• بحث عن
  • بعد نشر “القاهرة 24”.. الزراعة تُشكل لجنة لفحص شحنة مواشي مستوردة بها 34 عجلًا نافقًا (مستندات)

    شعبان بلال

    كشفت مصادر مسئولة بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، تفاصيل وصول شحنة عجول عددها 4 الآف عجل مستوردة من دولة كولومبيا في حالة مذرية.

    وقالت المصادر: إن الإدارة المركزية للحجر البيطري بوزارة الزراعة، شكلت لجنة لفحص الشحنة واكتشفت نفوق 34 عجلا من ضمن الشحنة لكنهم غير موجودين في السفينة، لكن باقي الشحنة في حالة جيدة.

    في حالة تحلل.. شحنة 4 آلاف عجل سببت أزمة قبل وصولها ميناء دمياط ومطالبات بتدخل “الزراعة” (صور)

    وأوضحت المصادر المسئولة لـ “القاهرة 24″، إن قبطان المركب تعهد بأن العجول التي نفقت لم يتم إلقاؤها في المياه الإقليمية لمصر، مشددة على أن باقي الشحنة بحالة جيدة حتى الآن.

    ونشر “القاهرة 24″، تفاصيل تسبب 4 آلاف عجل مستوردين من كولومبيا في أزمة كبيرة قبل وصولهم إلى ميناء دمياط في مصر، بسبب تقارير أجنبية إسبانية نُشرت حول وجود حالات نفوق بين العجول المستوردة إلى مصر، في ناقلة بحرية تدعى “NEAMEH”.

    وقالت إحدى الصحف الإسبانية، في تقرير حول وجود حالات نفوق بين شحنة عجول مصدرة من كولومبيا إلى مصر مرت على إسبانيا، إنه تم التفتيش على الشحنة لوجود اتهامات بنقل كميات من الكوكايين، لكن بعد التفتيش لم يتم العثور على مواد مخدرة لكن وجدوا حالات نفوق وإعياء بين المواشي.

    وشددت الصحيفة الإسبانية، على أن الشحنة بها حالات نفوق وعد مراعاة لاعتبارات النقل البحري التي نتج عنها هذه الحالات، موضحة أن الشرطة والجمارك  الإسبانية سحلت في ميناء الجزيرة الخضراء السفينة المكسورة التي تحمل علم بنما المليئة بالحيوانات المكتظة.

    وأكدت الصحيفة أن الرائحة الكريهة قوية على بعد عشرات الأمتار من السفينة، على الرغم من أن الريح تحولت ومع تقدم اليوم، اشتدت حتى وصلت إلى المباني الأقرب إلى رصيف Isla Verde الخارجي في ميناء الجزيرة الخضراء، موضحة أن هناك 4000 عجل مزدحم، تم شحنها قبل عشرين يومًا في كارتاخينا دي إندياس (كولومبيا)، وأن العديد من الحيوانات تموت على الأرض لعدة أيام بين بقايا البول والبراز والأعلاف في حالة من التحلل، كان العديد من الآخرين يتألمون دون علاج. كانت وجهتهم المميزة ميناء دمياط المصري.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق