• بحث عن
  • “الري”: الضرب بيد من حديد لأي مخالفه مهما كان حجمها على نهر النيل

    شعبان بلال

    أعلن الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والري، رصد العديد من المخالفات من جانب بعض المواطنين خلال إجازة عيد الفطر وفترات الحظر على نهر النيل، مشددًا على الضرب بيد من حديد لأي مخالفة مهما كان حجمها على نهر النيل.

    وأكد وزير الري في بيان له، اليوم الأربعاء، أنه تم التنسيق والاستجابة السريعة بين نيل أسيوط وشرطة مركز منفلوط وتم تنفيذ عدد 6 قرارات إزالة بعزبة أبو شهاب، وبني شقير، ومركز منفلوط لمباني من البلوك والطوب الأحمر والأسمنت بإجمالي 450 متر مسطح وجاري عرض المخالفين على النيابه العسكرية لاتخاذ الإجراءات القانونية.

    وأكدت الوزارة أيضًا، رصد عدد من التعديات بمحافظة المنيا بقرية قلندول- مركز ملوي وبالتنسيق بين نيل المنيا والوحدة المحلية بملوي وشرطه المسطحات المائية، مشيرة إلى أن مرتكبي المخالفات أنفسهم أزالوا على الفور تلك التعديات والتي تمثلت فى مخالفات ردم بالمجري المائي ومباني بالطوب الأبيض والمونه الاسمنتية، وجاري عرض جميع المخالفين بمعرفة الأجهزة الأمنية على النيابة العسكرية.

    وشملت الإزالات أيضًا، قيام إدارة نيل جنوب دمياط باستمرار أعمال إزالة مخالفه ردم لتعدي داخل خور منيه سمنود بالتنسيق مع مركز شرطة أجا لمصنع طوب سبق واطأن تم اغتصاب مساحه بالردم لأكثر من 3 افدنة بمجري النيل.

    وأشارت الوزارة إلى التنسيق بين إدارة نيل جنوب دمياط وأجهزة الأمن المختصة بمركز أجا لتسليم كافه محاضر جرائم المخالفات بقري مركز أجا بناحية (ميت انشا – ميت دمسيس -جراح- منيه سمنود) والبالغ عددها 100 محضر عن تعديات الردم بالمجري ومخالفات البناء وذلك لقيام الأجهزة الأمنية بعرض مرتكبيها على النيابة العسكرية لإعمال شئونها.

    وشددت الوزارة، على حصر تعديات الردم للمتعدين والمتسببين في اختناق المجري المائي لنهر النيل والذي يحول دون إمرار التصرفات الحرجة بالدرجات اللازمة وذلك بناحيه ميت بدر حلاوه – م سمنود واتخاذ الإجراءات القانونية بشأنها لإرسالها إلى الجهات الأمنية لعرضها علي النيابة العسكرية.

    وأكد المهندس علاء خالد، رئيس قطاع حمايه نهر النيل وفرعيه، أنه قد مضى وقت الانتظار لتراخي وتردد المتعدين فى رد الشيء لأصله وأصبح حتما على الجميع أن يعلم أنه آن الوقت لكي يشعر الجميع ان الدولة تضرب بقوة بلا تهاون مع كل مغتصب.

    وشدد على أن المصير لمن لم يمتثل بسرعه رد الشيء لأصله أو من تسول له نفسه بالتعدي هو العرض الفوري النيابات العسكرية والمنتهي إلى الحبس.

    وأشار إلى أنه تم تكليف كافه إدارات القطاع بحصر المخالفات وسرعة إرسالها بصفه عاجلة للأجهزه الأمنية تمهيدا للعرض علي النيابات العسكرية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق