• بحث عن
  • عودة أزمة البوركيني.. “المايوه الشرعي” يتسبب في جدل محتدم على السوشيال ميديا

    اجتاحت مواقع التواصل الإجتماعي حالة من الغضب بعد إعادة أزمة منع نزول السيدات المحجبات لحمامات السباحة، بالمايوه الشرعي الذي يُطلق عليه “البوركيني”، لينقسم المستخدمين بين مؤيد ومعارض، فمنهم من يرى أن المحجبات لا يحق لهم النزول بالبوركيني، وآخرون يدافعون عن حق الحرية الشخصية للمحجبات.

    عودة أزمة البوركيني في مواقع التواصل الإجتماعي

    بدأت الواقعة عندما هاجمت إحدى السيدات، يارا نعوم ملكة مصر السابقة، وزوجة لاعب نادي الأهلي السابق عماد متعب، عبر منشور عبر موقع “فيس بوك” تتهمها فيه بالعنصرية، حيث قالت: “وإحنا نازليين البوول زى كل يوم فوجئت بواحدة كبيرة فالسن بتناديلي بتقولي الشغالة متنزلش أنا مش هنزل الماية مكان الشغالة، استفزيت جدا وراعيت فرق السن وسكت، بعدها بدقيقة جه Life guard بيقولي معلش البنت لازم تتطلع علشان لابسة قطن المهم مع احترمت كلامه وطلبت من البنت تطلع تغير وتلبس بوركيني ووتر برووف زي بتاعي وقد كان فالوقت ده عرفنا أنه اللي قاعدين واحدة اسمها ي. ن مرات لاعب كورة سابق اسمه ع .م و والدتها، نزلت البنت بالبوركيني وكنت معتقدة القصة انتهت”.

    وتابعت أنها تفاجئت بهجوم يارا نعوم عليها قائلة: “انتى يا بنتي هبلة انتي عارفة انتي بتعندي مع مين.. لو مش عارفة إنك فريزورت محترم مينفعش تنزلي في شغالتك روحي بيها بلطيم!.. أنا مش هنزل مكانها دى مقملة ومجربة في حاجة اسمها هايچين انتي مجنونة.. ده النوادي مبتنزلش شغالات ناقص أنزل مكان شغالة إيه القرف ده مش قادرة تشيلي عيالك إحنا مالنا”.

    واختتمت قائلة: “ده اللى فاكراه طبعا غير وابل من الشتايم ومامتها بتقولها هعملكم محضر ورا، أنا مسكتش طبعا وحاولت افهمها انه اللي بتقوله ده قرف وعيب وأنه البنت نازلة بووتر برووف زيها زيك وحاجزة أوضة لوحدها زييها زيك”.

    وهو الأمر الذي استفز مستخدمي مواقع السوشيال ميديا، الذين هاجموا يارا نعوم بشكل كبير، متهمين إياها بالعنصرية والتنمر، وطالبوا السيدة المتضررة برفع قضية سب وقذف ضدها.

    يارا نعوم ترد على الهجوم ضدها بسبب البوركيني

    من جانبها، ردت يارا نعوم على الهجوم الذي تلقته، مؤكدة أن هذه الأخبار مغلوطة، موضحة ذلك عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، قائلة: “بشأن ما تم تداوله من أخبار مغلوطة على بعض مواقع التواصل الإجتماعي، بشأن قيامي وزوجي بالتعدي على حرية بعض الأشخاص بحجة الطبقية، فأحب أوضح أنني وزوجي نحترم كافة أطياف المجتمع الذي نحن منه”.

    وأضافت: “ثانيًا أنني تضامنت مع إدارة المنتجع الذي نقضي فيه العطلة الصيفية، عندما وجهوا اللوم لأحد الأسر نظرًا لقيام مربية المنزل بالنزول الي حمام السباحة بالملابس العاديه دون الإلتزام بالملابس المخصصه للسيدات سواء المحجبات او غير المحجبات لذلك حرصا علي السلامة العامة وسط الظروف التي تمر بها البلاد حاليا”.

    وتابعت: ” إلا أن هذه الاسره قامت بالزج باسمي و باسم زوجي مستغليين شهرته في تشهير واضح و سوف نلتزم بإتخاذ الإجراءات القانونية حيال هذا التشهير الذي في باطنه نوع من التنمر ضدي و ضد زوجي”.

    واختتمت قائلة: ” ‎ ثالثا اوضح ان عماد لم يكن متواجد و كان في احد رحلات الصيد وعقب عودته و علمه ،قرر اتخاذ الإجراءات القانونية حيال هذه التشهير اخيرا أؤكد علي احترامنا لكافة اطياف المجتمع و ان ما حدث لا يرقي إلا إنه نوع من انواع التشهير المتعمد و سوف يتم اتخاذ الاجراءات القانونية”.

    قرية سياحية تمنع إرتداء البوركيني في شواطئها

    كما يُذكر أنها ليست المرة الوحيدة التي تظهر فيها أزمة منع السيدات المجبات، نزول حمامات السباحة بالمايوه الشرعي “البوركيني”، فقد ظهرت حالة آخرى في أحد الفنادق الكبرى بقرية لافيستا في الساحل الشمالي، حيث وضعت هذه القرية لائحة لاستخدام حمامات السباحة، والتي تضمنت منع نزول حمامات السباحة بالمايوه الشرعي.

    وروت إحدى الفتيات ماحدث معها في هذه القرية قائلة: “بما إن الجو النهاردة كان هواء جدًا فقررت إني أنزل البيسين، و رحت عشان أنزل واحد من ملاك لافيستا كاسكادا الساحل الشمالي مكانش عاجبه المايوه الشرعي بتاعي، وطلبه من أمن البيسين إنه يطلعني. لما قررنا نروح نشتكي للإدارة قالوا لنا إن ديه القواعد والقوانين بتاعت الشركة، والملاك وقعوا اتفاق في العقد بتاعهم يقول إن ممنوع المحجبات يتواجدوا في البيسين”.

    وتابعت: “وكمان اتقال لنا إن دي مش أول مرة يحصل كده وإن في ملاك صوروا المحجبات اللي في البيسين وبعتوها بشكاوى لإدارة لا فيستا.. أنا سمعت عن حوادث كتير شبه ديه في الشواطئ والمنتجعات في البلد لكن عمري ما قدرت أفهم أو أحس إزاي ديه حاجة مهينة لحد لما اتحطيت في الموقف بنفسي. أنا اتضايقت جدًا واتعصبت وأحرجت جدًا لما الحارس جه وشاور لي أطلع”. مضيفة: “مش قادرة أتخيل إن مليش الحق إني أنزل البيسين عشان مش لابسة بيكيني مثلاً!؟.. حقيقي إنت مين عشان تيجي تختار لي ألبس إيه وما ألبسش إيه!!”.

    وانتشرت هذه المنشورات بشكل كثيف عبر مواقع السوشيال ميديا، وأبدى رواده من استيائهم وغضبهم، بسبب الأماكن التي تمنع السيدات المحجبات من إرتداء المايوه الشرعي “البوركيني” بحجة عدم تناسبه مع المنظر العام حسب قولهم، حيث انقسم الرواد بين مؤيد وداعم لحقوق المحجبات، مثلهن مثل الآخريات ويجب احترام حقوقهن، وبين معارض وعارض لشكل المايوه الشرعي “البوركيني” والاشمئزاز من شكله، وأنه يجب احترام قواعد المكان قبل دخوله.

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق