• بحث عن
  • الحالة الثانية.. نقل طالبة ثانوي يشتبه في إصابتها بـ”كورونا” إلى مستشفى العزل بالشرقية

    الشرقية إسلام عبد الخالق

    شهدت مدرسة “أنشاص الرمل” الثانوية، التابعة لإدارة بلبيس التعليمية، بمحافظة الشرقية، قبل قليل عزل طالبة في الغرفة المخصصة لحالات الاشتباه بالإصابة بفيروس “كورونا” المُستجد.

    وجرى عزل الطالبة “وفاء عيسى السيد” عقب شعورها بارتفاع درجة حرارتها قبل دقائق من حضور إحدى سيارات الإسعاف ونقلها إلى مستشفى “بلبيس” المركزي، لتدون بذلك حالة الاشتباه الثانية في الإصابة بفيروس “كورونا” المُستجد داخل لجان امتحانات الثانوية العامة بالشرقية.

    وقال رمضان عبدالحميد، وكيل أول وزارة التربية والتعليم بمحافظة الشرقية، في تصريحات لـ”القاهرة 24″: “إنه تقرر أن يتم بدء توافد الطلاب على مُختلف اللجان بنطاق المحافظة بدءًا من الثامنة صباحًا وحتى الساعة التاسعة بحد أقصى، في حين يبدأ الامتحان في تمام العاشرة صباحًا، على أن تكون الساعة الفاصلة ما بين إغلاق أبواب المدارس وبدء الامتحان مُخصصةً لمتابعة إجراءات التعقيم وفحص الطلاب قبل دخولهم اللجان، والتي تشهد توزيع ماسك طبي و”كفر حذاء” على كل طالب وطالبة، فضلًا عن الاستعانة ببوابات تعقيم وأجهزة كشف حراري، بواقع ثلاثة أجهزة لكل لجنة عامة.

    ويؤدي امتحانات الثانوية العامة بمحافظة الشرقية هذا العام 44 ألفًا و788 طالبًا وطالبةً، مقسمين إلى 17 ألفًا و564 طالبًا وطالبةً بالشعبة الأدبية، و20 ألفًا و122 طالبًا وطالبةً بشعبة “علمي علوم”، و7 آلافٍ و102 طالبٍ وطالبةٍ بشعبة “علمي رياضة”، جرى توزيعهم على لجان الامتحان الفرعية من خلال 162 لجنةً عامة بمختلف أنحاء المحافظة.

    يُشار إلى أن الامتحانات تتم في أجواء غير مسبوقة من النواحي التأمينية والتنظيمية؛ وفقًا لما سبق وأعلنته مديرية التربية والتعليم بالتنسيق مع مديرية أمن الشرقية لتأمين اللجان وأوراق الأسئلة والإجابات، وكذا تأمين غرفة الكنترول وتجهيز الاستراحات المُخصصة للمشرفين على الامتحانات، فضلًا عن وجود غرفة عمليات رئيسة بديوان عام مديرية التربية والتعليم وأخرى فرعية، وكل إدارة تعليمية تضم ممثلًا عن مديرية الشئون الصحية والتأمين الصحي، ومُرفق إسعاف جاهز للتعامل الفوري مع حالات الاشتباه أو الإصابة بفيروس “كورونا” المُستجد، ونقلها فورًا إلى أقرب مستشفى من اللجان.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق