• بحث عن
  • تجهيز بنية تحتية وخطة التسويق.. ماذا دار في الاجتماع الشهري لهيئة الرعاية الصحية؟

    عبدالله أبو ضيف

    كشف الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، عن تجهيز البنية التحتية للوحدات والمراكز الصحية المقرر انضمامها للعمل ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل في محافظة الأقصر قريبًا على أعلى مستوى.

    وأشار إلى أنه تم تجهيز البنية التحتية لتلك المنشآت الصحية بالمحافظة مزودة بكابلات اتصالات ذات تقنيات حديثة لتحمل البيانات الرقمية والاتصالات من الإنترنت، والتي لديها القدرة على الربط الإلكتروني بين الوحدات والمراكز الصحية داخل المنظومة بكفاءة عالية، كما تدعم تقديم الخدمات والاستشارات الطبية للمرضى عن بُعد، وكذلك تسهيل إتاحة التدريب والتعليم الطبي للأطقم الطبية أونلاين.

    جاء ذلك خلال الاجتماع الشهري للمجلس التنفيذي للهيئة العامة للرعاية الصحية، برئاسة أحمد السبكي، والذي أعلن أنه تم فتح نظام التسجيل الإلكتروني لمنظومة التأمين الصحي الشامل بشكل مباشر على مشروع البنية المعلوماتية للدولة المصرية، والذي أنشأته الرقابة الإدارية، ويشمل كافة البيانات عن جميع المواطنين، مما يعطي صلاحيات أوسع لمنظومة التأمين الصحي الشامل في الحصول على البيانات الموثوقة والمحدثة عن المنتفعين عند تسجيلهم بالمنظومة.

    نفي ثم تأكيد.. تضارب تصريحات رئيس اللجنة العلمية مع متحدث “الصحة” بشأن الكلوركين

    فيما استعرض أعضاء المجلس التنفيذي للهيئة، تكليفات رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية في الاجتماع السابق لهم، يوم 2020/7/1، وما تم تنفيذه فعليًا على أرض الواقع، وشمل الانتهاء من تشكيل اللجان الطبية، وإضافة خدمات جراحة الأوعية الدموية بالكامل وجراحة الوجه والكفين بمستشفى السلام بورسعيد، وجراحات العمود الفقري “تعديل العيوب الخلقية” بمستشفيي التضامن والنصر التخصصي ببورسعيد، وكذلك إضافة إجراء عمليات عيوب القلب الخلقية للأطفال في مستشفى النصر التخصصي.

    كما ناقش الإجتماع خطة إدارة التسويق لخدمات منظومة التأمين الصحي الشامل، وخطة إدارة الإمداد لتوفير كافة المستلزمات والأدوية بالوحدات والمراكز الصحية والمستشفيات التابعة لهيئة الرعاية الصحية، بالإضافة إلى عرض خطة إدارة الموارد البشرية بالهيئة، والتي ترتكز على عدة محاور لتقييم أداء العاملين بمنظومة التأمين الصحي الشامل، وهي (تقييم الأداء العام، وقياس الإنتاجية الوظيفية، ومدى الالتزام بالمواعيد، وإدارة الوقت وتحديد الأولويات)، علاوة على مناقشة خطط تدريب الأطقم الطبية والإدارية، والتي تهدف إلى رفع كفاءة العاملين بالهيئة.

    وشدد أحمد السبكي على توفير القوى البشرية داخل منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد، على أعلى مستوى من الكفاءة، بما يساهم في تقديم الخدمات الطبية والرعاية الصحية للمنتفعين بأعلى جودة، وبما يتماشى مع أهداف الدولة المصرية في حق حصول المواطن على الرعاية الصحية الآمنة ذات الجودة العالية.

    فيما أكد السبكي خلال الاجتماع أن الهيئة العامة للرعاية الصحية، هي أداة الدولة لتقديم الخدمات العلاجية والرعاية الصحية لجميع المنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، وترتكز على أعلى معايير الجودة، لافتًا إلى أن الهيئة العامة للرعاية الصحية تمثل (مستقبل صحة مصر).

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق