• بحث عن
  • هند حسني طفلة “هالة حبيبتي” توضح سبب اختفائها وشعورها بعد انتشار لقائها مع مفيد فوزي (حوار)

    حوار: حسناء شيحة

    “اتعلمت الرقص.. اتعلمت الغنا” بتلك الجملة خطفت الطفلة هند حسني أنظار الجميع عبر صفحات السوشيال ميديا، بمقطع حواري صغير مع الإعلامي مفيد فوزي، متسائلا الجميع من تكن تلك الفتاة وأين أصبحت الآن ولماذا لم تظهر مرة آخرى بالرغم من موهبتها وخفة ظلها، فهند حسني هي أحد الأطفال الذين شاركوا بمسرحية “هالة حبيبتي” مع الفنان فؤاد المهندس وكانت تحمل على رقم 5، وأجرى “القاهرة 24” معها هذا الحوار بعدما أصحبت امرأة لتجيب للجميع عن جميع تساؤلاتهم:

    في البداية احكيلنا عن هند حسني ودخولها لعالم التمثيل؟

    “لما كان عندي 3 سنين ونص، قابلت أستاذ سيد راضي وكان بيعمل مسرحية “مصنع الشيكولاتة”، ودي كانت أول حاجة أعملها، وبعدها استاذ فؤاد المهندس كان بيعمل كاست لمسرحية “هالة حبيبتي” بدأت اشتغل، وعملت حاجات حاجات كتير زي فيلم “قفص الحريم”، بجانب بعض المسلسلات زي “بلاد الناس اللي بتضحك” و”ماما نور” والعديد من المسرحيات والبرامج التليفزيونية مثل “البرلمان الصغير” و”القرآن علمنا”.

    ما كان سبب اختفائك طوال تلك الفترة؟

    “أنا بعد ثانوية عامة قررت أدخل المعهد العالي للفنون المسرحية وقدمت بالاختبارات ولكن مكانش في نصيب، ثم قدمت بكلية الآداب والتحقت بقسم المسرح، وتخرجت بتقدير جيد جدا، ثم اتجهت إلى العمل بشركة مقاولات ولكني لم أسع إلى التمثيل بالقدر الكافي”.

    ماذا كان رد فعلك بعدما انتشر حوارك مع مفيد فوزي عبر صفحات السوشيال ميديا؟

    “شعرت بسعادة غامرة بعد ما شوفت الفيديو وتعليقات الناس عليه وبشكر كل الناس، وكنت سعيدة لما لقيتني فجأة تريند وحقيقي مش قادرة أوصف شعوري”.

    هل كان لديك علم بنشر الحوار أم أنك تفاجئتي؟

    “اتفاجئت الأول بالفيديو كامل لما بعتهولي، وبعدين اتفرجت عليه ومكنتش فاكرة تفاصيل الحوار أو قولت ايه ساعتها، وكان ليا الشرف إني أعمل الحوار ده مع أستاذ مفيد فوزي”.

    هل مازلتي على تواصل مع أصدقائك القدامى أم لا؟

    “لسة على تواصل مع ناس كتير من أصحابي زي كريم الحسيني وحسام عادل ونادر ومؤمن حسن، وشريف إدريس وأحمد عزت وأحمد عزمي وأحمد عقل ورانيا عاطف وياسر الطوبجي”.

    مَن من الممثلين الأطفال هند حسني ترى نفسها به إذا كانت استمرت في التمثيل؟

    “مقدرش أقول إني شبه حد لأن لو كنت كملت، وكل الناس دلوقتي بتعمل أدوار حلوة وكنت أتمنى أعمل أدوار حلوة زيهم، والأطفال بيمثلوا دلوقتي مش بنفس الطريقة بتاعت زمان، ولكن عجبتني البنت اللي عاملة شخصية “تيا” بمسلسل “ونحب تاني ليه”، والبنت اللي جسدت دور مريم في مسلسل “البرنس” كان إحساسها رائع”.

    أتوافقين على دخول أولادك مجال التمثيل أم ستمانعين؟

    “ولادي عندهم شوية جينات تمثيل زيي والموهبة شرط أساسي ولازم تكون عندهم علشان أوافق، فلو هما حابين أنا مس هيبقى عندي مشكلة”.

    إذا عرضت عليكِ فرصة للرجوع بعالم الفن ما سيكون موقفك؟

    “أحب إني أرجع تاني المجال بس معرفش هل هينفع ولا لأ خاصا إني محجبة، فلو ينفع أو في فرصة ممكن أوافق”

    ما الأعمال الرمضانية التي شاهدتيها ونالت إعجابك؟

    “اتفرجت على مسلسلات كتير زي خيانة عهد و100وش، وبوجه التحية لكل القائمين عليه وطبعا كاملة أبو ذكري، والبرنس ولعبة النسيان وسلطانة المعز وشاهد عيان والإختيار”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق