• بحث عن
  • مستقبل وطن والشعب الجمهوري يقودان 9 أحزاب في قوائم الانتخابات البرلمانية

    اسيل جمال

    كشفت مصادر سياسية عن اقتصار التحالف الوطني المرتقب تشكيله لخوض انتخابات مجلسي النواب والشيوخ، سيكون تحالف سياسي بأجندة عامة، يقتصر على خوض الانتخابات فقط، وليس أجندة عمل مشتركة بين كافة الأحزاب وذلك لاختلاف الأيدلوجيات.

    وأوضحت المصادر لـ”لقاهرة 24″ أن جلسة أمس التي دعا لها حزب مستقبل وطن بحضور ممثلين عن أحزاب الشعب الجمهوري والمؤتمر والعدل، هي جلسة أولية سيعقبها جلسات متتابعة، وذلك لتشكيل القوائم المرتقبة.

    المصادر أوضحت أن الجلسة كانت بمثابة تعارف الأطراف بعضها ببعض في حضور رئيس مستقبل وطن الجديد المستشار عبد الرازق، شهدت حديثا عاما عن الأوضاع التي تمر بها البلاد والتي أخرها الأوضاع بليبيا وموقف الدولة المصرية.

    الاجتماع الذي ظل منعقدا لقرابة 3 ساعات وعقد بالمقر الرئيسي لحزب مستقبل وطن بالتجمع الخامس، يأتي كبداية لسلسلة اجتماعات علي مدار اليومين المقبلين من أجل التوافق علي رؤية كل حزب للاستحقاقات المقبلة.

    وتابعت المصادر أنه بعد الانتهاء من جلسات التعارف سيتم استكمال جلسات أخرى حول النسب المخصصة وحصة كل حزب، موضحا أن الدائرة قد تتسع لضم عدد من الأحزاب مقابل تقليص حصتي مستقبل وطن والشعب الجمهوري.

    وأوضحت المصادر أن الجلسة تطرقت لحديث بشكل عام عن الانتخابات المرتقبة، وبذكر تواجد حزب النور بالقوائم أبدى البعض رفضه واعتراضه على وجوده.

    وأشارت المصادر إلى أن حزب الإصلاح والتنمية الذي كان مستبعدا تماما من التواجد بالقوائم عاد رئيس الحزب أنور السادات من سفره خارج البلاد بأمريكا، وتواصل مع دوائره التي أعادته لطاولة المفاوضات مجددا، فضلا عن جلوس حزب المحافظين على الطاولة ذاتها.

    وفي إشارة سريعة خلال الحديث أوضحت المصادر أنه لازال الأمر غير واضح المعالم للأحزاب التي تقود دفة التحالف أي انتخابات ستجرى أولا الشيوخ أم النواب، مشيرة إلى أن المواعيد لازالت قابلة للأخذ والرد.

    يأتي ضم أحزاب العدل والمحافظين والإصلاح والتنمية بموافقة حزبي مستقبل وطن والشعب الجمهوري، مقابل خفض حصتهما الانتخابية، وكانت الترتيبات السابقة تقتصر على تمثيل 5 أحزاب فقط بجوارهما وهما :” المؤتمر والحرية والمصري الديمقراطي وحماة وطن والوفد”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق