• بحث عن
  • “التمريض” تطالب الحكومة بمساواة ضحاياهم من كورونا بشهداء الجيش والشرطة فى الإرهاب (انفراد)

    عبد الله أبو ضيف

    حصل “القاهرة 24” على نص الخطاب المقدم من كوثر محمود نقيب التمريض المصري، للدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، تطالب فيها المساواة بين شهداء التمريض المتوفين بفيروس كورونا المستجد، وشهداء الجيش والشرطة في العمليات الارهابية.

    وأضافت نقيب التمريض، حسب الخطاب الذي ينفرد “القاهرة 24” بنشره، أن للقطاع الصحي دورا فعالا في الحفاظ على صحة المواطن المصري، ويحظى بتقدير من العالم كله، وخاصة مهنة التمريض، حيث إنهم خط الدفاع الأول عن صحة المواطن المصري.

    خطاب التمريض لمطالبة الحكومة بمساواتهم بشهداء الجيش والشرطة
    خطاب التمريض لمطالبة الحكومة بمساواتهم بشهداء الجيش والشرطة

    وطالبت بالمساواة بين شهداء فريق التمريض، وشهداء الجيش والشرطة، وتكريمهم بنفس التكريمات في الحياة العامة، من مكافأة ومعاش شهداء وذلك للدور الفعال للتمريض المصري في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

    الأزهر عن “التمريض” بيومهم العالمي: “أبطال معركةٍ لا يقوى على النزول إلى ميادينها إلا المخلصون”

    وحسب مصدر مسئول، فالأمر جاري عرضه على الجهات المسئولة وبحثه ومناقشة المساواة بين شهداء الطاقم الطبي، والجيش والشرطة، من حيث المكافأة والمعاش، خاصة لما يقدمونه من تضحيات كبرى خلال الفترة الجارية.

    وأضاف المصدر لـ”القاهرة 24″ أن الاقتراحات المقدمة من النقابات الطبية، محل دراسة وبحث، لما لهذه النقابات من دور فعال في الدفاع عن حقوق العاملين تحت رايتها من مقدني الخدمة الطبية.

    ارتفاع إصابات كورونا بين قطاع التمريض والعاملين بجامعة الزقازيق لـ14 حالة.. ووفاة حالتين

    وأمس، تقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالشكر والتحية إلى كل العاملين في مجال التمريض.

    وأضاف السيسي في منشور له عبر الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “في يوم التمريض العالمي، وبالأصالة عن نفسي وعن الشعب المصري العظيم، أقدم تحية تقدير واحترام للعاملين في مجال التمريض”.

     

    وتابع: “يقدمون تضحيات غالية من أجل تلك الرسالة الإنسانية النبيلة التي يؤدونها بجد وشرف، خاصة خلال تلك المرحلة الصعبة ويثبتون خلالها كفاءتهم، وإخلاصهم للوطن وأبنائه”.
    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق