• بحث عن
  • كلوب: سعيد بالفوز بالبريميرليج من أجل جيرارد وكنا سنندم لو لم نشاهد مواجهة مانشستر سيتي سويًا

    أبدى الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول سعادته الشديدة بعد حصد فريقه لقب الدوري الإنجليزي الممتاز البريميرليج لهذا الموسم.

    وأجري يورجن كلوب حوارًا مطولاً رفقة موقع ليفربول الرسمي، أكد من خلاله صعوبة وصف إحساسه بعد التتويج بلقب الدوري قائلاً: “لا يمكنني وصف شعوري الآن لأنني سأبكي مجددًا لو حاولت الكلام، وهذا لا يبدو شيئًا جيدًا”.

    وتابع الألماني عن شعوره بعد التتويج قائلاً: “مزيج من عدة مشاعر، أنا فخور وسعيد ومرتاح لا يمكن أن أكون أكثر فخرًا باللاعبين”.

    وتابع عن كواليس مواجهة التتويج بين سيتي وتشيلسي: “قررنا مشاهدة اللقاء معًا جميعًا، وكنا نعرف أن اللقب قد يُحسَم أو لا خلالها وحين بدأ العد التنازلي في آخر 5 ثوانٍ من المباراة كان الأمر بمثابة الانفجار، الحكم أطال المباراة وشاهدنا تمريرتين أو ثلاثة زائدتين، ثم حدث الأمر، لا أستطيع وصفه، كانت لحظة لطيفة ورائعة”.

    كلوب: أستبعد ضم سانشو في الصيف.. وجوارديولا الأفضل في العالم

    وأضاف: “بعدها مباشرة شعرت بفراغ داخلي، لم أكن أصدق ما حدث، لم أكن سعيدًا بنفسي في تلك اللحظة، وكأن مشاعري وقتها كانت أكثر من أن أستطيع تحملها، لكني سأكون بخير لا تقلقوا”.

    وواصل: ” لا يمكن أن أكون سعيدًا أكثر من ذلك أو أحلم أكثر من ذلك، لم أحلم به قبل العام الماضي لأننا لم نكن قريبين بالشكل الكافي منذ 3 سنوات، ومنذ عام كنا قريبين جدًا من اللقب”.

    وأكد: “ما قام به اللاعبين في آخر موسمين ونصف أمر خرافي، الاستمرارية التي حققوها لا يساويها أي شيء آخر، أمام كريستال بالاس لعبنا وكأن الملعب ممتلئ بالجماهير الذين يهتفون باسم ليفربول”.

    واستطرد عن قرار متابعة مباراة مانشستر سيتي: “فكرنا في صباح نفس اليوم سواء كان واجب علينا التجمع أو لا، ومن رأيي كان لا خاصةً أن المكان بعيد وبعض اللاعبين سيتوجب عليهم القيادة لمسافات طويلة، ثم قلت لنفسي مرة أخري لا، يجب على الجميع الحضور”.

    وأردف: “أنا على علم أنه إن في حالة بقاء لاعب في منزله ومشاهدة المباراة وحده، كان سيندم طيلة حياته على ذلك ولذلك حضرنا في مكاننا الخاص وسط الجميع الذين أحاطوا بنا كل يوم، حيث نخضع للفحوص الطبية مرتين أسبوعيًا”.

    وتابع: “كانت لحظة جميلة من الرائع مشاركتها، ورسالتي للجمهور هذا اللقب من أجلكم جميعا، أتمنى أن تشاركونا مشاعرنا، هذا اللقب من أجل الكثير من الجماهير”.

    كما أهدى كلوب اللقب لأساطير ليفربول أولهم كيني دالجليش وجرايم سونيس قائلاً: “لقد تحدثوا معي وكانا سعيدين للغاية، هذا رائع لأن هذا النادي مبني على ما سبق وفعلاه من أجله”.

    كلوب بعد الفوز بالدوري الإنجليزي: تتويج من أجل الجميع وأنا محظوظ

    واستكمل: “وأيضا ما فعله بيزلي وشانكلي إلى جانب فاجان وآخرون، بالإضافة إلى ستيفن جيرارد الذي حمل ليفربول على عاتقه لمدة 20 عامًا، تحمل الكثير من الضغوط ببراعة شديدة وأنا سعيد أننا نفوز باللقب من أجله”.

    وأردف: “اللاعبين يحبون كونهم جزءًا من ليفربول ومن تاريخه، ومن الرائع تعلمنا التعامل مع هذا التاريخ وكيف نستخدمه في آخر موسمين”.

    واختتم حديثه ” تعرفون كيف كان الانتظار لمدة 30 عاما أكثر مني، قبل 30 عاما كان عمري 23 عاما، ولم أكن أفكر حينها في الفوز بلقب مع ليفربول، لم أمتلك المهارة الكافية لفعل ذلك، لكن بعد 30 عاما أنا هنا بفضل هذا الطاقم الرائع”.

    وقد حسم ليفربول لقب البريميرليج قبل 7 جولات من نهاية بطولة الدوري بعدما خسر مانشستر سيتي لقائه الأخير أمام تشيلسي الذي منح الريدز صدارة جدول الترتيب برصيد 86 وبفارق 23 نقطة عن السيتي.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق