• بحث عن
  • 3 صراعات شخصية ينتظرها الجميع في مباراة بايرن ميونخ وبرشلونة بدوري الأبطال

    حسام مجدي

    ينتظر محبو كرة القدم حول العالم خلال أيام لقاء قويا بين فريق برشلونة الإسباني، ونظيره فريق بايرن ميونخ الألماني، في بطولة دوري أبطال أوروبا.

    ويستعد فريق بايرن ميونخ لمواجهة فريق برشلونة يوم الجمعة المقبلة 18 أغسطس، ضمن منافسات الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا على ملعب دا لوز في البرتغال.

    صراعات شخصية خارج كرة القدم

    وبعيدا عن المباراة الممتعة من الناحية الفنية التي ينتظرها الجميع، والأهداف الكثيرة المتوقع تسجيلها، ولكن هناك صراعات أخرى شخصية نوعا ما بين اللاعبين ينتظرها أيضا المشجعون، والتي ستؤثر بشكل كبير جدا على مجرى المباراة ككل.

    وهناك ثلاثة صراعات شخصية بعيدة قليلاً عن الناحيه الفنية ينتظر الجميع مشاهدتها خلال موقعة البايرن والبارسا في دوري الأبطال وهي كالآتي:

    -تير شتيجن ونوير

    يأتي صراع ومنافسة الألماني مارك أندريه تير شتيجن، حارس برشلونة، ومواطنه مانويل نوير، حارس بايرن ميونخ، على رأس الصراعات التي ينتظر الجميع مشاهدتها، وذلك لعدة أسباب منها بالطبع أنهما يعتبران من أفضل حراس المرمى في العالم مما سيصعب المباراة من حيث تسجيل الأهداف على الفريقين، ولكن الشئ الأهم والذي يعلمه الجميع أيضًا الخلاف الذي حدث بين الثنائي منذ فترة بسبب غضب شتيجن من جلوسه إحتياطي لنوير في منتخب ألمانيا، ورد الثاني عليه بتصريحات قوية والمنافسة بينهما على حجز مكان أساسي في تشكيل “المانشافت” لتصف وسائل الإعلام هذه المنافسة بـ “التحدي الأكثر خطورة” الذي سنراه يوم الجمعة.

    شتيجن ونوير
    شتيجن ونوير

    -ميسي وبواتينج

    وبالطبع كانت أول ذكرى حضرت في أذهان مشجعي كرة القدم عقب وقوع البايرن والبارسا في مباراة واحده بدوري أبطال أوروبا هي ذكرى مرواغة ليونيل ميسي نجم برشلونة لمدافع بايرن جيروم بواتينج منذ خمسة أعوام، والتي سجل من خلالها الهدف الثالث في شباك الفريق الألماني بنصف نهائي دوري أبطال أوروبا موسم 2014/2015، ليبدأ الجماهير في السخرية من مدافع البافاري ويرددون جملة “شو أحوال ظهرك يا بواتينج” ليبدأوا في شحن اللاعب أكثر ليأخذ بثأره من ليو ويحاول منعه هذه المرة من تشكيل أي خطورة طوال اللقاء.

    ميسي وبواتينج
    ميسي وبواتينج

    -ليفاندوفسكي وسواريز

    هناك منافسة جانبية بين روبرت ليفاندوفسكي الذي يبحث عن الفوز بجائزة الحذاء الذهبي كهداف لقارة أوروبا، ولويس سواريز الفائز بالجائزة مرتين لذلك سيكون هناك أيضًا صراع جانبي بين الثنائي ليثبتا من هو أفضل مهاجم في العالم أو على الأقل في هذه المباراة من خلال تسجيل الأهداف وخطف الفوز وبطاقة التأهل لفرقهم.

    وفي النهاية سننتظر جميعًا كمشجعين لكرة القدم أن نرى من سيفوز في هذه الصراعات الشخصية يوم الجمعة المقبل بربع نهائي دوري الأبطال، وهل ستظل السيطرة للبارسا في هذه التحديات، أم سيثأر البايرن ويوقف خطورة نظيره الإسباني ومن سيفز أيضًا في اللقاء بشكل عام من الفريقين، ويخطف بطاقة التأهل لنصف النهائي ويقترب بشكل أكبر من حصد البطولة.

     

    ليفاندوفسكي وسواريز
    ليفاندوفسكي وسواريز

    قبل صدام دوري الأبطال.. ملعب مباراة بايرن ميونخ حصن برشلونة المنيع

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق