• بحث عن
  • زلزال القاهرة والجيزة.. مصدره جنوب تركيا وبقوة 5.5 درجة.. ومغردون: “البركان أمتى يا 2020؟”

    شعر العديد من سكان القاهرة والجيزة مساء اليوم الأحد، بهزة أرضية خفيفة، فيما أعلن المعهد القومي للبحوث الفلكية عن هزة أرضية تعرضت لها المنطقة بقوة 5.5 درجة على مقياس ريختر.

    زلزال القاهرة والجيزة، أبلغ عنه العديد من الأهالي الذين أكدوا شعورهم بهزة أرضية استمرت لعدة ثواني، وذلك قبل تأكيد المعهد القومي للبحوث الفلكية تسجيل هزة أرضية خفيفة من خلال الشبكة القومية للزلازل.

    زلزال القاهرة.. هزة سببها إزمير التركية

    وأوضح المعهد القومي للبحوث الفلكية في تقريره، أن زلزال القاهرة الهزة الأرضية التي شعر بها سكان القاهرة والجيزة مصدرها يقع 218 كيلو متر جنوب شرق مدينة إزمير التركية الواقعة على بحر إيجة، مشيرًا إلى بلوغ قوة الهزة التي شعر بها السكان في مصر قوة 5.5 درجة على مقياس ريختر.

    وذكر المعهد أن زلزال القاهرة والجيزة وقع في الساعة السابعة و43 دقيقة مساء اليوم الأحد، موضحًا أن البيانات التي رصدها تؤكد إبلاغ سكان القاهرة والجيزة عن شعورهم بالهزة الأرضية في هذا التوقيت.

    وقال الدكتور جاد القاضي، رئيس معهد البحوث الفلكية، إنه جار تحليل البيانات مع بلاغات من السكان بشعورهم بالهزة الأرضية في القاهرة والجيزة.

    القومي للبحوث: زلزال اليوم جاء من تركيا وكان بقوة 5.5 درجة على مقياس ريختر

    وتتكون الشبكة القومية للزلازل التابعة للمعهد البحوث الفلكية من 70 محطة رصد موزعة على مستوى الجمهورية، وتم اختيار أماكنها بدقة وفقًا لتاريخ مصر الزلزالي؛ بهدف رصد أي زلزال مهما كانت قوته أو ضعفه.

    وبين المعهد أن مصر دولة بعيدة كل البعد عن المناطق المعرضة للزلازل بشكل مستمر، حيث تقع مصر بعيدًا عن الأحزمة الزلزالية المعروفة على مستوى الكرة الأرضية، لكن مصر تقع بالقرب من مناطق ذات نشاط زلزالي مثل خليج العقبة وخليج السويس بالبحر الأحمر شرق مصر، ما قد يعرض الدولة أحيانًا للتأثر ببعض الزلازل متوسطة القوة.

    زلزال الجيزة.. رواد التواصل الاجتماعي يستقبلونه على طريقتهم

    زلزال القاهرة أو زلزال الجيزة كما يسميه رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لم يفلت من تريند السوشيال ميديا، واستقبله المغردون على موقع تويتر على طريقتهم.

    وغرد حساب باسم “مها” بالسخرية من 2020 التي تشهد وباء كورونا الذي هدد العالم، وقالت: “2020 ميه ميه البركان امتى؟”

    أما “دينا بدر” فتريد إعادة للزلزال لأنها لم تشعر به: “محستش بحاجة ممكن تعيدوا الزلزال تانى”.

    وغرد حساب باسم “RM” بالسخرية كذلك من 2020: “احنا كده فاضلنا بركان وفيضان النيل وتبقي جبرت معانا ونقفل السنه بقي”.

    محمد رشاد من سكان محافظة قنا وشعر بـ زلزال القاهرة والجيزة، فغرد متعجبًا: “طب انا من قنا وحسيت بيه يبقي انا كده من سكان القاهره ولا الجيزه”.

    حساب باسم “أحمد الديك” غرد هو الآخر منزعجًا من عدم شعوره بالزلزال، فقال: “نهدا شويه ياجماعه عشان كل مره يقولك في زلزال ومحدش بيحس بحاجه ربنا يكرم المره دى”

    “شيما علي” هي الأخرى لم تشعر بالزلزال، وقالت: “هو عاملها ع الضيق ولا أي”.

    “زلزال ايه يا جماعة انا ماحستش بحاجة”، تغريدة أخرى من حساب باسم “محمد ياقوت”

    لكن “داليا وهبة” شعرت بالزلزال وأكدت أنه كان بقوة متوسطة، وقالت: “زلزال ومن غير ما اعرف قوته كان شكله معدي 6”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق