• بحث عن
  • محكمة اغتيال الحريري: أبو عدس لم يقُد الشاحنة المتفجرة بموكب رئيس وزراء لبنان الأسبق

    قال القاضي ري، مسئول محكمة اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري، إن إعلان مسئولية تفجير موكب الحريري من قبل أبو عدس كان زائفًا، وتم بثه في الجزيرة ورويترز، مؤكدًا على أنه لا توجد أدلة على أن أحمد ابو عدس هو من بقيادة السيارة التي تم عن طريقها التفجير.

    وأشار القاضي، إلى أن المتهمون استقطبوا أبو عدس الذي عرف مؤخرا بتشدده الديني عن طريق طلب عنيسي والذي عرف نفسه باسم محمد للصلاة، إلا أنهم جعلوه يتلو البيان المزيف فقط ولم ينفذ الحادث.

    وأشار القاضي، إلى أن خلاصة التحقيقات التي توصلت لها المحكمة الدولية، أن المتهمون الأربعة في القضية هم من لفقوا الإعلان المزيف لأبو عدس، وأن للشبكة الذي كان يستخدمها المتهمون كان عليها ضغط كبير من الاتصالات بعد وقوع الانفجار.

    محكمة “اغتيال الحريري” تكشف تفاصيل زيف تقرير “الجزيرة” عن التفجير

     

    وأوضح القاضي، أن قرار اغتيال الحريري، صدر في فبراير 2005، وتعذر تحديد موعد شراء الشاحنة التي استخدمت في الحادث.

    جاء هذا في جلسة عقدتها المحكمة الخاصة بلبنان للنطق بالحكم في قضية اتهام أربعة أشخاص هم سليم جميل عياش، وحسن حبيب مرعي، وحسين حسن عنيسي، وأسد حسن صبرا، بالتخطيط للهجوم الذي أودى بحياة الحريري و21 آخرين.

    وحضر جلسة النطق بالحكم نجل رفيق الحريري، رئيس حكومة لبنان السابق سعد الحريري، وعائلة النائب والوزير السابق باسل فليحان الذي قضى مع الحريري.

    المحكمة الدولية: المتهمون باغتيال الحريري ينتمون إلى حزب الله

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق