• بحث عن
  • تعرف على سبب إصابة 16 من “تمريض كفر الشيخ” بكورونا داخل عناية القلب ورد مدير المستشفى

    كفر الشيخ محمود إبراهيم

    “البداية كانت بقدوم مريضة إلى عناية القلب بمستشفى كفر الشيخ العام، تحتاج إلى ضبط نبض القلب بواسطة جهاز مخصص، وهذا الجهاز غير متوفر بالمستشفى، لكن إدارة المستشفي طلبت دخولها لأنه كان يومها إجازة”.. بهذه الكلمات بدأت إحدى الممرضات بعناية القلب حديثها لسرد ما حدث داخل عناية القلب بمستشفي كفر الشيخ العام، والذي نتج عنه إصابة 16 من طاقم التمريض داخل المستشفى.

    وأضافت الممرضة -التى رفضت ذكر اسمها خوفا من التنمر علي أهلها وأبنائها من قبل البعض- في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″ أن إدارة المستشفى كانت على علم بأن حالة السيدة التي تسببت في الإصابة لهم إيجابي بفيروس كورونا، ولم تخبرهم بذلك ، وأن أحد أطباء العناية أصيب ولم يخبرهم بذلك وقام بعمل عزل منزلي وأغلق هاتفه وقتها.

    واستكملت الممرضة، أنها كغيرها من أطقم التمريض بالعناية، والبالغ عدده 25 ما بين ممرض وممرضة، لاحظوا كحة غريبة على المريضة، بشكل غير طبيعي، ليطلبوا إدارة المستشفي بعمل مسحة لهذه الحالة، أو أشعة على الصدر أو مقطعية، لكن طلبهم تم رفضه.

    وتابعت أنهم استكملوا العمل مع الحالات داخل العناية، حتى أصيب زميل لهم بأعراض كورونا، وأظهرت الأشعات والتحاليل أنه بنسبة كبيرة مصاب بفيروس كورونا، ليجددوا الطلب لإدارة المستشفى بعمل مسحات لهم، حيث إن بينهم 3 ممرضات حوامل، ليؤكد لهم المدير أنه لن يتم عمل مسحات لهم إلا بعد ظهور الأعراض، وبعد ضغطهم علي الإدارة تم عمل تحليل سريع لهم “ربد تيست” ليظهر نتائجهم جميعًا سلبية، بما فيهم زميلهم المصاب.

    وأكدت الممرضة أنهم طالبوا من إدارة المستشفيبعد ذلك بتوفير مسكات n95 وغيرها من الإجراءات الواقية، لكن هذا لم يحدث، وتابعت: “تسلمت ماسك واحد للعمل به 24 ساعة كعهدة، أما الفيس شيلد جابولنا 5 أو6 وقالولنا طهروهم واشتغلوا بيهم وراء بعض”.

    وأضافت أنه بعد إصرار الممرض على عمل مسحة له حيث إن لديه جميع الأعراض، ظهرت نتيجة تحليل pcr الخاص به أنه مصاب بفيروس كورونا ، وبعد ذلك يتم عمل مسحة للسيدة المصابة التى نقلت العدوي له بعد أن أكد أنها أكثر مريضة تعامل معها أثناء عملها معنا في عناية القلب، ليعود في ذلك التوقيت الطبيب المصاب مرة أخرى إلى المستشفي ليقوم بالضغط على الإدارة ومديرية الشئون الصحية، بعد أن علم أن إصابته كانت بسبب هذه الحالة ، ويطالب بعمل مسحات للجميع ليتم عمل مسحة للحالة المصابة داخل العناية ويثبت إيجابيتها بالإضافة إلي إصابة 4 مرضى آخرين  داخل قسم عناية القلب بمستشفي كفر الشيخ العام.

    واستكملت الممرضة حديثها أنه بعد عمل تحليل pcr لهم طالبتهم إدارة المستشفي بعمل عزل منزلي، ليرفضوا ذلك لأن زملائهم الذين قاموا بعمل عزل منزلي لم يجدوا أحدا يسعفهم، ليتم عزلهم بالمستشفي، وأثناء عزلهم في انتظار النتيجة لم تقم المستشفي بتوفير أى أي أدوية أو تطهير حجرة العزل، مطالبين إياهم بالتعامل بقولهم “انتوا تمريض واتعاملوا”، مؤكدة أن جميعهم يعملون داخل عناية القلب بالمستشفي فقط ولا أحد منهم يعمل بأى مستشفيات بالخارج باستثناء ممرض واحد وترك العمل بالمستشفى الخاصة مع بدء أزمة كورونا.

    وفي سياق متصل تواصل ” القاهرة 24 ” مع الدكتور لطفي عبد السميع ، مدير مستشفي كفر الشيخ العام ، لتوضيح ما يحدث داخل المستشفي من إصابات في طاقم التمريض، حيث أكد أنه ليس من الطبيعي أن يتم عمل مسحات للمرضى العاديين، مؤكدًا أن المستشفى استقبل مريضا مصابا بجلطة في القلب وتم إيداعه عناية القلب داخل المستشفي ليتضح بعد ذلك إصابته بالفيروس.

    وأضاف مدير مستشفي كفر الشيخ العام ، أن هناك عددا من التمريض يعمل بمستشفيات بالخارج، من الوارد إصابته بالخارج ونقل العدوي لزملائه ، مؤكدًا أنه يتم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية داخل المستشفي لحماية الأطقم الطبية ولن يتهاون في ذلك.

    وتابع مدير المستشفي أن عناية القلب تم غلقها للتعقيم، حيث من المتوقع أن تعود إلى العمل واستقبال المرضي يوم الأحد أو الاثنين، بعد التأكد أنها أمنة بشكل كامل ، حيث يجري تعقيمها بشكل يومي.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق