• بحث عن
  • عمرو أنور: “التدريب في بلدنا بالشللية والمصالح.. والكرة المصرية تدار بعشوائية” (حوار)

    محمد محمود

    عودة النشاط الرياضي قرار إيجابي بعد توقف دام أكثر من 3 شهور والمستفيد الأكبر من هذا هم الأندية المشاركة في بطولتي أفريقيا وكذلك المنتخبين الأول والأوليمبي.. بهذه الكلمات بدأ عمرو أنور المدير الفني لفريق الشباب بالنادي الأهلي حواره مع موقع “القاهرة 24” حيث تحدث الرجل بصراحة في كل الاتجاهات منتقدًا طريقة إدارة الكرة المصرية والمجاملات والمصالح التي تتحكم في كل كبيرة وصغيرة بسكل يثير حالة من الجدل الشديد ويحول دون تطوى حقيقي للمنظومة.. وإلى نص الحوار:

    في البداية.. كيف ترى قرار عودة النشاط الرياضي؟

    قرار إيجابي كان لا بد منه للتعافي بعد فترة التوقف التي طالت بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد فالغياب عن الملاعب 3 شهور كفيل بتدمير فرق حيث يحتاجون فترة مماثلة لاستعادة الحالة الفنية والبدنية.

    ولكن هناك أندية تتحفظ على العودة خوفًا من كورونا.. ما رأيك؟

    حالات الإصابة التي كشفت عنها المسحات لم تأت من الملعب بل من خارجه بمعنى أن الأفراد المصابين لم تنتقل لهم العدوى من التدريبات بل من قبل عودة النشاط وهذا ليس مبررًا لاستمرار التوقف ولكن لابد من العودة واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية المعمول بها في كل العالم.

    في رأيك.. من المستفيد الأكبر من عودة الدوري؟

    المنتخب الأول والأوليمبي والفرق الثلاثة المشاركة في بطولتي إفريقيا حيث أن اللعب في الدوري أفضل إعداد وخاصة للأهلي والزمالك وبيراميدز قبل نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا والكونفدرالية.. كما أن عودة الدوري له أسباب تسويقية.

    ماذا تقصد بالأسباب التسويقية؟

    اتحاد الكرة والأندية ستسفيد من عودة النشاط بسبب عقود الرعاية بدليل أن دوري القسم الثالث والرابع لن يعودا وهناك شكوك حول القسم الثاني ما يؤكد أن حقوق الرعاية لعبت دورًا ضاغطًا لعودة الدوري.

    ما رأيك في قرار استمرار مسابقة فريق 99 في الموسم المقبل؟

    قرار إيجابي عالج به الاتحاد خطأ إلغاء مسابقة 97 الموسم الماضي ولولا شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الأوليمبي لما صدر هذا القرار.

    تجربتي في السعودية رائعة.. والجبلاية عالجت خطأ إلغاء مسابقة 97

    وما دور شوقي غريب في ذلك؟

    شوقي ضغط للإبقاء على هذا الفريق لكي يتمكن لاعبو 97 من اللعب استعدادًا لأولمبياد طوكيو وهو قرار أنقذ جيلاً من اللاعبين كان مهددًا بالتشريد.

     

    هل تدار الكرة المصرية بعشوائية؟

    الأكيد أنه لا توجد رؤية حقيقية على المدى البعيد ولا القريب، فمثلاً لماذا لا توجد مسابقة للرديف كما هو معمول به في أوروبا للاعبين الشباب والذين لا يشاركون مع الفريق الأول بدلاُ من جلوس عدد كبير من اللاعبين في البيت بسبب عدم وجود فرصة لهم.

    ننتقل للحديث عن تجربتك مع الأهلي.. هل ستستمر الموسم المقبل مع فريق الشباب؟

    ننتظر تشكيل الأجهزة الفنية لفرق القطاع بعد تعيين خالد بيبو مديرًا للقطاع وأنا سعيد بخدمة الأهلي من أي موقع ولا أتأخر عن بيتي أبدًا.

    هل طموحك التدريب في الدوري الممتاز.. أم أنك تريد الاستمرار مع الشباب؟

    بالتأكيد أي مدرب يتطلع للحصول على فرصة في الدوري الممتاز ولكن للأسف الأمر لا يتعلق بالكفاءة ولكن بالشللية وشبكة المصالح وشغل الوكلاء، فهناك مجموعة من المدربين تتناوب على تدريب الفرق بشكل مثير للجدل حتى مع فشلهم.

    عودة الدوري قرار إيجابي.. والمنتخبات الوطنية المستفيد الأكبر

    خضت فترة جيدة بالدوري السعودي.. كيف استفدت منها؟

    كانت تجربة رائعة سواء مع اتحاد جدة أو نادي الرياض وأتمنى أن أخوض تجربة مماثلة في الدوري المصري ولكن يبدو الأمر صعب.

    لماذا تقول ذلك؟

    كما قلت فالشللية تحكم والمصالح وللأسف عدم الاحترام أحيانا فتجد إدارة نادي تفاوض مدرب يرتبط بعقد مع نادي آخر ولو كان المقابل المادي أكبر يرحل على الفور والوكلاء يتحكمون في هذا السوق بشكل غير طبيعي.

    ننتقل للحديث عن الأهلي.. كيف ترى قرار تجديد عقد السويسري رينيه فايلر المدير الفني للفريق الأول؟

    قرار جيد جدًا فالاستقرار أهم أسباب نجاح المدربين والفرق أيضًا فضلاً عن أن الرجل ترك بصمة سريعة وحقق نجاحات مع الفريق.

    ماذا عن التنسيق بينكما؟

    التنسيق مستمر عن طريق سيد عبد الحفيظ مدير الكرة وهناك لاعبان تم تصعيدهما للفريق الأول مؤخرا هما محمد فخري ومحمد شكري بخلاف شادي رضوان لاعب فريق 2001.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق