• بحث عن
  • والد مريضة مصابة بكورونا في كفر الشيخ: ولدنا بنتنا بإيدينا.. وضربنا وانضربنا من الأمن (فيديو)

    كفر الشيخ محمود إبراهيم

    قال محمد السيد يوسف، والد مريضة تدعى هاجر، مصابة بفيروس كورونا، إن نجلته ظهرت عليها عدة أعراض بسيطة فعرضها على طبيب حميات، فطلب منها تحاليل دم أظهرت أن نسبة الأنميا عالية، ومنذ ذلك التوقيت وبدأت رحلة المعاناة.

    وتابع يوسف، في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″ أنه توجه بنجلته لطبيبة في عيادتها خاصة، فطلبت القيام بعملية الولادة لنجلته وبعد الذهاب إلي المستشفي لم تجري الطبيبة العملية، وتركتنا وذهبت، لتخبرنا المستشفي الخاص أن ننقل إبنتنا إلي مستشفي كفر الشيخ العام، لتبدء معاناة جديدة حسب قوله.

    وأضاف والد المريضة: “ذهبنا إلى مستشفي كفر الشيخ العام، وظللنا وقت طويل منتظرين أمام المستشفي ليتم نقلها إلي عزل مستشفي كفر الشيخ العام في الطابق الرابع، وفي يومها الثالث داخل المستشفي اتصلت تستنجد بنا من شدة الألم الذي لحق بها، فذهبنا لها ولم نري أحد داخل المستشفي”.

    واستكمل يوسف، أنه ذهب إلي مدير المستشفي للاستنجاد به، ولكنه أخبرنا أنه ليس بطبيب نساء، وبعد استرجاء له بأن يذهب معنا جاء ونظر على الحالة، ليخبرنا أنه سيستدعي طبيب ولكن ذلك لم يحدث، ليقوم شقيقي الذي يعمل مدرس بإجراء الولادة لها وإخراج الجنين من رحمها.

    وأضاف: بعد ذلك حدث حالة من الهياج لنا، وقام ابن شقيقي بإحضار طبيب بـ”العافية” ليقوم بقطع الحبل السري، وابن شقيقي ممسك به، إلا أن الطف توفي، ليأتي الأمن الإداري وبعض أمناء الشرطة من نقطة شرطة المستشفي ليتم الاعتداء منا ومنهم، وتم التعدي والاشتباك المتبادل بيننا وبين الأمن، مؤكدًا أنهم أيضًا تعدوا على الأطباء لعدم القيام بواجبهم.

    وأشار يوسف، أنه بعد ذلك تم نقل نجلته إلي غرفة العمليات لعمل الإجراءات الطبية اللازمة، وبعد يومين تم نقلها إلي مستشفي العزل ببلطيم ليتم علاجها من إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

    وتابع يوسف أنه يطالب بتعويض عن الإهانة التى تعرضوا لها وعن الطفل الذي مات، وكذلك يناشد وزيرة الصحة بالتدخل والتحقيق في الواقعة، ومحاسبة المقصرين من أطباء مستشفي كفر الشيخ العام، متسائلا هل لأن إبنتي مريضة كورونا لايتم الاهتمام بها والقيام بعملية الولادة لها وتركها تموت”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق