• بحث عن
  • فصل ممرض بمستشفى “الصداقة” بأسوان بسبب توزيعه هدايا على مرضى كورونا فى العيد

    أحمد بكر

    نشر عدد من زملاء ممرض يعمل مستشفى “الصداقة” المخصص لعزل مصابي فيروس كورونا بمحافظة أسوان، رسائل للتضامن مع زميلهم الذي تعرض للفصل من مدير  المستشفى بسبب الطريقة التي يتعامل بها مع المرضى والأطفال وإدخال البهجة وتوزيع هدايا العيد دون الرجوع علمه.

    وكتب مصطفى معروف أحد المغردين: “في الأزمة الرحيل هو رد الجميل فصل ممرض برتبة مقاتل بسبب أنه مقالوش”، موضحاً أن مدير المستشفي قرر التخلي عن ممرض كفئ في تلك الأزمة يجعله يتخلى عن الجميع لأنها مستشفي مش عزبة ليست ملك  لأحد.

    وأضاف محمود: “أن مدير المستشفى عاتب الممرض بسبب تعامله الطيب مع المرضى المصابين بفيروس كورونا، وانه كان يحرص على مداعبة الأطفال ويتعامل مع المرضى بصورة نفسية تساعدهم على الشفاء لكن ذلك الأمر لم يعجب مدير المستشفى.

    وقال محمود .م : “مدير مستشفي الصداقة بأسوان قام بتوبيخ اللمرض وحدثه قائلا “طول منا قاعد مدير على الكرسي مش عايز أشوفك في مستشفي الصداقة بأسوان آنت تعمل تحاليلك وتتوكل علي الله.

    وأكد زملاءه أن الأسباب التي دفعت مدير المستشفى لفصل الممرض أوضحها للمرض أثناء طرده من المستشفى قائلاً أن أزاي تطلع المرضي برا حجراتهم وتلاعبهم وتوزع عليهم هدايا العيد من غير ما تقول لي وتاخد رائى الشخصى، وآنتا أزاي تطلع الطفل من حجرته وتقعد تلعب معاه وبرضه من غير ما تقول لي وتسألني وبعد لما تمشي يزعل الطفل ويقعد يعيط .

    وقال مصادر لـ”القاهرة 24″، إن مدير المستشفى قرر إنهاء انتداب الممرض بسبب أن سيدة مصابة بكورونا تم تحوليها للقسم السلبي بعد المسحة الثانية، وطلبت ترجع القسم الإيجابي علشان معاملة الممرض الطيبة معها، وقدرته على التعامل النفسى مع كافة المرضى.

    بعد نشر “القاهرة 24”.. وفاة مُسن بعد رفض مستشفى أسوان استقباله للاشتباه في إصابته بكورونا

    في سياق منفصل، توفى مسن في أسوان بعد رفض مستشفى أسوان الجامعي استقباله على الرغم من الاشتباه في إصابته بفيروس كورونا، وأيضا قيام أفراد الأمن بوضعه على الأرض وتركه ملقى أمام البوابة الرئيسية للمستشفى، حسب ما أكد شهود عيان وصور متداولة.

    وتعود القصة، إلى أن رجلا مسنا دخل مستشفى أسوان الجامعي وهو يعاني من أزمة قلبية وتم الاشتباه في إصابته بفيروس كورونا ليتم تحويله إلى مستشفى الصدر.

    مستشفى أسوان الجامعى يرفض استقبال مسن مشتبه في إصابته بفيروس كورونا (فيديو)

    وقال شهود عيان، إنه بدلا من توصيله بسيارة إسعاف تم طرد المسن خارج المستشفى بواسطة أمن المستشفى وبعد تجمهر أهالي المريض أعادوه مرة أخرى للمستشفى ولكن الرجل توفى بعد فترة وجيزة.

    وقال مواطنون إن ذلك يحدث في الوقت الذي تستقبل فيه مستشفيات أسوان حالات مصابة بفيروس كورونا من خارج المحافظة.

    وقال شهود عيان، إن المريض المحجوز اسمه جلال عبد الباسط من قرية غرب سهيل، وطلب دكتور يدعى “أ.ع” بمستشفى أسوان الجامعي من مسئولي الأمن طرد المريض من خارج المتشفى للاشتباه في إصابته بالفيروس.

    ونفذ الأمن تعليمات الطبيب وألقوا المريض في الشارع، لكن بعد اتصالات تم دخوله للمستشفى و توفى بعدها بصورة مباشرة.

    ونشر القاهرة 24، في وقت رفض مستشفى أسوان الجامعى استقبال ودخول مسن مشتبه في إصابته بفيروس كورونا، وقام أفراد الأمن بوضعه على الأرض وتركه ملقاة أمام البوابة الرئيسية للمستشفى.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق