• بحث عن
  • مستشار رئيس الوزراء يعلن تعافيه وزوجته من فيروس كورونا (تدوينة)

    شيماء عاطف

    أعلن هاني يونس، المستشار الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أنه قد أصيب بفيروس كورونا المستجد منذ أسبوعين، وتم شفاؤه هو وزوجته بعد العزل المنزلي.

    وأكد في المنشور: “أحمد الله كثيرا أننا لم نعانى محنة المرض وآلامه، فلم تكن هناك سوى أعراض بسيطة للغاية، ولكن عانينا محنة إنسانية صعبة، فى فراق بناتنا طوال هذه الفترة، ولأول مرة، حيث ذهبنا للإقامة مع أهلى فى القرية، ويكفى أن أحدثكم عن إحدى توءمتىّ ذات السنوات الأربع، التى هاتفت أمها ذات ليلة، وهى منهارة من البكاء، وتقول لها هو بكره مش هييجى، كل يوم يقولولى بكره، بكره هشوفكم، ومش بييجى، وعلمت فى اليوم التالى أنها لم تذق طعم النوم إلا مع ظهور الصباح، بعد أنهكها البكاء”.

    إصابة أمين عام مجلس الوزراء بفيروس كورونا المستجد

    وعن والدته، فقد بين يونس أن صوتها قد أبكاه، حينما علمت بخبر إصابته بفيروس كورونا المستجد هو وزوجته، فقد حاول التماسك حين حدثته وشدت من أزره، وقد أجهشوا بالبكاء عقب المحادثة.

    هاني يونس
    هاني يونس

    وأسهب: “قصص وحكايات إنسانية مؤلمة عشتها طوال هذه الأيام، التى مرت كشهور، خاصة مع متابعة طوال اليوم لحالات أصيبت بالفيروس، سواء لأقارب، أو أناس لا أعرفها، وفى الوقت نفسه، كنت أؤدى عملى من المنزل، والحمد لله، وكأننى فى مكتبى. حاولت أن أفصل، مثلما قالوا لى، وأغلق هاتفى، ولكنى فشلت، نعم فشلت، وظللت أتابع عملى، مثلما هو دأبى كل يوم”.

    وأضاف المستشار الإعلامي لمجلس الوزراء أنه قد توجه بالشكر لأهله، الذين أحاطوه بحبهم وحنانهم، واحتضنوا صغيراته، ورعونهن، وشكر كل من علم من أقاربه، فبادر بالاطمئنان والمساندة، وشكر كل رؤسائه، وزملائه، وأصدقائه، وطلب من الباقي أن يعذروه لأنه لم يخبرهم بمرضه، فيكفى الناس ما هم فيه، فلتكن إطلالته من هذا المكان دوما، كما تعود الناس منه على ذلك، إطلالة تفاؤل وخير.

    واختتم المنشور قائلا: “أدعو الله ألا أكون يوما مصدرا لهمّ أحد، أو حزنه، ويأسه، وأخيرا، وليس آخرا، أشكر كل المسئولين كبيرهم، وصغيرهم، الذين اطمأنوا علىّ، وعظيم الشكر، وموفور التقدير، لكل الأطقم الطبية، الذين قدموا يد العون لنا، والمساندة، والمشورة، دمتم جميعا فى خير، وثقوا بالله، واطمئنوا، فكل مُرّ سيمر، وكل عسر سيتبعه يسر، وإذا ضاقت فعند الله الفرج”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق