• بحث عن
  • بعد تصريحاته المثيرة للجدل.. الجمهور يُفعل هاشتاج عبد الله رشدي متحرش

    أثار الشيخ عبد الله رشدي الإمام، الداعية بوزارة الأوقاف، جدلًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تصريحاته الأخيرة حول واقعة تحرش الطالب أحمد بسام زكي، المعروف إعلاميًا بـ “متحرش الجامعة الأمريكية”، والذي قام بإغتصاب وتحرش عدد كبير من الفتيات.

    تصريحات عبد الله رشدي المثيرة للجدل

    وأعرب عبد الله رشدي عن رأيه، عبر مقطع فيديو بثه عبر حسابه الشخصي على مواقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، قائلًا: “إن التحرش جريمة، لا تقبل التبرير، ليس لها أعذار لو كانت المرأة بدون ملابس، ونرجو من الله لنا ولها الهداية، لكن لا يجوز التحرش بها ولا النظر إليها، مع القطع بأنها على معصية، وهذا من مسلمات الشرع الشريف”.

    وتابع : “من سنة حصل واقعة تحرش وقولت البوست قديم، ولاقيت الناس بتتكلم عن البوست ده، وأنا رجعت وضحت البوست ده ببوست تاني إمبارح الفجر، ولأن هناك بعض من الشباب الذين مازالوا لا يفهموا البوست حتى الآن”.

    وأضاف: “أحب أوضحه بالعامية، مافيش شئ يبرر لأحد التحرش بواحدة سواء كانت محجبة أو نصف محجبة أو ترقص في الشارع بقميص نوم، وأي فعل تحرش بواحدة حرام، بل أن النظرة لواحدة حرام، لكن هناك شئ يسمى المبررات، أي أنها الأمور التي استطيع أن ألتمس بها أعذار لفعل معين، أي الأسباب التي تفسر حدوث فعل معين”.

    واستدرج قائلًا: “ومثال على ذلك، إذا كنت رجل غني وتركت سيارتي في منطقة مفتوحة، وهي بها حقيبة تحتوي على أموالًا كثيرة، وجاء لصوص لسرقتها، بالطبع فعل السرقة حرام، ولكني من قصرت في الحفاظ على السيارة ومحتوياتها، ولكن هذا التقصير لا يُبيح للصوص أن يسرقوها”

    واختتم حديثه قائلًا: “وإذا ذهبنا إلى المحكمة سيحكم عليهم القاضي بما يتناسب مع فعلتهم عندما سرقوا، ولكن سيوبخني كذلك للإهمال في الحفاظ على أموالي، ولكن عدم الحفاظ على أموالي لا يمكن للصوص أن يسرقوا أموالي، ونفس الشئ في التحرش، والملابس الغير لائقة تُثير الرجال بالطبع، وهذه غزيرة بداخل الجميع ولا ينكرها أحد”.

    التحرش والملابس#الأزهر_قادم

    Gepostet von ‎عبدالله رشدي – Abdullah Rushdy‎ am Samstag, 4. Juli 2020

    هاشتاج عبد الله رشدي متحرش

    ولم يدري الداعية عبدالله رشدي أن إبداء رأيه سيضعه في مأزق من الجمهور، إذ انقسموا بين مؤيدين للكلمات التي كتبها، وآخرين رافضين لها بشدة، إلى أن أطلقوا رواد موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، هاشتاج عبد الله رشدي متحرش.

    وكان أبرز تعلقات الرواد، أحد المتابعين الذي نشر بوست قديم للداعية، يتحدث فيه عن تأييده لواقعة تحرش قديمة، وعلق المتابع قائلًا: “ما تيجي ياشيخنا كده وإحنا بنتكلم أضربك كف كده، ولما تيجي تقولي إيه ده أقولك ده بسبب اللي بتقوله!”.

    فيما هاجم المخرج مدحت العدل، الداعية عبدالله رشدي بسبب تصريحاته حول واقعة التحرش، وأن ملابس الفتيات هي السبب الرئيسي التي تُثير الغرائز لدى الشباب.

    وقال العدل من خلال تدوينة عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “أي شخص أي كان ثقافته أو دينه أو لونه يعطي أي مبرر للتحرش (مثل الأخ المستشيخ عبدالله رشدي)، بدعوى ما تريديه المرأة، هو شخص مريض ومشارك في الفعل، وعلينا جميعًا معاملته معاملة المتحرش ذاته”.

    عبد الله رشدي مستشهدًا بـ”محمد رمضان”: التجمعات لتصوير المسلسلات هي التي لا تصيبها كورونا

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق