرورة استلام موضوعات البحث من خلال ورقة يحصلون عليها مع المكتبة، بعد شراء الكتاب.

    وأشار الطلاب، إلى أن الكلية حددت يومين فقط لكل دفعة، مؤكدين أنه تجاوز أعدادهم الـ550 طالبة وطالبة، وسبق وأن تم تكدس الدفعات السابقة “أولى وثانية” أمام المكتبات مما يجعلهم عرضة للإصابة بالفيروس، بالمخالفة لقرار رئيس الوزراء الدكتور مطصطفى مدبولي، بمنع التجمعات، خاصةً أن كل ما يهم الكلية وأعضاء هيئة التدريس، بيع الكتب، والذي أكدت الكلية أنها “حق أصيل لهم”.

    قرارات كلية الأداب
    قرارات كلية الأداب

    شكوى للتعليم العالي وعميد الكلية

    وأكد الطلاب، أنهم تقدموا عبر صفحة وزارة التعليم العالي، على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، بشكوى ضد أساتذة كلية الأداب، إلا أن الوزارة بعد الإطلاع على شكاوى الطلاب المتكررة لم تقوم بالرد عليهم، مشيرين إلى أنهم أيضَا قاموا بإرسال شكوى إلى كلًا من عميد الكلية والوكيل، عبر حساباتهم على موقع التواصل “فيس بوك”، إلا أنهم لم يطلعوا عليها ولم يشاهدوها حتى الآن، الأمر الذي دفعهم لعمل شكوى في اتحاد الطلبة لإرسالها لمكتب رئيس الجامعة، إلا أنها كانت دون جدوى (حسب تصريحاتهم).

    تابع قرارات كلية الأداب
    تابع قرارات كلية الأداب

    شكوى لاتحاد طلاب جامعة المنصورة

    وبالتواصل مع سلامة أشرف، رئيس اتحاد جامعة المنصورة، أكد أنه بالفعل تفاعل مع الشكوى بوجه عاجل، وعرضها على رئيس الجامعة الدكتور أشرف عبد الباسط، وكذلك نائب رئيس الجامعة، وأنه على الفور قام بحل الأزمة، متابعًا: “تم التعامل مع الشكاوي وتم وصولها لرئيس الجامعة، وسيتم حلها الحمد لله”، وهو ما نفاه الطلاب.

    اقرأ أيضَا:

    رئيس جامعة القاهرة: 9 ملايين جنيه لتمويل المشروعات البحثية لمواجهة المشكلات المجتمعية

    “التعليم العالي” توضح حقيقة إلغاء الامتحانات لطلاب السنوات النهائية بالجامعات واستبدالها بمشروعات بحثي

    وزير التعليم العالي يشرح قرارات “الأعلي للجامعات” بخصوص الامتحانات وسير الدراسة

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق