• بحث عن
  • الغربة والدهس.. أسرة قتيل الرحاب “مش هتشوفه تاني”

    بشار عمر

    يكره الغربة، ليس هناك عمار بينه وبينها، يكره ذلك اليوم الذى يجد نفسه مضطرًا فيه أن يحمل شنطته ويترك والدته ووالده وأشقائه، ولكن “حكم القوى”، اضطر لتركهم، كان لابد من الرحيل، فقد انتهى من آداء خدمته العسكرية، لتبدأ رحلة البحث عن العمل، ظل شهور يبحث عن عمل، لم يترك بابًا إلا وطرق عليه.

    وفى النهاية وجد عملًا بسيطًا، 1500 جنية فى الشهر، وتكاليف أكله وشربه على نفقه الجهة التى سيعمل بها، سيعمل حارس أمن على إحدى كومبوندات “أولاد الذوات” فى الحى الراقي بمنطقة الرحاب بالقاهرة الجديدة.

    شلل مروري بالطريق الصحراوي الشرقي في اتجاه الصعيد.. والشيشة حل مؤقت (صور)

    ليلة غريبة، إحساس غير قابل للوصف، يشعر بأنها الليلة الأخيرة التى سيراهم فيها، ولكن بمجرد ما يستحضر ذلك الإحساس المؤلم، القاسي، حتى يستفيق، ويقول فى سره “لقدر الله، دا شيطان”، ثم ينظر بعينيه يري والدته السيدة المسكينة تنظر إليه “بتملى عينيها منه”، تقول له بصوت حنين “هتوحشنا والله يا حسام، خلى بالك من نفسك يا ولدى، ربنا يوقف ليك ولاد الحلال”، فيرد عليها “حاضر يا أمى، ادعيلي، شهرين وهجيلك إن شاء الله”.

    كلاب وجاردات.. سلسلة مطاعم شهيرة تتهم أحد مولات الشيخ زايد بالبلطجة (صور وفيديو)

    فى ذلك اليوم، ودعهم، وترك المنزل، وفى الطريق يحاول أن يقنع نفسه بأنه سيعود مرة أخري، ولكن الموت كان ينتظره، هناك، فى الرحاب، فى عمله، أمام بوابة 6، فى الحى الراقي.

    أسرة شهيد مكافحة الاستروكس تستنكر امتلاك المتهم لهاتف محمول داخل الحجز

    وصل حسام إلى الكومبوند، وقف فى كشك الحراسة، أمام بوابة 6، مهمته هى التحقق من هوية أى شخص قادم لدخول الكومبوند، يستعلم عن هويته، ثم يسمح له بالدخول، وفى لحظة تظهر “تريلا”، يوقفها، محاولًا الاستعلام من سائقها عن تصريح الدخول، وفى لحظة يتفاجىء بالتريلا تصدمه، يسقط فورًا على الأرض، حسام ملقى على الأرض، الدماء تتساقط من جسده كالمطر، طاقيته سقطت من أعلى رأسه، 20 جنيهًا كان داخل جيبه سقطت على الأرض، سقط وبجواره هاتفه، ذلك الهاتف الذى كان يتصل به بوالدته كل يوم صباحًا ومساءًا لينعم بدعائها وبركاتها، ولكن حسام رحل، ولن تراه أسرته مرة أخرى.

    ورد بلاغ الى المقدم تامر عبد الشافي، رئيس مباحث قسم الرحاب، يفيد مصرع شاب يدعى حسام، 24 سنة، وعقب الانتقال والفحص، تبين أن تريلا دهست الضحية أثناء دخولها إلى الكومبوند، مما تسبب فى مصرعه فى الحال، وتم القبض على سائق التريلا، وتحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة للتحقيق والتى أمرت بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق