• بحث عن
  • من هي هدى شعراوي أحد أشهر المدافعات عن حقوق المرأة في العصر الحديث

    أحمد صلاح

    يتسلئل العديد من الجمهور، من هي هدى شعراوي، والتي تحل اليوم الثلاثاء، الذكرى 141 لميلادها، وهي أحد أشهر المدافعات عن حقوق المرأة في العصر الحديث، حيث ولدت هدى شعراوي، في 23 يونيه عام 1879، واحتفل محرك البحث العالمي “جوجل” بذكرى ميلاد هدى شعراوي، حيث وضع صورة لها، تعبر عن خوضها للأنشطة المتنوعة والتي كانت النساء لا تستطيع ممارستها في ذلك العصر.

    من هي هدى شعراوي

    هدى شعراوي، هي نور الهدى محمد سلطان شعراوي، ولدت في صعيد مصر، وبالتحديد في مدينة المنيا، ووالدها هو محمد سلطان باشا رئيس مجلس النواب في عهد الخديوي توفيق، وبعد وفاته مكثت هدى شعراوي مع والدتها الحاجة إقبال، واستطاعت حفظ القرآن الكريم، وعمرها 9 سنوات، فيما كانت تتلقى تعليمها المنزلي على يد عدد من المعلمين، ونجحت في إتقان اللغتين التركية والفرنسية، بجانب العربية، كما أجادت الخط العربي، والبيانو.

    تزوجت هدى شعراوي، وأنجبت طفلين هما محمد وبثينة، وأولت لهما اهتمامًا كبيرًا، خاصة بعد وفاة والدتها وشقيقها، وتوفت هدى شعراوي بعد رحلة طويلة من دعم حقوق المرأة، وذللك في 12 ديسمبر عام 1947.

    هدى شعراوي
    هدى شعراوي

    كفاح هدى شعراوي من أجل المرأة

    اهتمت هدى شعراوي، بقضايا المرأة المختلفة، متأثرة بطبيعة نشأتها، حيث كانت ترى أنها عانت من التفرقة في المعاملة الأسرية بينها وبين أخيها، حيث كان أخيها يحظى بمعاملة خاصة، رغم أنها كانت تكبره بعشر سنوات، وهو ما أدى لاهتمامها بقضايا المرأة وحصولها على حقوقها، حيث أسست مجموعة الاتحاد السياسي المصري.

    وسعت هدى شعراوي لحصول المرأة على حقها في المشاركة في الحياة العملية، وأن يحظى الأبناء بالرعاية من خلال إنشاء حضانات الأطفال، كما أنشأت المستوصفات العلاجية لغير القادرين، وكانت هدى شعراوي عضوًا مؤسسًا في الاتحاد النسائي العربي، وترأسته في عام 1935، كما نجحت في عقد المؤتمر النسائي العربي سنة 1944، وذلك بحضور مندوبات عن الأقطار العربية المختلفة.

    أقرأ أيضًا:  “جوجل” تحتفل بذكرى ميلاد المناضلة هدى شعراوي (صورة)

    تكريم هدى شعراوي

    حصلت هدى شعراوي، على العديد من التكريمات، من بينها مجموعة من الأوسمة الخارجية والداخلية، وذلك من خلال العديد من الهيئات العليا، لكونها أول إمرأة مصرية تطالب بحقوق المرأة في المشاركة في الحياة السياسية، وجهودها في حصول المرأة على حقها في التعلم، والمطالبة بسن قانون يحدد سن الزواج للفتيات.

    هدى شعراوي
    هدى شعراوي

    خلع هدى شعراوي النقاب

    تعد واقعة خلع هدى شعراوي للنقاب، من أشهر الوقائع في تاريخ هدى شعراوي، حيث قامت خلال استقبال المصريين لسعد زغلول، في عام 1921، بخلع النقاب أمام الناس، وداسته بقدميها برفقة زميلتها سيزا نبراوي، وقد حاز هذا التصرف على إعجاب وترحيب العديد من النساء في هذا الحشد، وقمن بخلع النقاب أيضًا.

    أقرأ أيضًا: هدى شعراوي.. نسوية أرستقراطية رسبت في اختبار فاطمة وليلى

    وفي هذه الواقعة تقول هدى شعراوي، في مذكراتها: “ورفعنا النقاب أنا وسكرتيرتي سيزا نبراوي، وقرأنا الفاتحة ثم خطونا على سلم الباخرة مكشوفتي الوجه، وتلفتنا لنرى تأثير الوجه الذي يبدو سافرًا للمرة الأولى بين الجموع، فلم نجد تأثيرا له مطلقا، لأن كل الناس كانوا متوجهين نحو سعد متشوقين إلى طلعته”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق