• بحث عن
  • من هي DILHAN ERYURT التي احتفل بها جوجل؟

    أحمد صلاح

    احتفل محرك البحث العالمي جوجل بعالمة الفيزياء والفلك ديلهان إيريت DILHAN ERYURT، وذلك تقديرًا لإنجازاتها العلمية التي حققتها خلال عملها مع الإدارة الوطنية الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء “ناسا”، والخاصة بالشمس والنجوم، حيث قدمت ديلهان إيريت DILHAN ERYURT العديد من الأبحاث الخاصة بحركة وعمر الشمس، واستكشاف الفضاء الخارجي، ومن بين هذه الأبحاث أن سطوع الشمس انخفض خلال 4.5 مليار سنة، كما ساعدت عالمة الفيزياء في وضع نموذج التأثير الشمسي على البيئة القمرية، وذلك خلال مهمة هبوط الرحلة “أبولو 11” على القمر.

     

    من هي ديلهان إيريت DILHAN ERYURT؟

     

    ديلهان إيريت DILHAN ERYURT هي عالمة فيزياء وفلك تركية، من مواليد 29 نوفمبر 1926، في مدينة إزمير غرب الأناضول بتركيا، وتعلقت ديلهان إيريت بالرياضيات منذ صغرها، كما أنها كانت عاشقة لعلم الفلك والتي التحقت بجامعة اسطنبول لدراسته، وواصلت دراستها العليا في جامعة ميشيجان لفترة من الوقت.

     

    إنجازات DILHAN ERYURT الأكاديمية

     

    وساعدت DILHAN ERYURT في فتح قسم علم الفلك في جامعة أنقرة في عام 1953، وحصلت على شهادة الدكتوراة في قسم الفيزياء الفلكية من جامعة أنقرة، والتي أصبحت أستاذة مساعدة فيها، وما بين عامي 1961- 1973، شغلت ديلهان إيريت، وظيفة في وكالة ناسا الأمريكية، وأصبحت أول عالمة تركية في جامعة الشرق الأوسط التقنية جيث أنشأت بها قسم الفيزياء الفلكية، كما أنها شغلت منصب عميدة كلية العلوم والآداب في الجامعة ما بين عامي 1988 – 1993.

     

    كما عملت DILHAN ERYURT  في جامعة كاليفورنيا، وعمل خلال تواجدها في الجامعة على تشكيل وتطوير النجوم الرئيسية المتسلسلة، وهي مجموعة مستمرة من النجوم التي تظهر على قطع من الألوان النجمية مقابل السطوع، وفي عام 1968، عادت DILHAN ERYURT إلى تركيا لإقامة أول مؤتمر وطني لعلم لفلك، قبل أن تعود لناسا لاحقًا، وبعد ذلك عادت إلى تركيا، واستقرت بها، حتى وفاتها في 13 سبتمبر 2012، عن عمر يناهز  85 عامًا.

     

    المساهمة العلمية لـ ديلهان إيريت

     

    خلال عملها في معهد جودارد، تمكنت ديلهان إيريت من اكتشاف وإثبات بعض الحقائق عن الشمس، وهي حقائق لم تكن مفهومة من قبل، ومن هذه الحقائق أن سطوع الشمس انخفض خلال 4.5 مليار سنة، وهو ما يعني أن الشمس كانت أكثر دفئًا وإشراقًا في الماضي من الوقت الحالي، وقد أثرت هذه الدراسة على مسار الرحلات الفضائية الجديدة، كما أن ديلهان إيريت ساعدت في وضع نموذج التأثير الشمسي على البيئة القمرية، وذلك في إطار مهمة هبوط رحلة أبولو على سطح القمر، وقد ساهم عملها في إنجاح المهمة التاريخية، ولذلك حازت DILHAN ERYURT  على جائزة  أبولو للإنجاز.

     

    ويحتفل جوجل بـ DILHAN ERYURT  تكريمًا لإنجازتها في علوم الفيزياء والفلك، وتقديرًا للمساهمات العلمية التي حققتها خلال عملها في وكالة ناسا، وفي الجامعات العلمية المختلفة.

    أقرأ أيضًا: وكالة ناسا تكشف حقيقة اصطدام كويكب بالأرض

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق