• بحث عن
  • أهالي قرية دلجا بالمنيا يدشنون مبادرة لإنشاء وحدة غسيل كلوي بالجهود الذاتية

    دشن أهالي قرية دلجا التابعة لمركز ديرمواس بمحافظة المنيا، مبادرة لإنشاء وحدة غسيل كلوى، وذلك للحد من المعاناة وتقليل العبء الملقى على عاتق مرضى الفشل الكلوي وأسرهم، واضطرارهم لقطع مسافات كبيرة لتلقس جلسات الغسيل بمستشفي خارج القرية.

    وتكاتف أهالي القرية مع بعضهم بجمع تبرعات من المال، وتم وضع حجر الأساس لأول وحدة غسيل كلوي بالقرية.

    وقال صلاح فتحي نصر، أحد أعضاء لجنة المتطوعين التي تم تشكيلها لجمع التبرعات والمهتمين بإنهاء مشروع وحدة الغسيل الكلوي بالقرية، إن المبادرة وليدة شهر يناير 2020 ومؤسسها زكريا عبد الموجود سباق، رحمه الله، أحد معالم القرية.

    وأوضح “نصر” أن الهدف من المشروع هو تقريب الخدمة للمرضى والتخفيف من معاناتهم، فهناك الكثير من الحالات الإنسانية والقصص الداميه وخصوصًا غير القادرين.

    وأشار إلى أنه عندما اقترح الأستاذ زكريا الفكرة، قام بعمل بحث شامل عن إمكانية تنفيذ هذا المشروع، ووجد العديد من القرى بمحافظة المنيا بها مركز غسيل كلوي تم إنشاؤه بجهود الأهالي، على رأسها قرية دشلوط التى تقع بجوار قرية دلجا من ناحية الجنوب، مما ساعد في اتخاذ قرار بدء الإنشاء بالاستعانة بمكتب هندسي مرخص لتخطيط البناء، ومحاولة إجراءات الترخيص من قبل وزارة الصحة.

    وأكمل “نصر”، أنه تم بدء حملة بجمع التبرعات في شهر فبراير 2020 بعد تشكيل لجنة من أهل الثقة، لبدء وضع حجر الأساس وشراء الأجهزة، ولكن في تلك الفترة هاجم العالم جائحة كورونا مما دعا وزارة الصحة والحكومة لعمل حظر كامل مما دفعهم لتأجيل المشروع.

    وتابع: “ولكن مع انتهاء الجائحة نسبيا وفتح الدولة لوزاراتها بكامل طاقتها؛ قررنا العودة للمشروع، وتم إنشاء المبنى وتقسيمه حسب شروط وزارة الصحة والبيئة والأمن الصناعي، مع تنشيط حملة جمع التبرعات والتعريف بالمشروع للمواطن الدلجاوي، ووجدنا ترحيبًا واستعدادًا هائلًا من الاهالي بالمشاركة بالمال والجهد ومد يد العون.

    وأردف: “هناك معوقات تواجهنا على رأسها البيروقراطية والروتين الخانق، وندرة الطاقم الفني من ممرضين وأطباء، ونحن بصدد التعاقد مع الطاقم الفني بعد معاناة من البحث والتحري عن الكفاءات في مجال التمريض”. مؤكدًا أن المشروع سيخدم دلجا وقري قريبة منها ونجوعًا، كما أنه سيخدم المركز بتخفيف الضغط على المستشفى العام بسحب أكثر من 60 حالة مريض فشل كلوي إلى الوحدة الجديدة المزمع إنشاؤها بدلجا.

    الجدير بالذكر أن شباب قرية دلجا قد سبق وأطلقوا مبادرة لمواجهة أزمة كورونا، والتي هدفت لمساعدة جميع حالات الاشتباه والإصابة بفيروس كورونا الفقراء والأغنياء؛ بتوفير الأدوية التي توصف في بروتوكول العلاج، وأنابيب الأوكسجين، ومحاولة تكثيف الجانب التوعوي بين الأهالي مما ساهم في مساعدة الكثيرين إلى حد لا بأس به.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق