• بحث عن
  • مصيفون يتحدون قرارات الحكومة ويتجمعون على شاطئ النخيل ليلًا (فيديو) 

    الإسكندرية_ سهى عبدالحميد

    لجأت عدد من الأسر إلى الدخول إلى شاطئ النخيل  غربي الإسكندرية، المعروف بـ”بشاطئ الموت”، للاستجمام بصحبة أطفالهم، وذلك هربًا من ملاحقات الأمن ورجال السياحة والمصايف، الأمر الذي يمثل كارثة محققة على حياتهم.

    وشهد شاطئ النخيل غرق 12 شخص خلال الأسابيع الماضية، وذلك بسبب تسللهم فجرًا للسباحة في مياه البحر، ما يخالف قرار مجلس الوزراء بغلق جميع الشواطئ منذ مارس الماضي.

    “محلية النواب”: لن نقبل باستمرار منظومة الفشل بشاطئ النخيل.. والحكومة تطالب بتدخل لجان علمية لحجز الأمواج

     

    وقال اللواء جمال رشاد، رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، إن هناك العديد من الأسر يصرون على النزول في شاطئ النخيل فجرًا هربًا من ملاحقة رجال السياحة والمصايف لهم لمنعهم من النزول نظرًا للخطورة الداهمة التي تتشكل على حياتهم، مشيرًا إلى أن ذلك يعد تحدي واضح للجهات المعنية وغياب كامل للوعي والإدراك.

    وأضاف رشاد في تصريحات صحفية له اليوم، أنه منذ أول أيام عيد الأضحى المبارك ويقوم العديد الأسر باصطحاب أطفالهم للنزول إلى شاطئ النخيل ليلا، حيث لا توجد إضاءة أو رؤية كافية، أو رجال انقاذ، مشيرا إلى موظفي الإدارة يجوبون جميع المساحات الشاطئية ليلا لتفريق تلك الأسر ومنعهم من النزول.

    نيابة العامرية تأمر بتحليل “DNA” للجثة المعثور عليها بشاطئ النخيل 

    وأضاف أنه أثناء إخلاء المواطنين، مساء اليوم، من شاطئ النخيل تعدت أسرة قاهرية على “إثنين من العمال، وتسببت في إصابة أحدهما بفقدان الوعي، والأخر بجروح وكدمات نتيجة ضربهم بعصا خشبية على الرأس، مضيفا إلى أنه تم نقلهم إلى مستشفى العامرية العام، وتم إلقاء القبض على المتهمين.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق