• بحث عن
  • متحدث الصحة أثناء حكم جماعة الإخوان يحصل على حكماً بالسجن المؤبد.. تعرف على التفاصيل 

    أصدرت الدائرة الأولي إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم طرة النطق بالحكم على المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية ” التي اسفرت عن قتل السائق وحارس والشروع فى قتل 6 آخرين. حيث عاقبت ثلاث متهمين بالإعدام شنقاً وعاقبت 8 أخرين بالسجن المؤبد.

    المتهمين المحكوم عليهم بالسجن المؤبد هم كل من:

    علي السيد أحمد محمد بطيخ – السن 63، طبيب (هارب) ويحيى السيد إبراهيم محمد موسى – السن 34، مدرس بكلية الطب جامعة الأزهر – والمتحدث بإسم وزارة الصحة في عهد الأخوان المسلمين (هارب) ومحمود محمد فتحي بدر- السن 42، مهندس (هارب) وأحمد محمد عبد الرحمن عبد الهادي – السن 58، طبيب (هارب) ومحمد عبد الرؤوف محمد أحمد سحلوب – السن 54، صاحب مصنع ملابس (هارب) و علاء علي علي السماحي – السن 42 (هارب) وباسم محمد إبراهيم جاد – السن 36، حاصل على دبلوم تجارة – سائق (محبوس) ومصعب عبد الرحيم محمد عبد الرحيم – السن 26، طالب (هارب).

    الإعدام شنقاً لـ3 متهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية 

    صدر الحكم برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي وعضوية المستشارين رأفت زكي محمود ومدحت عبد الكريم عبد العزيز وحسام الدين فتحي امين وبحضور المستشار مصطفي أحمد زكي رئيس بنيابة أمن الدولة العليا وبحضور حمدي الشناوي الامين العام لمأمورية طرة وبسكرتارية طارق فتحي.

    نص أمر الإحالة
    كانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين إنهم في غضون الفترة من عام 2016 حتى 27/6/2018م بدوائر محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية:

    أولاً: المتهمون من الأول حتى السادس:
    تولوا قيادة بجماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، بأن تولوا قيادة بجماعة الإخوان الإرهابية وحركة حسم المسلحة التابعة لها، والتي تهدف لتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة والقضاء والمنشآت العامة، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة في تحقيق أغراضها على النحو المبين بالتحقيقات.

    ثانياً: المتهمون من السابع حتى الأخير:
    انضموا لجماعة إرهابية، بأن انضموا للجماعة موضوع الاتهام الوارد بالبند أولاً مع علمهم بأغراضها وبوسائلها في تحقيق تلك الأغراض على النحو المبين بالتحقيقات.

    شاهد على واقعة محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية: أصبت بثقبين في الأذن

    ثالثاً: المتهمان التاسع، والعاشر أيضاً:
    أ- قتلا وآخرون مجهولون المجني عليهما/ عبد الله محمد عبد الله، علي جلال السيد شبانة – فردي شرطة بمديرية أمن الإسكندرية – عمداً مع سبق الإصرار والترصد، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل مدير أمن الإسكندرية وأفراد حراسته، وأعدوا لهذا الغرض سيارة وضعوا بها عبوة مفرقعة، ونفاذاً لمخططهم الإجرامي توجهوا صوب المكان الذي أيقنوا سلفاً مرورهم فيه – شارع المعسكر الروماني بمنطقة سموحة – حيث وضع المتهم التاسع السيارة المجهزة، وما أن أبصر المتهم العاشر مرور سيارة مدير الأمن والحراسة المرافقة له حتى فجر العبوة المفرقعة عن بُعد، قاصدين من ذلك قتل مدير أمن الإسكندرية والمرافقين له، فأحدثوا بالمجني عليهما الإصابات الموصوفة بتقريري الصفة التشريحية المرفقين بالأوراق والتي أودت بحياتهما، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.

    وقد اقترنت تلك الجناية بجنايات أخرى هي أنه في ذات الزمان والمكان سالفي البيان: شرعوا في قتل المجني عليهم/ مصطفى محمد عبد العال النمر – مدير أمن الإسكندرية – وستة من أفراد حراسته – واردة أسماؤهم بالتحقيقات – وآخرين تصادف مرورهم بمحيط المكان عمداً مع سبق الإصرار والترصد، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل مدير أمن الإسكندرية وأفراد حراسته، وأعدوا لهذا الغرض سيارة وضعوا بها عبوة مفرقعة، ونفاذاً لمخططهم الإجرامي توجهوا صوب المكان الذي أيقنوا سلفاً مرور سيارة مدير أمن الإسكندرية والحراسة المرافقة به – شارع المعسكر الروماني بمنطقة سموحة – حتى قام المتهم العاشر بإحداث الانفجار عن بُعد، قاصدين من ذلك قتل مدير أمن الإسكندرية والمرافقين له، فأحدثوا إصابات المجني عليهم الموصوفة بالتقارير الطبية المرفقة بالأوراق، إلا أن أثر الجريمة قد خاب لسبب لا دخل لإرادتهم فيه ألا وهو مداركة المجني عليهم المصابين بالعلاج ونجاة الباقين، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي على النحو المبين بالتحقيقات.

    بينهم 2 محبوسين.. إحالة 11 متهمًا للجنايات بتهمة محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق