• بحث عن
  • “90 جنيهًا الضاني و85 السوداني”.. وزارة التموين تكشف استعداداتها لعيد الأضحى (تفاصيل)

    أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية، استعدادات الشركة القابضة للصناعات الغذائية، لموسم عيد الأضحى المبارك، والعمل على توفير احتياجات المواطنين من اللحوم الطازجة والمبردة والخراف الحية والخراف الضأن.

    وقالت الوزارة في بيان لها، إنه في ضوء حرص الدولة ممثلة في وزارة التموين والتجارة الداخلية ومن خلال الشركة القابضة للصناعات الغذائية، تم وضع خطة لتوفير السلع الغذائية الأساسية التي تهم شريحة عريضة من المواطنين خلال عيد الأضحي المبارك 1441هـ / 2020م، وخاصة اللحوم بأنواعها، والدواجن المجمدة وطرحها بالأسواق بمنافذ البيع والشوادر المقامة بشركات السلع الغذائية، وقد قامت الشركة باتخاذ الاجراءات اللازمة لتوفير كميات اللحوم وذلك على النحو التالي:

    الخراف الحية سيتم طرحها بسعر 58 جنية للكيلو القائم للمستهلك النهائي، بانخفاض 4 جنية عن أسعار العام السابق.
     
    الخراف الضأن المبردة سيتم طرحها بسعر 90 جنية للكيلو للمستهلك النهائي.
    اللحوم السوداني الطازجة ويتم طرحها بسعر 85 جنية للكيلو للمستهلك النهائي.
    اللحوم البرازيلي الطازجة ويتم طرحها بأسعار من 90 إلي 100 جنية للكيلو للمستهلك النهائي.
    اللحوم البرازيلي المجمدة ويتم طرحها بسعر 65 جنية للكيلو للمستهلك النهائي.
    الدواجن المجمدة ويتم طرحها بسعر 37 جنية للكيلو للمستهلك النهائي.
    تم تحديد عدد 36 شادر بعدد 18 محافظة لبيع الخراف الحية.

     

    كما تم توفير السلع الأساسية للمواطنين بالكميات الآتية:

     

    م الصنف الوحدة الإجمالي
    1 السكر المعباً طن 1372157
    2 الزيت المعباً كرتونة 309039
    3 الأرز المعباً طن 24172
    4 المكرونة طن 6688
    5 الدقيق المعباً طن 680
    6 الفول طن 1173
    7 المسلي الصناعي كرتونة 78600
    8 المسلي الطبيعي كرتونة 3100
    9 زبدة مستورد نيوزيلاندي كرتونة 5500
    10 الصلصة طن 220
     توقيتات العمل ومنافذ البيع خلال عيد الأضحي المبارك
    استمرار البيع بفروع التجزئة يوم الوقفة وأول يوم عيد الأضحي المبارك.
    استمرار البيع بفروع جملة رئيسي بكل محافظة علي مستوي الجمهورية لتوفير كافة السلع بالمحافظة .
    توفير كافة السلع واللحوم من خلال المجمعات الإستهلاكية وعددها 1300 منفذ بالإضافة إلى فروع الجملة.
     
    الرقابة على منافذ التوزيع والمخابز والأسواق والمخابز واسطوانات الغاز
     
     
    في ضوء الخطة القائمة بقطاع الرقابة والتوزيع والتي تهدف إلى العمل على المحاور الآتية:
    العمل على استقرار الحالة التموينية على مستوى الجمهورية ومتابعه ذلك.
    متابعه ضمان توفير السلع التموينية والخدمات وتدفقها وتحقيق انسيابها دون تعقيدات أو مشاكل وبالأسعار والجودة المطلوبة.
    العمل من اجل حماية حقوق المواطنين وضمان حصولهم على السلع التموينية ورغيف الخبز والمواد البترولية واسطوانات البوتاجاز بالجودة والأسعار والمواصفات المقررة.
    الكشف عن المخالفات وجرائم التلاعب في المواد التموينية وأوجه القصور واقتراح النظم الكفيلة لتلافيها.
    المتابعة الميدانية على أعمال المديريات التموينية والوحدات التابعة لها من إدارات ومكاتب تموينية لتفعيل الرقابة على الأسواق والأسعار ولتلافى اى قصور أو مخالفات في العمل وإصدار الكتب الدورية المنظمة لذلك.
     
     
     
    وتستهدف خطة عمل قطاع الرقابة والتوزيع خلال أيام عيد الأضحى المبارك تحقيق هدف المتابعة والرقابة على ضمان توافر كافة السلع والخدمات وفى مقدمتها السلع والمواد التموينية ورغيف الخبز البلدي المدعم مع المتابعة على توافر اللحوم والدواجن والأسماك ومنتجات الألبان وكافة السلع الهامة والضرورية للمواطنين ورصد آية نقص أو اختناقات بها لاتخاذ اللازم بشأنها.
     
     
    ترتكز خطة العمل بالقطاع على عدد من المحاور على النحو التالي:
     
     
    المتابعة والرقابة توافر اللحوم الحية والمذبوحة والسلع بالمجمعات وفروع الجملة والأسواق:
     
     
    الرقابة والمتابعة على توافر اللحوم بالأسواق والمجمعات الاستهلاكية في ضوء قيام الشركة القابضة للصناعات الغذائية من طرح الخراف الحية والمذبوحة بالمجمعات الاستهلاكية وكذلك منافذ شركتي الجملة (العامة، المصرية) بكافة المحافظات بالإضافة إلى متابعة توفير منتجات اللحوم البلدي والدواجن بالمجمعات الاستهلاكية بأسعار تقل عن مثيلاتها في الأسواق الحرة.
    متابعة توافر اللحوم الحية وأسعارها بالشوادر التي يتم أقامتها والتابعة للمجمعات الاستهلاكية والجهات المعنية الأخرى من خلال منافذ وزارة الزراعة والقوات المسلحة والوحدات المحلية والقطاع الخاص لبيع الخراف والعجول الحية وأسعارها.
    متابعة توافر وطرح السلع الغذائية بمنافذ الوزارة بالمجمعات الاستهلاكية وفروع شركتي الجملة (العامة، المصرية) والمنافذ الثابتة والمتحركة بكميات كبيرة وخاصة السلع الهامة والضرورية وبأسعار تقل عن مثيلتها بالسوق الحرة.
     
     
    بالنسبة لسلعة الخبز البلدي المدعم
     
    متابعة توافر الخبز البلدي بالمخابز وذلك للتيسير على المواطنين في الحصول على احتياجاتهم من الخبز بسهولة ويسر والإعلان عن ذلك بواجهة المخابز بخط واضح وظاهر لجمهور المستهلكين.
    التأكد من قيام المطاحن بالقطاعين العام والخاص بتوفير الدقيق استخراج 82% للمخابز والمستودعات على كافة محافظات الجمهورية بصفة منتظمة خلال فترة أيام عيد الأضحى المبارك.
    المرور والتفتيش على المخابز والتي تصرف دقيق بلدي مدعم استخراج 82 % لضمان قيام أصحابها أو المسئولين عنها بتصنيع الدقيق خبزا للمواطنين.
    متابعة المخابز والتأكد من إنتاج الخبز المدعم بالمواصفات والأوزان القانونية.
     
     
     
    بالنسبة للسلع الغذائية التموينية
     
    التنسيق مع الشركة القابضة للصناعات الغذائية بمن خلال شركتي الجملة (العامة والمصرية) ووضع خطة توفير احتياجات المواطنين من السلع الغذائية قبل وخلال أيام عيد الأضحى المبارك وخاصة اللحوم الحية والمذبوحة والمجمدة والدواجن.
    الرقابة والمتابعة على توافر السلع التموينية بفروع الجملة ولدى البدالين التموينيين وصرفها لأصحاب البطاقات التموينية بالأسعار المقررة وخاصة سلع (السكر، الزيت، الأرز)
     
     
    بالنسبة لسلعة البوتاجاز ومادة السولار والبنزين والمواد البترولية
     
     
     
    نظراً لزيادة الطلب على سلعة البوتاجاز خلال أيام عيد الأضحى المبارك تم التنسيق مع الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة الغازات البترولية على فتح الشحن أمام المستودعات طبقاً للحصص المقررة وذلك من محطات التعبئة الرئيسية التابعة لشركة الغازات البترولية.
    استمرار عمل مجموعات العمل المكلفة للمرور على محطات تعبئه البوتاجاز وكذلك تحديد مسؤول عن كل مستودع بوتاجاز للأشراف على عملية توزيع اسطوانات البوتاجاز المنزلية لضمان توافر الأسطوانات المخصصة للاستهلاك المنزلي والتجاري بالأسعار المقررة حتى يحصل المواطن على احتياجاته بسهولة ويسر.
    المتابعة والإشراف والرقابة على توافر كل من اسطوانات البوتاجاز بالمستودعات بالكميات والأوزان والأسعار الرسمية المقررة وكذا المواد البترولية بمحطات خدمة السيارات بدائرة محافظة القاهرة الكبرى.
     
     
    بالنسبة لخطة قطاع الرقابة والتوزيع بمتابعة الحالة التموينية بالتنسيق مع المديريات التموينية
     
    يتم إخطار مديريات التموين بكتاب دوري متضمناً:
     
    متابعة استقرار الحالة التموينية بدائرة المديرية من توافر اللحوم (الحية، والمذبوحة) وأسعارها بالمجمعات الاستهلاكية والشوادر والأسواق والتنسيق مع الجهات المعنية في هذا الشأن التابعة لوزارة الزراعة والوحدات المحلية بالمحافظات.
    متابعة توافر الخبز البلدي بالمخابز وذلك تيسيرا للمواطنين في الحصول على احتياجاتهم من الخبز بسهولة ويسر والإعلان عن ذلك بواجهة المخابز بخط واضح وظاهر لجمهور المستهلكين.
     
    تكثيف أعمال اللجان الرقابية على المطاحن والمخابز وكذا السلع المعروضة بالأسواق والتأكد من جودتها وصلاحيتها للاستهلاك الادمى وكذا تكثيف الرقابة على مستودعات البوتاجاز.
     
    التأكد من استلام المخابز الدقيق والتأكد من مطابقة الخبز المنتج للمواصفات والأوزان والأسعار المقررة.
    متابعة وفرة المعروض من السلع الغذائية وخاصة اللحوم الحية والمذبوحة بفروع المجمعات الاستهلاكية التابعة  للشركة القابضة للسلع الغذائية من خلال: شركة النيل – الأهرام – المصرية للحوم  – فروع شركتي الجملة ” العامة ، المصرية”.
    متابعة صرف السلع الغذائية من خلال شركتي الجملة والبدالين التموينيين والتي تصرف شهرياً على البطاقات التموينية.
    المتابعة والإشراف والرقابة على توافر كل من اسطوانات البوتاجاز بالمستودعات بالكميات والأوزان والأسعار الرسمية المقررة وكذا المواد البترولية بمحطات خدمة السيارات.
    تشكيل غرفة عمليات رئيسية بالديوان العام للمديرية وأخرى فرعية بالإدارات التموينية لمداومة المرور ومتابعة الحالة التموينية.
    إخطار قطاع الرقابة والتوزيع بتقرير يومي عن الحالة التموينية خلال أيام عيد الأضحى المبارك يوميا.
    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق