• بحث عن
  • “بقى يا مصريين هنخاف من إنفلونزا؟!”.. وفاة صاحب رسالة الاستهانة من كورونا متأثرًا بإصابته بالفيروس (فيديو)

    السيد موسى

    “بموت الحقوني”، بأنفاسه البطيئة وصوته الذي يخرج بالكاد، ظهر الشاب العشريني محمد نادي، على مدار الأيام القليلة الماضية عبر فيديو على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، يستغيث ويتألم من فيروس كورونا، والذي لطالما استهان به، حتى ونشر عن أنه وهم يتم الترويج له بهدف لعبة اقتصادية وسياسية، حتى أصابه الفيروس واقتنص منه عمره اليوم، كاتبًا السطور الأخيرة في حياة “نادي”.

    توفي محمد النادي، داخل مستشفى العزل الصحي بـ15 مايو، اليوم الثلاثاء، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، والذي نقله لعدد من أفراد أسرته، بعد العديد من الرسائل التي أكد خلالها أنه لا يوجد ما يسمى بـ”فيروس كورونا”، الأمر الذي جعله لا يضع في اعتباراته أي إجراءات وقائية.

    محمد نادي شاب توفاه الله بفيروس كورونا
    دي القصة باختصار
    اللي قلبه ضعيف ميشوفش تاني فيديو
    أدعوله وخلي أي حد مستهتر يشوف…

    تم النشر بواسطة ‏‎Esraa Mohamed Ali‎‏ في الاثنين، ١١ مايو ٢٠٢٠

    البداية تعود إلى 16 مارس الماضي، حينما أطلق “نادي” فيديو عبر حسابه على “فيس بوك”، يشرح خلاله أن “كورونا”، لا تخرج عن كونها مؤامرة سياسية واقتصادية، محذرًا الجميع من عدم الانسياق خلف هذه الفزاعة، وهو ما لقي رواجًا حينها من بعض الذين آمنوا أنه لا يوجد ما يسمى بكورونا، وأنه “لعبة اقتصادية”.

    بسبب كورونا.. المدن الجامعية في السادات تنهي استعدادها لاستقبال العائدين من الخارج

    وجاء بالفيديو الذي نشره محمد، أن “اقتصاد الصين كان متنبأ له أن يكون الأعلى في العالم، لذا الولايات المتحدة الأمريكية هي من صنعت الفيروس، الذي يشبه أعراض البرد وعملت منه شبح”، متابعًا: “دي أونطة وإحنا بنبلعها، والأسعار عليت في الكمامات والكحولات، إحنا يا مصريين بناكل الخضار من غير ما نغسله، وبنتنفس عوادم العربيات خايفين”، في تجاهل تام لخطورة الفيروس.

    وظل الشاب العشريني على موقفه، مؤكدًا على أن “كورونا” فزاعة أمريكية للعالم، غير مهتم بالإجراءات الاحترازية ومحذرًا المصريين في فيديوهات من الانسياق خلف تلك الدعوات، حتى ظهرت عليه أعراض المرض أواخر شهر إبريل الماضي،  وثبت إيجابية إصابته بفيروس كورونا، وبالكشف على المخالطين له، ثبت إيجابية “والده وأخيه” بالفيروس.

    وتم تحويل الشاب إلى مستشفى 15 مايو لتقلي العلاج، فيما تم تحويل والده لمستشفى الصدر في شبين الكوم، فيما تم تحويل شقيقه إلى مستشفى حميات القوات المسلحة، ومنذ ذلك الحين والشاب دخل في حالة من الندم الشديد لما وضع أسرته فيه جراء نقله الفيروس لهم، وكثيرًا ما استغاث من تدهور حالة والده، عبر صفحته على “فيس بوك”، مطالبًا بنقله إلى مستشفى كبرى لتلقي العلاج في ظل تدهور حالته الصحية، وما زاد معاناة والده أنه مريض صدر بالأساس.

    رسالة مؤثرة من شاب يعمل بشيراتون القاهرة قبل وفاته بفيروس كورونا في المنوفية (فيديو)

    ومنذ 5 أيام وحالة الشاب بدأت في التدهور الشديد، حيث ظهر في عدد من الفيديوهات، وحالة خطيرة، وأنفاسه يلتقطها بصعوبة شديدة، وصوته يخرج بالكاد، “ألحقوني بموت، حد يشوفلي السخونية، أنا بموت”، وهو ما استغربه البعض، فيما رأى آخرون أن ما يقوم به ليس حقيقة، متهكمين بحديثه والطريقة التي يخرج بها، والتي رجحوا انها “تمثيل” على حد وصفهم.

    تعديل : محمد إتوفى إدعوله بالرحمة والمغفرة

    يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي و أدخلي…

    تم النشر بواسطة ‏‎Amr Elhamalawy‎‏ في الخميس، ٧ مايو ٢٠٢٠

     

    اليوم وبعد قرابة 14 يوما من المعاناة مع كورونا، وصعوبة التنفس وارتفاع درجات الحرارة، انتهت تلك المعاناة للشاب العشريني، بوفاته منذ ساعات.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق