• بحث عن
  • “ميركل” تطالب الاتحاد الأوروبي بالاستعداد لعدم التوصل إلى اتفاق ما بعد بريكست

    أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الأربعاء، أنّ على الاتحاد الأوروبي الاستعداد لإمكانية فشل المباحثات مع بريطانيا، بشأن التوصل إلى اتفاق حول علاقاتهما المستقبلية.

    وقالت ميركل أمام البرلمان الألماني: “سأستمر في الضغط من أجل حلٍ جيد، ولكن يجب على الاتحاد الأوروبي، وألمانيا أيضًا أن يستعدا لحالة عدم التوصل إلى اتفاق”، وذلك تزامنًا مع تولي أكبر اقتصاد في أوروبا رئاسة التكتل المكوّن من 27 عضوًا.

    وأتمت بريطانيا رسميًا خروجها من الاتحاد الأوروبي في 31 كانون يناير، وذلك بعد تأجيله عدة مرات.
    وصار أمام لندن وبروكسل حتى نهاية كانون الأول/ديسمبر عقد اتفاق جديد تمامًا، أو إنهاء علاقتهما التي استمرت نصف قرن دون خطط محددة لكيفية إدارة التجارة، أو التعايش بينهما في مجالات أخرى.

    ودون التوصل إلى اتفاقٍ جديد، سيتم تخفيض العلاقات بينهما إلى الحد الأدنى من المعايير التي وضعتها منظمة التجارة العالمية مع تعريفات عالية، وتعطل خطير للأعمال.

    وبعد عدة أشهرٍ من التعطيل؛ بسبب جائحة كوفيد-19، أطلق الاتحاد الأوروبي وبريطانيا -الاثنين- خمسة أسابيع مكثفة من المفاوضات بشأن اتفاق لتحديد علاقاتهما بعد بريكست، مع حرص لندن على إنهاء الأمور بسرعة.
    وبينما يتشبث الطرفان بمواقفهما، أصرّ رئيس الوزراء بوريس جونسون -السبت- على أن بريطانيا مستعدة لقبول عواقب عدم التوصل إلى اتفاق، إذا لم يتم العثور على أرضية مشتركة.

    بدورها شددت ميركل لهجتها، متسائلةً في مقابلة، إذا كانت لندن تريد حقًا التوصل إلى اتفاق.
    وينبغي على الطرفين التوصل إلى اتفاق بحلول الخريف؛ لمنح البرلمانات الوطنية وكذلك برلمان الاتحاد الأوروبي الوقت الكافي للمصادقة عليه.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق