• بحث عن
  • كيف كان تصويت المصريين بألمانيا وأمريكا وإنجلترا في انتخابات مجلس الشيوخ؟

    بثينة منير

    شاركت الجاليات المصرية في مختلف دول العالم، في انتخابات مجلس الشيوخ، وذلك على مدار يومي 9 و10 أغسطس، في ظل إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

    وواجهت انتخابات الغرفة البرلمانية الثانية للمصريين في الخارج، أزمة بسبب تعطيل خدمات البريد في أوروبا وأمريكا، أمس الأحد، الأمر الذي دفع بعضهم للمطالبة بمد فترة الانتخابات ليوم آخر.

    من جانبه، قال علاء ثابت، رئيس بيت العائلة المصري في ألمانيا، إن عملية التصويت تتم اليوم بشكل سليم وكامل، بعد تعطلها أمس بسبب أجازة البريد في ألمانيا.

    بيت العائلة المصري بألمانيا: المصريون حريصون على اختيار مرشحيهم في مجلس الشيوخ (فيديو)

     

    وأشار ثابت في تصريح خاص لـ”القاهرة 24″ أن إلى أن المصريين يحرصون على اختيار ممثليهم في مجلس الشيوخ بدقة شديدة.

    وأوضح ثابت أن أبناء مصر فى الخارج يتوجهون إلى مكاتب البريد للتصويت لمجلس الشيوخ في ألمانيا بشكل لافت.

    ويحث أبناء الجالية بعضهم على المشاركة الفعالة فى هذا الاستحقاق الانتخابي بعد انتهاء اليوم الأول من إجراء عملية التصويت في الخارج، والتي تستمر حتى نهاية اليوم الإثنين.

    وأكد ثابت أنه تم التواصل مع أعضاء اتحاد للجاليات المصرية فى الخارج في العديد من المدن الأوروبية، لحث المصريين على الذهاب إلى مكاتب البريد للتصويت لمجلس الشيوخ، معربًا عن تمنيه من المصريين في الخارج تحمل المسؤلية، والمشاركة فى هذا العرس الانتخابي.

    على جانب آخر، قال أحد أعضاء جمعية الشباب المصريين في المملكة المتحدة البريطانية، إن الإدلاء بالأصوات في الانتخابات مقتصر على المصريين الذين سجلوا أسمائهم قبل يوم 31 يوليو واستلموا الباركود الخاص بهم، وإن المشاركة كانت ضعيفة نتيجة عدم الدراية البعض بنظام التسجيل المسبق حيث سجل 35 ناخب من إجمالي ربع مليون مصري مقيم في إنجلترا.
     
    وأشار لـ”القاهرة 24″، إلى أن تطبيق “كلم مصر” الذي قامت وزارة الهجرة بتطبيقه لمساعدة المصريين بالخارج عند بدء التصويت فى الانتخابات له دور كبير في الرد علي استفسارات المواطنين.
    بينما ذكر ياسر شلبي، أحد المقييمن بمدينة نيويورك، إن هناك ضعف واضح في المشاركة، مرجعًا ذلك لعدة أسباب منها عدم انتشار الدعايا الكافية للانتخابات وعدم درايه المصريين القيميين بنيويورك بموعد الانتخابات لهذا العام بسبب الأجواء المحيطة بمواجهة فيروس كورونا.

    وفي سياق متصل، تواصل الغرفة التي أعدتها وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بالتنسيق والتعاون مع الهيئة الوطنية للانتخابات، متابعة تصويت المصريين بالخارج في انتخابات مجلس الشيوخ، وذلك خلال اليوم الثاني والأخير من أيام التصويت.

    وانطلقت عملية تصويت المصريين بالخارج أمس الأحد في 124 دولة حول العالم وتستمر حتى التاسعة مساء اليوم الاثنين، بحسب التوقيت المحلي لكل دولة، على أن يتم التصويت عبر آلية البريد السريع لأول مرة؛ وذلك تماشيًا مع الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار وباء كورونا المستجد.

    وأشارت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، إلى أن مشاركة ‏المصريين بالخارج في انتخابات مجلس الشيوخ في هذه النسخة إنما هو حق دستوري أصيل لكل مصري ‏بالخارج، مضيفة أن العملية التصويتية تتم عبر البريد السريع فقط، في تجربة تحدث لأول مرة، ‏وهو ما يتم تقييمه من جانب وزارة الهجرة بالتنسيق مع الجهات المعنية‎.‎

    وحول الاستفسارات التي تلقتها غرفة متابعة الانتخابات، فتمثلت في مدى إمكانية مد التصويت ليوم آخر؛ نظرًا لإغلاق عدد كبير من مكاتب البريد في يوم الأحد وخصوصًا أوروبا، وما هي المستندات المطلوبة في عملية التصويت، وعدد المرشحين الذين سيتم اختيارهم في قائمة النظام الفردي، وما مدى إمكانية السماح للمواطن المقام ضده دعوى قضائية صدر بها حكم قضائي نهائي.

    كما تلقت الغرفة استفسارات حول مدى إمكانية إرسال بطاقات الانتخاب لكافة أفراد الأسرة في مظروف واحد، وما مدى إمكانية تسليم الناخب أوراق الانتخاب في السفارات بدلا من البريد السريع.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق