• بحث عن
  • نقيب الفلاحين يطرح 10 مطالب لإنقاذ قطاع الزراعة من تداعيات أزمة كورونا

    أشادت النقابة العامة للفلاحين الزراعيين، بجهود القيادة السياسية في ادارتها لأزمة فيروس كورونا واتخاذها القرارات العاجلة لصالح الوطن والمواطن وتضافر الوزارات المعنية من أجل تذليل كافة العقبات الناجمة عن المحنة والحد من آثارها، حيث ظهر جليا خلال تلك الأزمة على مدار الأيام الماضية، صلابة قطاع الزراعة وقدرته على مواجهة الأزمات والكوارث وتوفير احتياجاتهم من السلع واللحوم والدواجن، وهو الأمر الذى يدعو لزيادة دعمه ومساندته في مواجهة الأزمة.

    من جانبه كشف النقيب العام للفلاحين الزراعيين محمد عبد الستار، عن 10 نقاط من شأنها المساعدة في نهوض قطاعى الزراعة والثروة الحيوانية لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا، وذلك بعد أن أصيبت الحياة الزراعية بشلل تمام نتيجة الإجراءات الإحترازية التى اتخذت للحد من انتشار الفيروس والتى كانت فى محلها تماما، إلا أنها أثرت بشكل أو بآخر على القطاع الزراعي والفلاحين بكافة محافظات الجمهورية.

    “الفلاحين” تحذر من كارثة بعد تخفيف الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا

    وقال نقيب عام الفلاحين، في تصريحات له اليوم: إنه يتوجب على الحكومة توفير كافة المستلزمات الزراعية من أسمدة وتقاوى ومبيدات وغيرها، وذلك بالكميات المطلوبة والأسعار المناسبة لمواجهة متطلبات الموسم الصيفي، وكذلك يتوجب تحديد أسعار مجزية لتوريد المحاصيل الاستراتيجية قبل موسم الزراعة بوقت كاف لتحقيق هامش ربح مجز، ليكون حافزا للاستمرار في زراعة تلك المحاصيل، والعمل على زيادة الرقعة الزراعية من المحاصيل الإستراتيجية سواء أفقيا أو رأسيا، لسد أي عجز قد ينتج عن تلك الظروف الحالية.

    وأضاف نقيب الفلاحين، أنه لا بد من تجهيز وإعداد الصوامع والشون لاستلام المحاصيل الاستراتيجية والعمل على تقليل نسبة الفاقد منها، حفاظا على الناتج القومى، مشددا على سرعة تفعيل قانون الزراعات التعاقدية، وقانون التكافل الزراعي، بالإضافة إلى تفعيل برامج التحصينات والتطعيمات للثروة الحيوانية في طل الظروف الحالية، لتدراك احتمالات انتقال الفيروس من الإنسان للحيوان.

    نقابة الفلاحين تطالب بفرض حظر تجوال كامل بكافة المحافظات لمواجهة كورونا

    “الفلاحين” تحذر من أزمة مقبلة فى اللحوم بعد ارتفاع أسعار الأعلاف

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق