• بحث عن
  • الملك سلمان يوافق على إقامة صلاة العيد بالمسجدين الحرام والنبوي

    وافق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، على إقامة صلاة عيد الفطر المبارك هذا العام في المسجدين الحرام والنبوي، ولكن دون حضور المصلين.

    وأكد الدكتور عبد الرحمن السديس، الرئيس العام لشؤون الحرمين، أن هذا القرار يدل على حرص خادم الحرمين الشريفين على إحياء هذه الشعيرة العظيمة في نفوس المسلمين في ظل جائحة كورونا التي ألقت بالعالم أجمع، وفقًا لصحيفة الشرق الأوسط.

    ودعا الدكتور السديس، الله أن يحفظ القيادة، ويعيد هذه المناسبة علينا في أفضل حال، ويزيل الجائحة عن العالم أجمع.

    وفي سياق آخر، قالت دار الإفتاء المصرية إن صلاة العيد سُنَّة مُؤكَّدة، ويستحب أن تكون في جماعة مع الإمام سواء في المسجد أو الخلاء، فإذا وُجد مانع من اجتماع الناس كما هو الحال الآن من انتشار الوباء القاتل الذي يتعذَّر معه إقامة الجماعات؛ فإنه يجوز أن يُصلي المسلم العيد في البيت منفردًا أو مع أهل بيته، ويمكن إقامة تكبيرات العيد بصورة عادية كما لو كانت صلاة العيد في المساجد.

    الإفتاء ترد على المتطاولين بشأن فتوى منع صلاة العيد في المساجد والساحات

    وأوضحت الدار في أحدث فتاواها طريقة صلاة العيد في البيت بأنها تكون بنفس صفة صلاة العيد المعتادة، فيُصلي المسلم ركعتين بسبع تكبيرات بعد تكبيرة الإحرام في الأولى قبل القراءة، وخمس تكبيرات في الثانية بعد تكبيرة القيام قبل القراءة، ثم يجلس للتشهد ويُسلم، ولا خطبة بعد أداء الصلاة.

    ويبدأ وقت صلاة العيد من وقت ارتفاع الشمس، أي: بعد شروقها بحوالي ثلث الساعة، ويمتد إلى زوال الشمس، أي: قبيل وقت الظهر.

    ننشر حكم صلاة العيد في البيت بسبب كورونا وكيف تتم تأديتها

    وأضافت الدار أنه على المسلم ألا يحزن ويخاف من ضياع الأجر فيما اعتاد فعله من العبادات لكن منعه العذر؛ وذلك لأنَّ الأجر والثواب حاصل وثابت حال العُذر، بل إنَّ التعبُّد في البيت في هذا الوقت الذي نعاني فيه من تفشي الوباء يوازي في الأجر التعبُّد في المسجد.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق