• بحث عن
  • شركة فيزا: أزمة فيروس كورونا أدت لزيادة استخدام المصريين للمدفوعات الرقمية

    أصدرت شركة فيزا، نتائج دراسة استقصائية حول تأثير وباء كورونا المستجد علي طرق الدفع للمستهلكين في مصر.

    وقالت الشركة، إن 44% من المشاركين في الإستطلاع في مصر توقفوا عن الذهاب للتسوق في المتاجر وذلك منذ بداية الوباء. وان حوالي 43% من المستهلكون الذين يقومون بالتسوق في المتاجر المشاركون في الإستطلاع يستخدمون الدفع النقدي أقل وهناك زيادة في معدل مستخدمي المدفوعات الرقمية.

    وشهدت الفترة الماضية 78% زيادة في المستخدمين للدفع الغير تلامسي و 44% زيادة لمستخدمي QR code وللمتسوقين عبر الإنترنت هناك 80% زيادة في عدد المستهلكين الذين يتسوقون من خلال الإنترنت وهناك 20% زيادة في عدد المستهلكين الذين يدفعون عبر الإنترنت من خلال البطاقات والمحافظ الألكترونية.

    وفيما يتعلق بتقنيات الدفع المبتكرة مثل الدفع الغير تلامسي وال QR code، يثق 86% من المستهلكين بتكنولوجيا المعاملات الغير تلامسية، وقال 69% إنهم يثقون بالدفع ب .QR code  الأمان والسرعة والراحة والاتصال البشري المحدود هي الأسباب الأولي المذكورة في تفضيل المستهلكين المتزايد لحلول الدفع.

     

    الوضع الطبيعي الجديد:

     من المتوقع أن تكون هذه التحولات في سلوك المستهلكين الناجمة عن COVID- 19 “الوضع الطبيعي الجديد” مع اكتساب المزيد من الثقة لدي المستهلكين في المدفوعات الرقمية.

    ويعتقد 85% من المتسوقين الحاليين من خلال الإنترنت الذين شملهم الإستطلاع أنهم سيواصلون التسوق عبر الإنترنت أكثر بعد انتشار الوباء، حيث قال 82% إنهم سيواصلون اختيار الدفع عبر الإنترنت بإستخدام البطاقة أو المحفظة الرقمية.

    وبالنسبة للمشتريات في المتاجر، قال  57 %، أنهم سيستخدمون طرقة الدفع من خلال استخدام الQR code  و83%  أنهم سيستخدمون البطاقلات الغير تلامسية أكثر بعد انتشار الوباء.

    وقد أظهر الإستطلاع أن 13% فقط من المصريين يقومون بإلغاء قائمة مشترياتهم من على الإنترنت نظراً لتأخر اجراءات المصادقة أو فشل عملية الشراء.

    من بين هؤلاء الذين يواجهون مشكلات في اجراء المصادقة او فشل العملية، هناك 74% منهم يحاولون مرة اخرى بعد مرور وقت طويل، بينما يقوم 37% بمحاولة الشراء من منصة أخرى إلى جانب 27% يقومون بالشراء من أقرب متجر إليهم بالإضافة إلى 30% يقومون بإلغاء فكرة الشراء من اساسه.

    اما بالنسبة إلى 88٪ من المشاركين، فإن عملية المصادقة التي لا تتطلب منهم إدخال رمز مرور لمرة واحدة (OTP) للمعاملات القياسية والمتكررة ستكون أكثر ملاءمة ؛ 88٪ يثقون في أنها ستكون عملية أكثر سلاسة ويُسر.

     وقال أحمد جابر، المدير العام لشركة  Visa شمال أفريقيا:” يظهر إستطلاع “كن اَمناً” الذي أجرته شركة فيزا أن التغيرات في سلوط المستهلك المصري بسبب الوباء، مثل التحول للتوسق من خلال الإنترنت وزيادة استخدام المدفوعات الرقمية، والتي من المرجح أن تستمر حتي بعد الجائحة وهو أمر مهم بالنسبة للشركات التي تضع استراتيجيات للمستهلك والسوق عموماً بعد أزمة COVID- 19 ومع زيادة الاستخدام بين المستخدمين ذوي الخبرة والذين سيتخدمونه للمرة الأولي، يحرص قراصنة الإنترنت علي الإستفادة من النشاط المتزايد، خاصة المتسوقين عبر الإنترنت لأول مرة، ولهذا السبب فإن تثقيف المستهلكين حول سلوك الدفع الاَمن وحمايتهم والنظام البيئي للمدفوعات أمر بالغ الأهمية ليس فقط الاَن ولكن أيضاً ونحن نمضي قدماً ونتكيف مع الوضع الطبيعي الجديد”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق