• بحث عن
  • تجمهر الأهالي لانتشال جثة طفل غرق أثناء الاستحمام في “بحر مويس” بالشرقية (صور)

    الشرقية إسلام عبدالخالق

    تمكنت قوات الإنقاذ النهري بقسم الحماية المدينة بمنيا القمح، بإشراف العميد محمد العادلي، مدير الحماية المدنية بالشرقية، قبل قليل، من انتشال جثمان طفل؛ بعدما لقي مصرعه غرقًا في ترعة “بحر مويس” بدائرة مركز شرطة منيا القمح.

    البداية كانت بتلقي اللواء عاطف مهران، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية، إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من شرطة النجدة، بوجود حالة غرق بمياه ترعة “بحر مويس” بناحية كوبري “أبو طبل” التابع لدائرة مركز شرطة منيا القمح.

    وعلى الفور، انتقلت قوات الإنقاذ النهري بقسم الحماية المدنية المُختص، بإشراف العميد محمد العادلي، مدير الحماية المدنية بالشرقية، إلى موقع البلاغ، وتمكنت من انتشال الجثة بمعاونة الأهالي، والذين احتشدوا على ضفاف الترعة رغم التحذيرات من أية تجمعات تجنبًا لخطر الإصابة بفيروس “كورونا” المُستجد.

    انتشار جثة طفل غرق في الشرقية
    انتشار جثة طفل غرق في الشرقية
    انتشار جثة طفل غرق في الشرقية
    انتشار جثة طفل غرق في الشرقية

    وتبين من التحريات الأولية، أنه حال نزول المدعو “مصطفى.ر.خ” 16 سنة، مُقيم بقرية “النعامنة” التابعة لدائرة مركز شرطة منيا القمح، إلى مياه ترعة “بحر مويس” بغرض الاستحمام، لقي مصرعه غرقًا لعدم إجادته السباحة، فيما أفاد تقرير مفتش الصحة بأن سبب الوفاة “إسفكسيا الغرق”، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وبالعرض على النيابة العامة صرحت بدفن الجثة وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق