• بحث عن
  • المتاجرون بامتحانات الثانوية العامة.. هل قضي طارق شوقي على استغلال الطلاب وأولياء الأمور؟

    السيد موسى

    كعادة تلك الأيام من كل عام، والتي تتزامن مع دخول امتحانات الثانوية العامة، يقع أولياء الأمور والطلاب ضحية لبعض المستغلين، الذين لا يكفون عن أعمالهم المنافية للقانون للتربح من أولياء الأمور، مستغلين حالة الارتباك التي تسيطر على البعض، لاسيما وأن تلك المرحلة مصيرية في حياة الطلاب (كما يعتقدون).

    على الرغم من أن امتحانات الثانوية العامة 2020 مختلفة عن الأعوام الماضية، لما لتلك السنة من خصوصية تكمن في تداعيات أزمة فيروس كورونا، والذي جعل وزارة التعليم توفر للطلاب كافة الإمكانيات لمنع استغلالهم، إلا أن المشهد لم يخلو من المتاجرة بـ”الثانوية العامة” من بعض الذين يسوقون للطلاب وأولياء الأمور بأنها “بعبع” وأنهم من يملكون مفاتيح الأبواب المغلقة أمام أبنائهم لتخطي “البُعبع” وتحقيق أحلامهم.

    معلمون مستغلون

    عبر صفحة “ردسني” على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، وبالتحديد مع إعلان عن مراجعة مادة الخغرافيا لطلاب الثانوية، مع المدرس محمد عفيفي، أحد معلمي مادة الجغرافيا، قائلةً: “أستاذ محمد عفيفي من أشهر مدرسي الجغرافيا للثانوية العامة، خبرة لأكثر من 26 سنة درس فيها لما يقرب من 200 ألف طالب”، معلنين عن سعر الحجز “150 جنيه”، وهو ما أثار غضب أولياء الأمور.

    إعلان أسعار المراجعات النهائية لطلاب الثانوية العامة 2020
    إعلان أسعار المراجعات النهائية لطلاب الثانوية العامة 2020

    أولياء الأمور: “منصة الوزارة تقضي على هذا الاستغلال”

    وعبر أولياء الأمور عن غضبهم جراء هذا الإعلان، حيث قال إبراهيم السيد: “أكثروا من الدعاء عليهم لعل الله أن يتقبل من أحد مننا، اللهك انتقم منهم هلى حسب نتيهم”، وهو ما أيده سامح البوري، مطالبًا الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم بالتدخل، فيما اقترح عصام ذكري، نصيحة لأولياء الأمور والطلاب بعدم الالتفات لهؤلاء المستغلين، ومتابعة مراجعات وزارة التربية والتعليم، والتي أتاحتها عبر منصة الثانوية العامة، “ثانوي.نت”.

    بعض من تعليقات أولياء الأمور على المراجعات النهائية لطلاب الثانوية العامة
    بعض من تعليقات أولياء الأمور على المراجعات النهائية لطلاب الثانوية العامة
    بعض من تعليقات أولياء الأمور على المراجعات النهائية لطلاب الثانوية العامة
    بعض من تعليقات أولياء الأمور على المراجعات النهائية لطلاب الثانوية العامة

    “فنكوش شاومينج”

    العديد من الصفحات ظهرت عبر “فيس بوك” تحت مسمى “شاومينج بيغشش ثانوي”، تحتوي على العديد من الوعود بتسريب الامتحان بأساليب مختلفة محاولة لجلب الطلاب ودخولهم على جروبات الواتس آب، مقابل مادي للمادة، قد يتخطى الـ300 جنيه خلال هذا العام، فتحت مسمى “حل امتحانات ثانوية عامة” أطلقت إحدى تلك الصفحات جروب عبر “الواتس آب”، وما أن تم الإعلان على الجروب، حتى تسارع الطلاب للانضمام إلى المجموعة الخاصة والتي سيتم نشر الامتحان محلولا عليها، حيث وصل عدد الأعضاء بعد ساعات قليلة من التدشين إلى 300 طالب.

    شاومينج تسريب امتحان اللغة العربية
    شاومينج تسريب امتحان اللغة العربية

    أولياء الأمور يتسائلون

    خلال الساعات الأولى من تدشين الحساب، فتح “شاومينج” إمكانية تلقي رسائل الطلاب، وكانت أغلبية الأسئلة، حول: “ما الفائدة من نشر الامتحان بعد دخول اللجنة بربع ساعة، وما كيفية دخول اللجنة الهاتف المحمول وسط تشديدات الوزارة، وكيف سيتم التعامل دون أن يتم الإمساك بالطالب وبحوزته محمول”، وهو ما لم يجد الطلاب له رد من “شاومينج” سوى: “دي شغلانتك مش شغلانتي.. أنا عليه الامتحان أجبهولك بعد ربع ساعة من اللجنة، والعربي ببلاش، وبعد العربي هنقول على الأسعار ونفلتر الجروب”.

    تسريبات من جروب شاويمنج بيغشش ثانوي
    تسريبات من جروب شاويمنج بيغشش ثانوي
    تسريبات من جروب شاويمنج بيغشش ثانوي
    تسريبات من جروب شاويمنج بيغشش ثانوي
    تسريبات من جروب شاويمنج بيغشش ثانوي
    تسريبات من جروب شاويمنج بيغشش ثانوي
    تسريبات من جروب شاويمنج بيغشش ثانوي
    تسريبات من جروب شاويمنج بيغشش ثانوي

    شاومينج: “مفيش تسريب.. كله كذب”

    وبعد تكرار العديد من الأسئلة حول تسريب الامتحان قبل اللجنة حتى ولو بدقائق، جاء الرد من آدمن “شاومينج”: “مفيش الكلام ده، كله كذب، الامتحان بتسرب بعد اللجنة بربع ساعة”، أي بعد اسلام الطلاب للامتحان، يتم إرساله لإدارة الجروب ويتم حله من أساتذة متخصصين ثم يتم إعادة إرساله، مطمئنًا الطلاب: “متقلقوش السنة دي هتكون هيصة عن السنين اللي فاتت، عشان الظروف دي”.

    شاومينج يعترف مفيش حاجة اسمها تسريب
    شاومينج يعترف مفيش حاجة اسمها تسريب

    المكتبات والملازم

    وفي واقعة مدهشة، كشفت أمل الهادي، أحد أولياء الأمور، عن أن هناك ملزمة للثانوية العامة، خاصة بامتحان اللغة العربية، وامراجعة النهائية، بقيمة 500 جنيه، وهو ما استنكره عددًا من أولياء الأمور، مؤكدين على أن تلك الملزمات مقتبسة من مراجعات وزارة التربية والتعليم، التي اتاحتها خلال هذا لعام مجاني “ثانوي نت”.

    هل قضى دكتور طارق شوقي على تلك الأساليب؟

    البرلمان: التعليم نجحت في الحد من هذه الأساليب بشكل كبير.. ويبقى دور أولياء الأمور

    الدكتورة ماجدة نصر، وكيل لجنة التعليم والبحث العلمي في البرلمان، رأت أن مثل هذه الأساليب خلال هذا العام، في ظل الخدمات التي قدمتها وزارة التربية والتعليم، معتمدة على أولياء الأمور، ووحدهم هم من يقدرون على القضاء عليها، خاصةً وأن وزارة التعليم أتاحت منصة مراجعات نهائية للطلاب لحرب الدروس الخصوصية، وكذلك بالنسبة للتسريبات، فمن أحاديث مسئولي “شاومينج” أنه لا يوجد تسريب، إلا أن هناك حالات غش من داخل اللجان، وقد يكون هذه الدعوات مجرد “نصب واحتيال”.

    فعن محاولات شاومينج لغش الطلاب خلال هذا العام، طالبت “ماجدة” الطلاب بعدم الالفتات لتلك الدعوات والتي تأتي كمحاولة من محاولات النصب والاحتيال وانتهاز الفرص ومكاسب غير شرعية، مشيرةً إلى أن وزارة التعليم ستقوم باتخاذ الإجراءت القانونية حيال تلك الدعوات، إلا أنه لا بد أن يكون الوعي لدى الطلاب لعدم الاستجابة لكل تلك المحاولات، خاصةً بعد قول أحد أدمن “شاومينج”: “إنتم أحرار واتعاملوا في إزاي تدخلوا الموبايل اللجنة”، موضحةً أن هذا يقود مستقبل الطلاب إلى الخطر في ظل الإجراءات المشددة التي اتخذتها الوزارة.

    أما عن المراجعات بتلك الأموال الباهظة، فلا توجه عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان اللوم، سوى لأولياء الأمور والطلاب، لا سيما وأن وزارة التعليم أتاحت منصة مجانية للمراجعات النهائية والامتحانات التجريبية قبل الامتحانات، وهو ما يقلل بشكل كبير من حالات استغلال بعض المدرسين أو القلة منهم بهذا الشكل المذكور أعلاه.

    شيماء علي: “شوقي” منذ توليه الوزارة يحارب الدروس لعدم استغلال أولياء الأمور

    شيماء علي، مسئولة “نبني بلدنا بتعليم ولادنا”، ترى أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، خلال هذا العام ساهمت بشكل كبير في القضاء على الدروس الخصوصية، من خلال إتاحة منصة “ثانوي”، مشيرةً إلى أن هذا اتجاه الدكتور طارق شوقي، منذ توليه منصب وزير التعليم، إلا أنها ترى أن أزمة الغش من أولياء الأمور، بعد قضاء الوزارة على التسريب الذي حدث في سنوات سابقة.

    وعن ما تم تداوله عبر صفحات “شاومينج” والصفقات التي تجريها الآن مع أولياء الأمور، مقابل خدمة قد لا تكون موجودة، قالت شيماء: “طبعًا ده نصب واحتيال ولازم أولياء الأمور ميمشوش وراء تلك الشائعات”، مشيرةً إلى أنه خلال السنوات الماضية، بعد دفع عدد من الطلاب والحصول على الامتحانات وجدوه مختلف عن الذي أمامهم، كانت صدمة لأولياء الأمور الذين تم “النصب” عليهم.

    وأكدت على أن “شاومينج” كانت مجرد فترة وانتهت، وتلك الصفحات مجرد مرتزقة وقد يعتمدون على امتحانات مفبركة لإغراء أولياء الأمور، محذرة إياهم من الوقع ضحية لهؤلاء المتاجرين بأحلام أبنائهم.

    أقرأ أيضًا..

    قبل الامتحان بساعات.. رسالة من نائب وزير التعليم لطلاب الثانوية العامة

    المادة بـ150.. غضب بين أولياء الأمور وطلاب الثانوية العامة بسبب أسعار المراجعات النهائية “أون لاين”

    لأول مرة شاومينج يعترف: “مفيش حاجة اسمها تسريب امتحانات.. كله كذب” (صور)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق