• بحث عن
  • ياسمين علي عن “ما ضاقت إلا امّا فُرجت”: صوّرنا في 14 ساعة واخترت الظهور على طبيعتي (فيديو)

    منى محمد

    كشفت المطربة ياسمين علي، عن كواليس كليبها الجديد “ما ضاقت إلا امّا فُرجت”، حيث طرحته منذ أيام وتصدرت تريند “تويتر” بعد أقل من 24 ساعة من عرضه، لما تحمله الأغنية من دعوة للتفائل والأمل ونبذ الشعور باليأس والاستسلام.

    وأعربت ياسمين في تصريحات لـ”القاهرة 24″، عن سعادتها بنجاح الكليب، وقالت إن الأغنية فكرة المخرجة هنا حافظ التي تشاركها معظم أعمالها المُكللة بالنجاح، واستغرق الكليب 14 ساعة للتصوير، حيث بدأوا في التاسعة صباحًا وانتهوا في العاشرة مساءً.

    وأضافت أنها لم تتوقع تصدر الأغنية “تريند تويتر”، مشيرةً إلى أنها لا تضع توقعات لنجاح أغانيها الجديدة، حيث تردد دائمًا مقولة: “خليها على الله”، وتتمنى في قرارة نفسها نجاح الأغنية، كما تحاول قدر المُستطاع الابتعاد عن مقارنة أعمالها بأعمال غيرها من الفنانين.

    وعندما سألنا ياسمين هل تقصد أن يجمع أغانيها عامل مشترك وهو رسالة للتفائل؟، فأجابت أن تلك النوعية من الأغنيات “تختارها”، مثل أغنية “إتفائلوا بالخير”، وكذلك أغنية “فرصة تتغير”، ونفس الشيء حدث في أغنية “ما ضاقت إلا امّا فُرجت”، التي أكدت أن اسم تلك الأغنية كان بمثابة رسالة وصلت في التوقيت المناسب.

    وعن ظهورها في الكليب الخاص بالأغنية على طبيعتها بالمنزل، فقالت إن “لوك” التصوير كان اختيارها بعد الاتفاق مع المخرجة هنا حافظ، حيث وجدت بعد المناقشة مع هنا أن الظهور بـ”البيجامة” هو أكثر ما يناسب الفكرة الخاصة بالأغنية، وكأنها في منزلها.

    أما عن أعمالها القادمة فأشارت أنها سجلت عدد من الأغاني، ولكنها رفضت الإفصاح عن تفاصيلهم خلال هذه الفترة، ولكن سيتم طرحهم خلال الفترة المقبلة.

    ياسمين علي: بعد القراءة الأولى لسيناريو النهاية “تنحت”.. ومشهد قتلي الأكثر صعوبة (حوار)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق