• بحث عن
  • وصف المحامين بـ”العوالم”.. رجائي عطية: أخطأت فى تسخير علمى لمن أردت أن أعيد لهم المحاماة (صور)

    زين العامر

    حالة من الجدل أثارها الفقيه القانوني والمفكر الكبير رجائى عطية نقيب المحاميين بسبب منشور كتبه على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، واصفاً النقابة بأنها نقابة “العوالم”.

    رسالة غامضة نشرها نقيب المحاميين على صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعى”فيس بوك” قائلاً:” بلغت البذاءات حدًا لاتتهاوى اليه نقابة عوالم، ويبدو اننى أخطأت فى تسخير نفسى وعلمى لمن أردت أن أعيد لهم المحاماة”.

    وظهرت حالة من الغضب عبر تعليقات المحامين بعد تغريدة نقيب المحامين ووصفة نقابة المحامين بنقابة عوالم نتيجة خلاف نشب مع أحد المحامين ويدعى محمود أبو رحاب.

    حيث كتب محمد المنشاوى تعيلقاً على النقيب: “لا يصح هذا الكلام اين الثبات الانفعالي هل دخلت نقابة لا تعرف المناخ الذي يحيط بك أم حضرتك من عالم اخر هذة هي نقابة المحامين وهؤلاء هم المحامين بما لهم وماعليهم وهذه القماشه تطوعت وبذلت جهد لخدمتها لم تلبث ان تمر ثلاث شهور وتعلن مقتك وغضبك ولعناتك من تطوع للعمل العام يتحمل حتي يصل لهدفه وهدف من انتخبوه حضرتك نتاج لمحامين حاربوا عقدين من الزمان حتي يزيحوا عاشور بسوءاته وتحملوا الكثير والكثير ضرب ومهانة واحيانا سجن حتي تاتي ثم تضيع مجهودهم هباء.

    وكتب محمود حسين: “هم أعداء النجاح في كل عصر، وتجاهلهم يزيد غيظهم، حيث فشلوا في تحقيق أغراضهم الدنيئة، فدعهم معالي النقيب الشريف، نقي النفس ونظيف اليد، دعهم يموتون بغيظهم، حفظكم الله واعانكم علي بقاء الحق، ومحو الفساد.

    لم تمضى ساعة من كتابة المنشور الأول، ليكتب نقيب المحامين منشور أخر قائلاً:” يا أساتذة هل المدعو محمود ابو رحاب محام إنه يصفنى بأننى ديوث ماذا انتم فاعلون.

    ندى أحمد كتبت تعليقاً على منشور النقيب الثانية :”هو ده اللي هما عايزينه أن حضرتك تسيب المكان المناسب مش عايزين حد شريف يمسك المكان حضرتك تقدر تقاضيه بسب وقذف وتشهير وتوقع عليه عقوبه كبيرة.

    وكتب مدحت الهادى تعليقاً قائلاً : “ومن هو محمود أبو رحاب أنه لايمت لنقابة المحامين بأي صفة وأنا قلت منذ زمن بعيد لازم يكون هناك شروط للقبول في نقابة المحامين”.

    استياء من نجل نقيب المحامين بسبب تصريح “يجب فتح البلد لأن نظرية حياة البشر أهم غير مجدية”

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق