• بحث عن
  • “الصحة العالمية”: هذا ليس الوقت المناسب لأي دولة للتخلي عن الحذر في مواجهة كورونا

    قالت منظمة الصحة العالمية، إنه بعد مرور أكثر من ستة أشهر على ظهور هذه الجائحة، فإن هذا ليس الوقت المناسب لأي بلد للتخلي عن الحذر الكامل، بل هذا هو الوقت المناسب لكي تواصل البلدان العمل الجاد على أساس علمي، والاستعانة بالحلول، والتحلي بروح التضامن.

    وتابعت: يجب أن يكون أساس الاستجابة في كل بلد هو البحث عن كل حالة إصابة وعزلها واختبارها ورعايتها، وتتبُّع جميع مُخالطيها ووضعهم في الحجر الصحي. وهذه أفضل وسيلة دفاع لكل بلد ضد فيروس كورونا.

    وأكدت المنظمة خلال مؤتمر صحفي اليوم، أنه لا يزال معظم الناس في العالم وفي إقليمنا معرضين للإصابة بالعدوى. وما زلنا نحث على الترصُّد الفعَّال في جميع البلدان، لضمان عدم عودة الفيروس، لا سيَّما في التجمعات الحاشدة بجميع أنواعها التي بدأ استئنافها في بعض البلدان.

    وأوضحت المنظمة، أن كل شخص له دورٌ في القضاء على هذه الجائحة، ونحن نعتمد عليكم، على وسائل الإعلام، بوصفكم شركاءنا في تسليط الضوء على أهمية ذلك بين العامة، ودون توعية مجتمعية مناسبة واتباع سلوكيات صحية، هناك تهديد حقيقي بتزايد عدد حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 في البلدان التي تشهد الآن انخفاضاً في عدد الحالات.

     

     

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق