• بحث عن
  • “أثقال وآمال”.. كيف كانت الليلة الأولى داخل صالات الجيم بعد فتح أبوابها بشكل كامل؟ (صور)

    ندى عمران

    شهدت الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، الفتح الكامل للصالات الرياضية، بعد فترة غياب طالت لأربعة أشهر ماضية؛ ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة لمنع تفشي فيروس كورونا “كوفيد-19”.

    فتح أحمد علي مدرب اللياقة البدنية وصاحب إحدى صالات الجيم، الصالات في أفرعه الثلاثة في 1 يوليو الحالي، بشكل جزئي؛ تمهيدًا لفتحه اليوم بشكل كامل حسب قرارات الحكومة المصرية، متخذًا حزمة من الإجراءات الاحترازية للحفاظ على صحة وسلامة المترددين على الجيم.

    أحمد علي، مدرب اللياقة البدنية وصاحب أحد صالات الجيم
    أحمد علي، مدرب اللياقة البدنية وصاحب أحد صالات الجيم

    يقول مدرب اللياقة البدنية لـ”القاهرة24″: “وفرنا معقمات لليد وبنقيس درجة حرارة اللاعب قبل الدخول للجيم، كل نص ساعة بنعقم كل الأجهزة والأدوات الرياضية، ومساحة الجيم 800 متر، فبدخل 20 لاعبا فقط بنسبة 25% من النسبة الاستيعابية للمكان؛ لضمان المسافات بين كل لاعب والآخر”. مضيفًا: “باستمرار بنحرص على تهوية المكان، فبعد تشغيل المكيفات لفترة يتم غلقها للتهوية وتشغيلها مرة أخرى”.

    عودة صالات الجيم
    عودة صالات الجيم
    عملية تعقييم الأجهزة الرياضية للجيم
    عملية تعقييم الأجهزة الرياضية للجيم

    قبل ظهور فيروس كورونا “كوفيد-19” كانت تفتح صالة الجيم أبوابها أمام اللاعبين طوال ساعات اليوم، أما الآن وبعد العودة بشكل كامل للصالات الرياضية، وضع أحمد خطة لإدارة عدد المتدربين داخل الجيم، حيث يتوجب على اللاعب التواصل أولًا مع الإدارة لتنسيق موعد ثابت له يوميًا، متابعًا: “لو لاعب وصل  في موعد غير موعده بينتظر في ساحة الانتظار الخاصة بالجيم منعًا للاختلاط والتزاحم، وحتى خروج أحد اللاعبين من منطقة التدريب، حتى يتمكن من التدريب”.

    عودة صالات الجيم
    عودة صالات الجيم

    وعن نسبة الإقبال، يقول المدرب: “نسبة الإقبال بسيطة بالمقارنة مع وضع قبل كورونا، ناس كتير خايفة تنزل لسه، وجزء كبير من الناس متأثر ماديًا، بعد ما كان الجيم أولوية لشباب كتير في ظل الظروف المادية الآن ناس كتير راجعت حسابتها، ولكن هيرجعوا بعد تحسن الظروف”.

    ويتابع: “طوال فترة الغلق استقبلنا رسايل كتير بيسألوا عن رجوعنا، وفرق كبير بين عدد الرسايل وبين المتدربين اللي رجعوا بالفعل؛ بسبب الخوف من العدوى”.

    تعرض أحمد لخسائر كبرى على مدار الأربعة شهور الماضية، خاصة مع استغلال أحمد لفترة الغلق ليجدد الثلاثة أفرع، علاوة على دفع رواتب الموظفين، ودفع الإيجار الشهري للفروع، وفاتورة الكهرباء. ساردًا: “تعرضنا لخسائر كبيرة جدًا الشهور الماضية، بندفع رواتب وفواتير وإيجار ومصاريف التجديد ومفيش دخل جديد داخلنا”.

    عودة صالات الجيم
    عودة صالات الجيم
    عودة صالات الجيم
    عودة صالات الجيم

    يطبق كل لاعب في الصالة قواعد التباعد الاجتماعي، كل منهم مستغرقًا في تمارينه مع الألات الرياضية، وبجانب كل لاعب زجاجة الكحول الخاصة به، مع إرتداء كافة طقم التدريب للكمامات الواقيه وإرتدائها من قبل البعض من اللاعبين.

    مارك مدحت، أحد المترددين على الجيم بإستمرار، وفور سماعه خبر الرجوع، غمرته السعادة وكان من أوائل اللاعبين في العودة، ويقول:”رجعت من أول يوم مع رجوع الجيم من تاني، كنت مبسوط كأنه عيد”.

    مارك مدحت، أحد اللاعبين
    مارك مدحت، أحد اللاعبين

    أعتاد صاحب الـ18 ربيعًا على لعب الرياضة بالجيم منذ 6 أشهر، ولكن مع قرار الغلق في منتصف مارس الماضي أضطر مارك لممارسة الرياضة كتمارين عامة بالمنزل، مردفًا: “معنديش الأجهزة المتاحة في الجيم، فأتجهت للتمارين العامة”.

    لم يخشى مارك خطر العدوى، ويتابع: “شوفت الأدوات بتتعقم والمكان بيتهوى وفعلًا مطبقين نسبة حضور 25%، وبنزل 9 الصبح تقريبًا مبيكونش في حد غيري مع المدربين بالكتير 5أو 6 أفراد”.

    عودة صالات الجيم
    عودة صالات الجيم
    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق