• بحث عن
  • بعد إثارة الجدل بشأنها.. من هم بناة الأهرامات الحقيقيون؟

    محمد الفيومي

    اعتاد المصريون بين فترة وأخرى، على الإجابة عن سؤال من هم بناة الأهرامات، للرد على الشائعات التي يطلقها البعض في محاولة لتزييف التاريخ المصري، وإنكار حقيقة بناء الفراعنة المصريين للتاريخ، فتارة يتحدث البعض عن قوم عاد وبنائهم للأهرامات، وتارة يقول البعض أن من بناها النبي إدريس، ليخرج علينا في النهاية من يقول أن كائنات فضائية هي من بنت الأهرام، وأن الملك رمسيس هو أحد هذه الكائنات.

    محاولات تزييف التاريخ من قبل البعض امتدت على مدار أعوام وأعوام، غير أن العديد من المؤرخين وعلماء الأثار تباروا وتصدوا لهذه الهجمات الشرسة، وعلى رأسهم الدكتور زاهي حواس وزير الأثار السابق، وهو ما نرصده في سياق التقرير التالي:

    كائنات فضاء هم بناة الأهرام

    كانت أكذوبة أن كائنات فضائية هم من بنوا الأهرامات، هي أخر الشائعات التي انتشرت بشأن البناة الحقيقين للأهرامات وأبو الهول، والتي أطلقها رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قائلًا: “إن كائنات فضائية هي من بنت أهرامات الجيزة الكبرى، بدلاً من كونها بنيت على أيدي قدماء المصريين”.

    من جانبه رد الدكتور زاهي حواس وزير الأثار الأسبق على هذه الشائعات، مؤكدًا أن كل الأدلة سواءًا الأثرية منها أو التاريخية واللغوية، تثبت لنا أن بناه الأهرام الحقيقيون هم المصريون القدماء ، وأن الملك رمسيس الثاني هو مصري خالص وشرقاوي من الدلتا، وعاشت عائلته في منطقة “بر رعمسو” بقنطير الحالية والذين حكموا مصر.

    اقرأ أيضًا: زاهي حواس يرد على إيلون ماسك: مقابر العمال تثبت للعالم أن المصريين هم بناة الأهرامات

    وأوضح حواس أن هناك عدد من الأدلة اللغوية المكتوبة داخل مقابر الموظفين والنبلاء والتي تشير إلى الملك خوفو وهرمه، والتي توضح أن الهرم هو رمز لإله الشمس، وأنه جزء من الأهرامات المصرية التي بُنيت منذ الأسرة الثالثة حتي بداية الأسرة 18، مؤكدًا أنه تجنب الرد على ادعاءات من أراد الشهرة، غير أن الموضوع زاد عن حده.

    النبي إدريس بنى الأهرامات

    فريق أخر، أثار الجدل حول بناة الأهرامات الحقيقيون، وأن النبي إدريس هو صاحب بنائها، وأن وجه أبوالهول وهو وجه النبي الكريم، وهو ما رجحه كتاب يدعى العلم والدين لشيخ يسمى محمود أبوالفيض المنوفي.

    المؤرخ المصري باسم الشماع، رد على هذه المعلومات قائلًا أنه لا يوجد على تمثال أبو الهول أي حرف هيروغليفي واحد يشير إلى صاحبه الحقيقي، مؤكدًا أن تمثال أبو الهول هو أكثر المنحوتات المشهورة في العالم وأكثرها غموضًا، وأنه لا يوجد نص مصري قديم واضح يشير إلى مثل هذه المعلومة.

    قوم عاد بناة الأهرامات

    ثالث الشائعات المنتشرة بشدة على مدار الفترات السابقة، هي أن قوم عاد والبالغ أطوالهم 15 مترًا على الأقل هم بناة الأهرام الحقيقين، وأن الدليل على ذلك قوله تعالى ألم تر كيف فعل ربك بعاد إرم ذات العماد، مؤكدين أن قوم عاد كانوا من المصريين وأن حجم حجارة الأهرامات يناسب أطوالهم الفارعة.

    من هم بناة الأهرامات

    وللإجابة على سؤال من هم بناة الأهرامات الحقيقيون، فإننا يمكن أن نقول إنه لا يوجد أي دليل مادي واضح أو نص تاريخي مكتوب يشير إلى مثل هذه النظريات أو الشائعات التي يطلقها البعض، وأنه وفقًا للنصوص القديمة التي تم العثور عليها حتى الوقت الحالي، فبناة الأهرامات هم مصريون قدماء، وليسوا من قوم عاد أو نبي الله إدريس أو حتى بعض الكائنات الفضائية حتى يثبت عكس ذلك.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق