• بحث عن
  • تفاصيل التصالح في مخالفات البناء بعد إعلان الحكومة جدية التصالح

    ينشر “القاهرة 24” تفاصيل التصالح في مخالفات البناء بعد إعلان الحكومة جدية التصالح حيث ترأس رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي اجتماعًا يوم الثلاثاء الذي وافق 7-7-2020، وذلك من أجل تحديد أهمية التسوية في المخالفات ضد مقدم الطلب وجاء ذلك بحضور وزير المالية ووزير التنمية المحلية ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية وذلك لتحديد قيمة التصالح، وبدأ رئيس مجلس الوزراء الاجتماع وأشار إلى شدة التسوية التي قدمها كل شخص (حوالي 325،000) قدموا التسوية في خرق للمبنى في الأيام الأخيرة، تعمل لجنة التقييم بأقصى سرعة ولإعلان القيمة المحددة لكل مخالفة يجب عليه أن يدفع ، ويتم خصم جدية المصالحة من القيمة النهائية.

    تصل لـ250 ألف جنيه.. الحكومة تُعلن قيمة جدية التصالح في مخالفات البناء

    وأوضح وزير الإسكان أنه بعد صدور القانون الجديد الذي كان ينتظره الكثيرون تم تسوية بعض المخالفات الإنشائية وتم تقنين شروطها ، وتم تحديد المعدلات وفق بعض أحكام القانون الجديد والتوفيق بين أوضاع بعض المؤسسات وإضفاء الشرعية عليها ، ووفقًا لإجراءات الرقابة المحددة ، يتم تعليق جميع قرارات الهدم ، كما يتم تعليق الإجراءات القانونية ضد المخالفات حتى تتم مراجعة متطلبات الحصص وفقًا للقانون.

    استمرار أعمال البناء
    استمرار أعمال البناء

    “متحدث الوزراء”: يمكن إيقاف البناء في بعض المناطق بسبب التكدس والكثافة السكانية (فيديو)

    ومن هذا الجانب، فمن خلال التطبيق العملي لقانون التسوية ، وجد أن بعض الناس انتهكوا القانون وخدعوه من خلال تقديم طلب يفتقر إلى الجدية ، لكنه حصل فقط على وضع قانوني واضح أمام الآخرين دون أي حقوق للآخرين ليست هناك رغبة حقيقية في المضي قدما في عملية التسوية، والقرار بشأن شدة تسوية المدفوعات يأتي من حماس الحكومة لتطبيق قانون التسوية من أجل تحقيق الأهداف التي يستهدفها المشرع من صياغة القانون وحماية المصالح الحقيقية.

    اقرأ أيضا:

    النائب العام يتابع التحقيقات في جرائم البناء والتعديات على الأراضي في نيابات الجمهورية

    الإسكان: تحصيل نحو 29 مليونًا و860 ألف جنيه مقابل التصالح في مخالفات البناء

    الهضيبي: مصر تودع عهد الظلام الإخواني إلى مرحلة البناء الحقيقي

    محافظة الإسكندرية تكشف طرق التصالح فى مخالفات البناء.. تعرف على التفاصيل

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق