• بحث عن
  • صحف غربية: “الفشل” مصير خطة نتنياهو السياسية لضم الضفة

    أحمد مصطفى

    أشارت دوائر سياسية غربية إلى أن خطة ضم الضفة التي أعلن عنها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مصيرها الفشل.

    وقالت بعض من الصحف والدوائر السياسية الغربية، إن الاحتلال الإسرائيلي مشغول بالأزمة الاقتصادية نتيجة لفيروس كورونا، بالإضافة إلى أن الحكومة الإسرائيلية تحاول التخلص من مسألة الضم بعدم الالتزام بتاريخ تنفيذها، الأمر الذي يزيد من دقة هذه القضية.

    وأشارت صحيفة إندبندنت، في تقرير لها إلى معارضة الكثير من الدوائر الإسرائيلية لهذه الخطة، موضحة أن من أبرز الدوائر التي انتقدت بشدة هذه الخطة المستوطنين.

    وقالت الصحيفة، إن هناك عدد من الجهات المعترضة على هذه الخطة في الداخل الإسرائيلي، مثل المستوطنين ممن يعترضون على وضع حدود نهائية أو حتى شبه نهائية لإسرائيل، الأمر الذي يتنافى مع القواعد اليمينية واليمينية التي يؤمنون بها، وهو ما تسبب في غضبهم أكثر من مرة وعقد رئيس الوزراء لاجتماعات معهم أكثر من مرة.

    بالإضافة إلى غضب نفس القيادات الاستيطانية أيضا من عدم وضوح الكثير من بنود الخطة سياسيا، الأمر الذي دفع بأحد القيادات الاستيطانية للإعلان، وعبر صحيفة ”تايمز أوف إسرائيل” اليمينية إنه وزملائه على استعداد لـ”نسف” خطة الضم إذا أصر رئيس الوزراء على رفضه الكشف عن خريطة تعمل لجنة أمريكية-إسرائيلية مشتركة على وضعها لتحديد نطاق السيادة الإسرائيلية وراء الخط الأخضر.

    بجانب وجود سبب جغرافي وسياسي أيضا تتضمنه هذه الخطة، حيث تحول 15 مستوطنة معزولة إلى جيوب محاطة بأراض مخصصة للدولة الفلسطينية المستقبلية، الأمر الذي يعرض سكان هذه المستوطنات لمخاطر محدقة لا تنتهي ، بحسب وصفهم وتصريحاتهم، وهو ما يدعم رفضهم لهذه الخطة.

    بجانب وجود سبب جغرافي وسياسي أيضا تتضمنه هذه الخطة، حيث تحول 15 مستوطنة معزولة إلى جيوب محاطة بأراض مخصصة للدولة الفلسطينية المستقبلية، الأمر الذي يعرض سكان هذه المستوطنات لمخاطر محدقة لا تنتهي ، بحسب وصفهم وتصريحاتهم، وهو ما يدعم رفضهم لهذه الخطة.

    يذكر أن حوالي 15,000 مستوطن من أصل حوالي 450,000 مستوطن يعيشون في مستوطنات سيتم تحويلها إلى جيوب، وهذه المستوطنات محاطة في الوقت الحالي بقرى فلسطينية خاضعة لسلطة السلطة الفلسطينية.

    اللافت أن هذه الأجواء أشعلت توترا واضحا بين القيادات الاستيطانية وبعض من كبار المسؤولين الأمريكيين، حيث كشفت الصحيفة عن نقل بعض من كبار المسؤولين الأمريكيين رسالة لكبار قادة المستوطنين ، وهي الرسالة التي أشارت إلى أن اعتراضهم على خطة نتنياهو التي يدعمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بها قدرا كبيرا من “الجحود” الذي لا يمكن الصمت عليه.

    عموما فإن ما يجري من تطورات على الساحة السياسية الان فضلا عن تطورات الشرق الأوسط يعكس أجواء من التوتر من الممكن أن تعرقل تنفيذ الخطة ، الأمر الذي يزيد من احتمالات إرجاء تنفيذ هذه الخطة في أي وقت.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق