• بحث عن
  • حقيقة وفاة حسين الجسمي وتعرضه لحادث سير

    حسناء شيحة

    انتشرت في الساعات الماضية، بعض الأقاويل حول تعرض الفنان الإماراتي حسين الجسمي ، لحادث سير، على طريق المطار، وتوفى على أثره.

    وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي تلك الأقاويل، وصدق البعض حقيقة الأمر، نظرًا لأنه لم يتم أية تصريحات من الجهات المقربة لحسين الجسمي، أو أية جهة مسئولة في دولة الإمارات.

    ومع كثرة تداول تلك الأخبار، خرجت بعض المصادر المقربة عن صمتها، ونفت تلك الشائعة، مؤكدة بأنه يحظى بصحة جيدة ولم يصيبه أي مكروه، وأنها يتمتع بصحة جيدة حاليًا.

    حسين الجسمي
    أثناء العزف

    وفاة حسين الجسمي

    كما نفى المكتب الفني بمجموعة “MBC”، جميع تلك الشائعات الكاذبة، حيث هاتف زياد حمزة مدير عام قطاعي الموسيقى والإذاعات، حسين الجسمي، والذي استنكر انتشار تلك الشائعات.

    وكانت آخر أعماله أغنية “سنة الحياة”، والتي قدمها برمضان الماضي لإعلان شركة “أورنج” للاتصالات في مصر، ونالت على استحسان الجمهور، وهي من تأليف أيمن بهجت قمر، وألحان محمود العسيلي، وتوززيه ومكساج علي فتح الله، وشارك في العزف كل من هشام عصام بالعود، محمد عاطف بالناي.

    حسين الجاسمي عن ثناء السيسي: بشكركم وصلتني رسالة 104 مليون مصري

    وفي وقت سابق أطل الفنان الإماراتي حسين الجسمي أمام ملياري شخص من جمهور العالم، في البث المباشر الموّحد لحفل ONE WORLD  TOGETHER AT HOME، عبر جميع المنصات الإعلامية العالمية المختلفة، لزرع مشاعر الفرح والأمل داخل الجماهير من أجل الإنسانية.

    فبلغته العربية وبزيه العربي الرسمي قدم حفلًا غنائيًا، شاهده الجميع من حول العالم متخطيًا الـ733 ألف مشاهدة، في بث حي قدم خلالها كلمةً رحب بها بكل من يشاهده حول العالم من بيته في الإمارات.

    وأهداهم بصوته والغناء الحي المباشر بمصاحبة آلة البيانو، أغنيتين من أشهر أغانيه “بحبك وحشتيني”، و”مهم جداً”، خلال البث المباشر الذي استمر ثمان ساعات متواصلة، شاركه بها نجوم ومشاهير العالم من أجل الإنسانية ومستقبلها.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق