• بحث عن
  • الآن.. استعلم عن نتائج المشروعات البحثية للطلاب 2020 للمرحلة الابتدائية عبر منصة إدمودو

    بدأت وزارة التربية والتعليم في نشر نتائج المشروعات البحثية للطلاب 2020 للمرحلة الابتدائية عبر مصنة إدمودو ، ويمكن للطلاب الإطلاع على نتائج المشروعات البحثية من خلال رابط المنصة والدخول بحسابهم الشخصي، وهو ما نستعرضه في التقرير التالي.

    نتائج المشروعات البحثية للطلاب

    كانت وزارة التربية والتعليم قد قررت قبل أسابيع قليلة رفع الطلاب مشاريع أبحاثهم إلكترونيًا على منصة إدمودو بشروط معينة، أو تسليم البحث يدويًا للمدرسة التابع لها الطالب، وأكدت الوزارة منذ أيام إتاحة نتائج المشروعات البحثية للطلاب عبر منصة إدمودو.

    ويمكن زيارة منصة إدمودو للاستعلام عن نتائج المشروعات البحثية للطلاب من خلال الرابط التالي للمنصة: https://edmodo.org/

    وستظهر نتائج المشروعات البحثية للطلاب على منصة إدمودو تباعًا للطلاب وفق تصحيح البحث لكل طالب، ففترة التصحيح أبحاث الطلاب تمتد حتى يوم 31 مايو، ومن يتم تصحيح البحث الخاص به ستظهر نتيجة إلكترونيًا عبر منصة إدمودوا مباشرة، وإذا لم تظهر النتيجة حاليًا فيعني ذلك أن البحث ما ذلك قيد التصحيح، وذلك لمن قدم البحث إلكترونيًا عبر منصة إدمودو.

    رابط تسجيل دخول إدمودو ومعرفة نتائج الأبحاث

    وكانت وزارة التربية والتعليم قد قررت قبل أيام مد فترة تسليم المشروعات البحثية لسنوات النقل من الصف الثالث الابتدائي حتى الثالث الإعدادي، إلى يوم الاثنين الموافق 18 مايو 2020؛ حتى يتمكن الطلاب من تسليم المشروعات إلكترونيا أو ورقيا دون تكدس أو زحام تفاديًا لعدوى كورونا.

    تقييم وعرض نتائج المشروعات البحثية للطلاب

    وقال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن تقييم أبحاث الطلاب التي قدموها إلكترونيًا عبر منصة إدمودو أو المدارس، شأن يخص وزارة التربية والتعليم، وليس للتناول والتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

    وذكر شوقي، أن على الطلاب أو غيرهم عدم الإنشغال بتقييم الأبحاث أو أي شيء فيما يتعلق بالتعليم عن بعد التي تنتهجه الوزارة، وان عليهم تنفيذ التكليفات المطالبين بها وترك عمل الوزارة لها، قائلًا إن “على الطلاب تقديم المشروعات بأحد الوسائل المتاحة وعلينا التقييم وإعلان النتائج”.

    وأكد أن عمل الوزارة هو شان داخلي لا يتم تناوله على وسائل التواصل الاجتماعي.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق