• بحث عن
  • الثاني خلال أيام.. الكنيسة الكاثوليكية تعلن تجريد كاهن وتحذر من الانضمام لجماعته (مستند)

    أعلنت الكنيسة الكاثوليكية، اليوم الاثنين، تجريد كاهن جديد، محذرةً من الانضمام لجماعته، وفقًا للقرار الصادر بتاريخ 4 ديسمبر 2018، مؤكدةً أنه وجب التوضيح لمن لا يتفهم الموقف القانوني له.

    وقالت الكنيسة في بيانها: “لاحظنا مؤخرًا أن العديد من أبنائنا الكاثوليك لا يعرفون الوضع القانوني للسيد سامي توفيق أمين قلادة الأب مينا توفیق سابقا، بالنسبة للكنيسة الكاثوليكية”.

    الكنيسة القبطية الكاثوليكية
    الكنيسة القبطية الكاثوليكية

    وتابعت: “لذلك وبناء على رغبة السينودس المقدس للكنيسة القبطية الكاثوليكية بمصر برئاسة صاحب الغبطة البطريرك إبراهيم اسحق، وجب التوضيح أن الكنيسة أصدرت قرارا بتاريخ 4 ديسمبر 2018 فيما يخص السيد سامي توفيق أمين”.

    تحت مظلة الاعتراف.. قصة فتاة تحرش بها كاهن في الـ11 من عمرها والكنيسة الأرثوذوكسية تحيله للتحقيق

    وأشارت إلى أن القرار جاء به رده إلى الحالة العلمانية، فضلًا إعلان عدم انتمائه إلى الكنيسة الكاثوليكية، متابعةً: “وبالتالي، ومن تاريخه، فإن السيد سامي توفيق، لا ينتمي إلى الكنيسة الكتروليكية، ولا تعترف الكنيسة الكاثوليكية لا بسيامته اللاحقة كمطران، ولا بما يقوم به من رسامات كهنوتية لأشخاص ينتمون إلى كنائس مختلفة، حتى وإن كان ما زال يرتدي زيا يتشابه مع تري الإكليروس الكاثوليكي، أو يستعمل طقوسا مشابهة للطقوم الكاثوليكية”.

    وأوضحت الكنيسة الكاثوليكية، أنه لا ينتمي إلى مجلس كنائس مصر، وذلك لعدم اعتراف أي من الطوائف المسيحية في مصر به ولا يعترف بما يقدمه من شهادات انضمام لجماعته أو شهادات تغيير الملة.

    وأوصت الكنيسة القبطية الكاثوليكية بمصر والمهجر، كل أبنائها الكهنة والرهبان والراهبات، إعلان هذا التوضيح لكل أبنائنا المؤمنين حتى يحفظهم الرب من كل محاولات البعض إبعادهم عن كنيستهم الأم، تحت أي مسميات أو لأي أسباب أو وعود أبواب الجحيم أن تقوى عليها.

    بعد نشر “القاهرة 24”.. تجريد الكاهن المتهم بالتحرش بفتيات وأطفال عقب خضوعه للتحقيق (مستند)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق