• بحث عن
  • ضربات الرقابة الإدارية لا تتوقف.. رشاوى وأدوية مُهربة وفساد موظفين في شهر يوليو

    شهد شهر يوليو المنصرم، نشاطًا مكثفًا لهيئة الرقابة الإدارية، ضمن سلسلة أنشطة تقوم بها الهيئة في السنوات القليلة الماضية، بهدف ملاحقة الجرائم المختلفة على كل مستويات الدولة، في إطار مكافحة الفساد.

    الهيئة التي دأبت خلال الفترة الأخيرة، وبالتحديد منذ عام 2014 وحتى العام الجاري، على ملاحقة الفاسدين في مؤسسات الدولة أو غيرها من المؤسسات الخاصة، أعلنت القبض على العديد من المسئولين في مختلف الجهات بكافة المحافظات، وباتت تتلقى مئات الشكاوى وتتفاعل معها بشكل فوري وحاسم، الأمر الذي رفع أرصدت الثقة فيها لدى المواطن المصري، نظرًا لما توجهه من ضربات حاسمة للفاسدين وممن يهملون في حقوق المواطن والدولة.

    الرقابة الإدارية: القبض على رئيس شركة تجارة إلكترونية للإتجار في النقد الأجنبي

     

    نشاط هيئة الرقابة الإدارية في يوليو، ظهرت أولى نتائجه في منتصف الشهر، وبالتحديد في يوم 16، حيث ألقت الهيئة القبض على كل من مديرة التعليم الخاص بإدارة العبور التعليمية التابعة لمديرية التربية والتعليم بمحافظة القليوبية، ومسئول الأمن بذات الإدارة، ومدير عام بأمن وزارة التربية والتعليم، وآخران هم كل من محاسب إحدى المدارس الخاصة الدولية بمدينة العبور، وصاحبة مكتب خاص تعمل في مجال تخليص الإجراءات، وذلك لطلب المتهمين من الأول حتى الثالث لمبلغ 1.4 مليون جنيه على سبيل الرشوة، وحصولهم على حوالي 700 ألف جنيه من إجمالي قيمة مبلغ الرشوة المتفق عليه مع المتهم الرابع وبوساطة المتهمة الخامسة مقابل قيامهم بنهو إجراءات زياده كثافة الطلاب بفصول القسم البريطاني بالمدرسة وتعديل بعض التقارير الصادرة عنها بالمخالفة للوائح المنظمة، وكذلك معاونتهم في الحصول على ترخيص إنشاء فصل للقسم الأمريكي، وبعرض المتهمين على النيابة العامة المختصة قررت حبسهم جميعًا على ذمة التحقيقات.

    وأشارت الهيئة، في بيان صحفي، إلى أنه من ناحية أخرى، وفي إطار قيام الهيئة بمتابعة انتظام سير العمل وضبط المخالفات وأوجه القصور التي تؤثر على تقديم الخدمات للمواطنين، وكذلك متابعة الأسواق وأماكن بيع وتخزين الادوية والمستلزمات الطبية وذلك بالتنسيق مع الأجهزة التنفيذية بالمحافظات، وفي ضوء المعلومات الواردة باستخدام إحدى الشركات الخاصة للأدوية لمخازن غير مرخصة كائنة في حي شرق أسيوط بمحافظة أسيوط، للاتجار في الأدوية وبيعها بالسوق السوداء، وقد أسفر تفتيشه عن ضبط 35 ألف أمبول تخدير عمليات جراحية للقلب والفشل الكبدي ومن بينهم 14400 أمبول خاص بوزارة الصحة وغير مصرح بتداوله خارجها، وعدد 1100 أمبول منتهي الصلاحية، وبلغت إجمالي القيمة السوقية للمضبوطات بأكثر من مليوني جنيه، وقد تم التحفظ على جميع المضبوطات بمخازن مديرية الصحة بأسيوط واستكمال الاجراءات القانونية للعرض على النيابة العامة المختصة.

    هيئة الرقابة الإدارية: ننشر جهود مكافحة الفساد ونطالب بتحري الدقة (بيان)

     

    كما تم المرور على مدينة السنطة بمحافظة الغربية لتفقد الخدمات المقدمة للمواطنين، حيث تبين عدم انتظام سير العمل بالمركز التكنولوجي للمدينة وتعامل المواطنين مباشرة مع الإدارات التنفيذية دون تطبيق نظام الشباك الواحد لفصل مقدم الخدمة عن متلقيها، بالإضافة الى وجود أوجه قصور في عمل وحدة المتغيرات المكانية بعدم اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال 420 مخالفة بنائية جديدة تم ارتكابها، وعدم البت في 4441 طلب تصالح على مخالفات تبلغ قيمة رسومها المحصلة بحوالي 1.1 مليون جنيه تقريبًا، كما تم تحرير 36 محضر مخالفة تموينية بلغت قيمتها بحوالي 1.7 مليون جنيه و8 محاضر لصيدليات قامت ببيع أدوية مهربة وأدوية تامين صحي غير مصرح بتداولها.

    وفي يوم 29 يوليو 2020، أعلنت هيئة الرقابة الإدارية، إلقاء القبض على على رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات التي تعمل في مجال التجارة الإلكترونية، لقيامه بارتكاب جريمة الاتجار في النقد الأجنبي بالمخالفة لأحكام قانون البنك المركزي، حيث أسفرت تحريات الهيئة عن استغلاله أعمال التحويلات الإلكترونية الخاصة بالشراء من الخارج ‏والتعامل بالدولار الأمريكي داخل السوق المحلي بالمخالفة للقانون، وبالعرض على نيابة الشئون المالية والتجارية، أذنت بضبط المتهم وأسفرت أعمال التفتيش لمقرات الشركة عن ضبط الأجهزة الإلكترونية، والحاسبات الآلية، ونقاط الدفع الإلكتروني، والمستندات التي تؤكد ارتكابه للجريمة، بالإضافة إلى بعض العملات الاجنبية المختلفة
    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق